صيدا سيتي

واقع الإدارة العامة - مشاكل وحلول مع المهنس إبراهيم نحال في ساحة إيليا - 3 صور البزري تحرّك الأطباء والمستشفيات صرخة في وجه إهمال وتقصير الطبقة السياسية الحاكمة اضراب ووقفة تحذيرية في مستشفى حمود الجامعي تلبية لتوصية نقابتي المستشفيات والأطباء - 27 صورة وزارة المال: مستحقات المستشفيات صرفت وحولت إلى حساباتها في المصارف فرق مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تنجز اصلاح ترويح في سيروب قرب مسجد الأحمد وتؤمن المياه للمشتركين مستشفيات صيدا التزمت الإضراب التحذيري ووقفات اعتراض دقت ناقوس الخطر في القطاع الصحي للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة اللجنة الشعبية بالتعاون مع المساعدات الشعبية تنظمان ورشة تربوية بوادي الزينة - صورتان أسامة سعد: إختلت الموازين بين أطراف السلطة صيدا تُودّع "شهيد الوطن" علاء أبو فخر بتشييع رمزي البزري: الطبقة السياسية الحاكمة تدير ظهرها للناس مسيرة شعبية باتجاه احياء صيدا القديمة المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يوجه التحية إلى طلاب الانتفاضة العابرة للطوائف إذا دقت علقت صيدا تشارك ساحات الثورة وداع شهيدها - 3 صور جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟

حليمة الأوسطة: كم كان أهلنا مبتكرون - 24 صورة

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 20 نيسان 2013 - [ عدد المشاهدة: 8344 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم حليمة الأوسطة:
معظم الامهات يخطن الثياب في الأعياد والمناسبات السعيدة وما يتجمع من قصاصات يعملن منها اجمل اللوحات .....!!!!مثلثات بألوان ساحرة وجميلة ....!!!!
اما جدتي أم سليمان فقد كنت أنظر اليها باعجاب وهي تحوّل الشرشف العتيق الى فوطة مطبخ جميلة بشكل مربع او مستطيل وبدون ماكينة تتسلى بصنعها وفخورة بانتاجها ...!!!! أو شيّال للاواني الساخنة ...!!! وكانوا يخيطون الثياب الداخلية ويطرزونها بالسنارة او الابرة ويتفننون بالوان جذابة وتعلمتُ وطرّزتُ الكثير والكثير ....!!!!
واليوم قضيت وقتا مشوقا بالعمل الفني الجميل وسررت جدا وانا أدوّر أشياء كانت مهملة وحوّلتها الى جمال ...!!!صدقوني ....وأسرعوا لجمع أغراضكم المنسية وعمل أجمل التابلوهات وستفرحون بعملكم وتوفروا على البيئة ضغطا ....!!!!
رأيت بين الاغراض كيسا من القماش نعم هكذا كان ....!!! لم يكن هناك اكياس نايلون فيخيطون الشنطة وياخذونها معهم الى السوق حيث يملأونها أغراضا وهم سعداء ودائما هي نظيفة وبرّاقة ....وقد أخبرني ابني انهم هكذا في اليابان معهم الكيس القماشي ويشترون ويملأونه بضاعة والمطلوب بيئة نظيفة مني ومنك ياأخي فننقذ بيئتنا قبل فوات الاوان ....!!!!
حتى المحارم كانت من القماش ويفننون بتطرزها او وضع اطار لها بالابرة او السنارة ...واليوم المحارم الورقية ....والآلة حلت مكان الأيدي المبدعة ...!!!!























صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-06-22 / التعليق رقم [48231]:
قال ابو جعفر الفنان الكبير: ذهبت الى بلدان كثيرة ومنها بلد اوروبي ومبدعون يملكون بناية كبيرة هدفها : كل من يستغني عن اي غرض لباس او اي غرض لايلزم لشيء يأتي به وهم يعيدون تصنيعه واعادة تشكيله بشكل رائع وبعد بيعه يقسم الربح لاثنين ... وابو جعفر يأتي بالأسطوانات القديمة التي تطوى ولا تنكسر ومن اثنتين وبينهما قماش من فستان زوجته العتيق وتصبح حقيبة باهرة ...!!!!
وهكذا نبدع ونوفر ونحافظ على البيئة

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-26 / التعليق رقم [47248]:
كانت ام جميل تعمل في مدرستنا وقبل ذلك كانت تحيك الصوف وسألتها ان كانت لاتزال تشتغل بالحياكة فقالت لي ابدا منذ سنين تركت هذا العمل وكل البقايا في اكياس على سطح الخزانة ...!!!!
فسألتها ان كانت تريد بيعهم ...!!!!فضحكت وقالت : ومن يشتريهم ؟؟؟؟ أنا اريد منك ان تحضريهم لي ...!!!
وهكذا كان ...!! استفدت من الخيطان بدل الاهمال والبقاء على سطح الخزانة ....!!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-26 / التعليق رقم [47247]:
توفيت زميلة لنا وكانت غالية جدا عندي ....وقد كانت تحيك كنزة لحفيدها القادم ولكنها لم تره ...!!!!
وبعد ذلك طلبت من ابنتها ان تحضر لي هذا التريكو لتكملته وتحقيق حلمها رحمها الله :
غصّت ابنتها بالدموع وقالت لي :
فلقد اعطتني امي رقم هاتفك سابقا واخبرتني عنك وأوصتني ان اسألك ماأريده ....سبحان الله ...!!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-26 / التعليق رقم [47244]:
ومنذ مدة ليست بقصيرة رايت صديقتي تحتفظ بنصف كنزة كانت قد بدأت بها وتركتها منذ سنتين فأخذتها منها وأكملتها قبل ان تضيع الغاية من عملها والهدف المفرح لحفيدها
وعندما رأتها جاهزة لم تصدّق ...!!! كانت فرحتها كبيرة وانا اسعدني فرحها ورضى الحفيد الجميل....!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-26 / التعليق رقم [47243]:
لااحب ان ارى عملا ناقصا ....احب ان اكمل اي عمل اقوم به قبل ان ابدأ بغيره ..!!!
رايت يوما زوجة اخي تحتفظ بتابلوه كانفاه يلزمه القليل ليكتمل فأخذته معي الى البيت واتممته ووضعت له اطارا يليق به وارجعته اليهم ....فأعجبهم جدا واصبح مركزه في صدر الحائط وليس الجارور ....!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-22 / التعليق رقم [47181]:
جل من لايخطئ ...!!! بالرغم من اني انتبه كثيرا للقواعد التي احبها جدا ...!!!
لكني وجدتها خفيفة على السمع وموسيقية فكتبتها كذلك
ارجو المعذرة حضرة القاضي ....!!! وشكرا للتنبيه ...!!!!

صاحب التعليق: القاضي
التاريخ: 2013-04-21 / التعليق رقم [47170]:
مبتكرين خبر كان

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-20 / التعليق رقم [47162]:
من يتذكّر البرجيس ؟؟؟ والدست 10 +1 والبنج 24 +1
من يتذكّر الكعوب ....من عظام الخروف او المفاصل 4 حجارة وطابة ...!!!!
وبزر المشمش ....والفكحة ....!!!!
بعد ذلك العاب لعب بها اولادنا مثل ...مونوبولي .....وريسك ....وكلودو على الكرتون
بعد ذلك العاب السيغا والنينتاندو والاتاري ....!!!!
استطعت ان اتعلم لعبة التيتريس وبين بولل ....!!! العاب مشوقة وجميلة ...!!!!

صاحب التعليق: نبيل القيسي
التاريخ: 2013-04-20 / التعليق رقم [47161]:
سلمت يداك أستاذتنا الكريمة وسلمت أيادي أمهاتنا وجداتنا من هن على قيد الحياة ورحم الله من افتقدناهن ، يكفي أن أقول : الأم هي المدبِّرة وليست المبذِّرة . مع تحياتي .

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-20 / التعليق رقم [47157]:
البرجيس ....كان لعبتنا المفضلة ...!!!! كنا نلعب يوم العطلة اثني او اربعة وكم نتحمس عندما تعطينا الودع بنج او دست ...او بارة 12 او شكة 6 ,,,, ونمضي ساعات نفكر ونحرك الحجارة الاربعة حتى تصل الى الامان دون ان يقنصها احد....!!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-04-20 / التعليق رقم [47156]:
الصورة الرابعة :غطاء لمسكة الباب ....!!!! ونربيش الاركيلة ....وبيت للخليوي ...!!!
تحت يوجد محرمة من القماش هكذا كانوا يفخرون بتنوع اشكال المحارم قبل المحارم الورقية التي اصبحت من ضروريات الحياة ولا نستغني عنها ابدا....!!!وكانوا يقولون : لاتخرج من بيتك دون ان يكون معك محرمة ونقود وقلم ....!!!


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917622148
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة