صيدا سيتي

صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد مؤشر أسعار السلع في تصاعد: المحليّة لامست الـ 25%... والمستوردة الـ 40% المخابز لا تزال تربح: الأفران «تنتش» رغيف الفقراء صرف جماعي وخفض رواتب: 400 مكتب سياحة وسفر مهدّدة بالإقفال الزجاج الطبي والعدسات اللاصقة تنفد من السوق القطاع الفندقي: الحجوزات تقارب الصفر! سفير الامارات تبنى حالة إنسانية في صيدا توقيف مطلوب بجرائم نقل سلاح وترويج وتعاطي مخدرات في محيط جزين مدير عام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استقبل وفداً صيداوياً واطلعه على اجراءات تخفيف الاعباء عن المواطن

صيدا في عيد الأم

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 29 آذار 2013 - [ عدد المشاهدة: 3019 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

منح شهاب - صيدا:
الأم، كلمة ملؤها المكانة والإخلاص، فلا أوقع منها عَلَى النفس! ولا أكرم منها عَلى النفس! عاطفة الحب نبلت نفسها! ورسخت فيها إرادتها، فلا يسع أن يحدد لها شرحاً، وإن كان أظهر عناصرها الرحمة والحنان...
والأمومة هي رسالة المرأة على هذه الأرض، وهي كذلك حجر الأساس في الأسرة، وقواعد المجتمع وأركانه، ففي الأمومة اجتمعت نوائب الحق، وتبعات البر، وفضائل الإيثار، والصبر الجميل...
والأم! ينبوع الأفضال والجود، تنظر الى ولدها وقد ربته صغيراً، وأعزَّته كبيراً، وأوْلته جميلاً، وأبْلته جسيماً، وصانته شديداً، وخاضت دونه الأهوال، وحطته دهراً طويلاً، وقاست في حمايته الأهوال، واغتربت ليقيم، وأنعمته لتشقى، وتحملته ليرضى، أيدها الرب بروح القدس، ووصلها بلطيف الصنع، وأكمل عليها النعمة، وميِّزها بالمزية التامة، (السعادة في العطاء)!! وألبسها جلباب الأصفياء، العفاف التي أصلها الطهارة، والطهارة التي أصلها النزاهة، فقد عجن الرب طينتها بهذا الماء، وأطلق نفسها في هذه الحياة، أشغال وشؤون، وبنات وبنون، تنعكس عليها صورة الإنسانية المثلى من نفس صافية بارة، (تبني الأمم)!!...
رحم الله (حافظ ابراهيم) قال:
الأم: مدرسة إذا أعددتها... أعددت شعباً طيب الأعراقِِِِ...
الأم: روض إن تعهده الحيا... بالري أورق أيما إيراقِِ...
الأم: أستاذ الأساتذة الأولى... شغلت مآثرهم مدى الآفاقِِ...
فإذا كان ثمن المعروف الشكر؟! فإن الأم أنشودة الحياة! تبقى! وحديث العمر!...
في (عيد الأم)، اجتمعت أمهات صيدا في خان الأفرنج، كأزهار الربيع في السهل والمرج، وقد أثقلتها القُبل في العناق، وأغرقتها الدموع من الغبطة والفرح في التلاقي! فاليوم عيد (ست الحبايب) عيد الأعياد! يحتفل به الأبناء والأحفاد...
فإن صور الحياة وإن حجبت إلا صورة صيدا (الأم) في الحشا تبقى وفي الأحداقِ!...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919237517
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة