صيدا سيتي

اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اجتماع طارىء في غرفة صيدا لمناقشة التداعيات الخطرة التي باتت تهدد القطاعات المنتجة في صيدا والجنوب حماس تلتقي الحركة الاسلامية المجاهدة: وتأكيد على تعزيز الاستقرار الأمني والاجتماعي داخل المخيمات - صورتان شناعة يزور مركز القوة المشتركة في عين الحلوة: هي عنوان للوحدة الوطنية - 3 صور ​مفقود محفظة جيب باسم محمد دنان في القياعة - قرب ملحمة خطاب وتحتوي على أوراق ثبوتية صيدا .. الحراك يستعيد وهج بداياته .. وساحته! - صورتان الاقفال شل المؤسسات في صيدا ودعوة لوقفة تضامنية مع ابو فخر في ساحة ايليا إشكال بشارع رياض الصلح بصيدا على خلفية إقفال احد محلات الصيرفة "ديزر" تحلق على أجنحة طيران الإمارات تيار الفجر يبارك لحركة الجهاد شهادة أبو العطا ورد المقاومة على الكيان الصهيوني شناعة يزور عويد: العدو يسعى لتصدير أزماته الداخلية عبر استهداف المقاومين - صورتان للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود المحتجون في صيدا اقفلوا محال الصيرفة في السوق التجاري - صورتان لبنان في أسوأ مراحله الإقتصادية: إقفال مؤسسات وتسريح عمال أو خفض رواتب معظم موظفي القطاع الخاص 7 من وكلاء كبرى العلامات التجارية في لبنان ستُقفل.. وتسريح 1000 موظف! 5 نصائح لالتقاط أفضل الصور لوجباتك المفضلة نسبريسو تطلق مجموعة جديدة محدودة الاصدار بالتعاون مع المصممة لويز كامبل ‎ خالد بن محمد بن زايد يُدشن شارع جَاك شِيرَاك في جزيرة السعديات - 4 صور

جمال شبيب: ثقافة مواجهة الفتنة

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 05 آذار 2013 - [ عدد المشاهدة: 1846 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
نعيش في زمن عصيب اشرأبت فيه الفتن ونشرت ثقافتها .. حتى كادت تحرق الأخضر واليابس فما أحرانا أن نربي أنفسنا على ثقافة مواجهة الفتن ونستخلص الدروس والعبر من سير من غبر!
فإذا قرأنا آثار السلف وأمعنا النظر وجدنا أن من أخطر آثار الوقوع في الفتن انعدام التأثر بالموعظة فإذا حاول إنسان أن يقدم النصح لأخيه ممن يقارب الفتن لم ينتصح ، روى أحمد: أن أخاً لأبي موسى كان يتسرع في الفتنة فجعل ينهاه ولا ينتهي فقال: " إن كنتُ أرى أنه سيكفيك مني اليسير ـ أو قال من الموعظة ـ دون ما أرى..."، بل ويستصغر الناس المعاصي. يقول عبد الله بن عمر: " في الفتنة لا ترون القتل شيئا" .
وأخطر أنواع الفتن ما تراق فيه الدماء.. جاء عدد من فقهاء بغداد إلى الإمام أحمد بن حنبل- رحمه الله- يشاورونه في الخروج على الخليفة العباسي (الواثق) يوم شدة محنة القول بخلق القرآن الكريم، وبعد أن ناظرهم ساعة، قال لهم :
(عليكم بالنُكرة في قلوبكم، ولا تخلعوا يداً من طاعة، ولا تَشقوا عصا المسلمين، ولا تسفكوا دماءكم ودماء المسلمين معكم. انظروا في عاقبة أمركم، واصبروا حتى يستريح بَرٌ، أو يُستراح من فاجر. وفي رواية: قال له أحدهم: (أما علمت ما كان الناس فيه – يعني أيام الفتنة- ؟ والناس اليوم أليسوا في فتنة يا أبا عبد الله !؟ قال: وإن كان !! فإنما هي فتنة الخاصة، فإذا وقع السيف، عَمّت الفتنة، وانقطعت السبل، الصَبرَ على هذا ويَسلم لك دِينُك خيرٌ لك، وقال: الدِماءَ الدِماءَ ...) (انظر المسائل المروية عن أحمد في العقيدة)( 2/4) باختصار.
وأخطر ما يقود إلى الفتن تقديم الرأي على حكم الشرع، فقد جاء في صحيح البخاري أن سهل بن حنيف قال عند الفتنة: ( أيها الناس اتهموا رأيكم على دينكم...).
وأشد ما يؤجج الفتن الخوض بالألسنة، يقول القرطبي في تعليل أسباب كثير من الفتن إنها تبدأ: ( بالكذب عند أئمة الجور، ونقل الأخبار إليهم، فربما ينشأ من ذلك الغضب والقتل، أكثر مما ينشأ من وقوع الفتنة نفسها).
عندما يكون الإنسان في موضع القدوة أو الإمرة فعليه أن يتعقل ويحتكم إلى الشرع ولا يتجاوز ولا يُحمّل الناس ما لا يطيقون فيفتنهم . فقد يكون استلامك لإمارة لا تقدر عليها سبب فتنة لك ولمن معك، ولذلك جزع عمرو بن العاص ـ رضي الله عنه ـ جزعا شديدا لما حضرته الوفاة، وتذكر حياته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن قال: ( فلو مت حينئذ قال الناس: هنيئا لعمرو أسلم وكان على خير فمات فرُجيَ له الجنة، ثم تلبست بعد ذلك بالسلطان وأشياء، فلا أدري عليّ أم لي...) هذا مع صلاحه رضي الله عنه، فما بالك بمن هو دونه؟!.
ومن سار في طريق الفتنة استشرفته وصرعته ففي الصحيح من أحاديث الفتن : " ... الماشي فيها خير من الساعي، من تشرّف لها تستشرفه" أي من تطلع لها صرعته فيها.
ومن آثار الفتنة أنها تُنسي الواقعين فيها حقائق يعرفونها وحدوداً كانوا يلتزمونها، وإن الواقع في الفتنة تخفّ تقواه، ويرقّ دينه، ولذلك حين يُبعَد أناس عن الحوض كان يظنّهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمته يُجاب: " لا تدري مشوا على القهقرى" قال راوي الحديث ـ ابن أبي مليكة ـ : " اللهم إنا نعوذ بك أن نرجع على أعقابنا أو نفتن".
الإسلام يعلمنا الابتعاد عن مواطن الفتن ويرشدنا إلى أن طريق السعادة يكون بتجنب الفتننة ، كما جاء في سنن أبي داود : " إن السعيد لمن جنّب الفتن ـ ثلاثا ـ ولمن ابتُلي فصبر فواهاً " ومن كانت الفتنة تحيط به ولا منجيَ له منها فليفرّ بدينه من الفتن أو ليكثر من العبادة كما في الحديث: " العبادة في الفتنة كالهجرة إليّ"، والتزود بالأعمال الصالحة مطلوب للوقاية من الفتنة قبل وقوعها، قال صلى الله عليه وسلم: " بادروا بالأعمال فتنا".
يقول النووي في شرح الحديث: " معنى الحديث الحث على المبادرة إلى الأعمال قبل تعذرها، والاشتغال عنها بما يحدث من الفتن الشاغلة المتراكمة المتكاثرة".
والدعاء بالحماية من شرور الفتن سبب من أسباب النجاة منها ففي مسند أحمد:" وإذا أردت بعبادك فتنة أن تقبضني إليك غير مفتون" وفي دعاء عمر ـ رضي الله عنه ـ:" نعود بالله من شر الفتن" وقال أنس ـ رضي الله عنه ـ: " عائذا بالله من شر الفتن".
وإذا وقعت الفتن وظهرت لا ينجيك عند الله إلا إنكارها، وعدم الرضى بها، وأن لا تعين عليها، قال صلى الله عليه وسلم: " .. وأي قلب أنكرها نكتت فيه نُكتة بيضاء حتى يصير القلب أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة ما دامت السموات والأرض".
ومن أهم المنجيات أن يفقه المرء دينه، وأن يميز حدود الشرع ـ دون التباس ـ فقد نقل ابن حجر عن ابن أبي شيبة حديثا عن حذيفة يقول فيه: " لا تضرك الفتنة ما عرفت دينك، إنما الفتنة إذا اشتبه عليك الحق والباطل".
ورغم كل هذه الأسباب المنجية وغيرها، لا بد للقلب من أن يبقى معلقا بالله، وحقاً: " إن السعيد لمن جُنّب الفتن" فاجتناب الفتن حفظ رباني، أكثر من كونه كسبا بشريا.
اللهم جنبنا الفتن واحفظنا مما ظهر منها وبطن..


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917445248
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة