صيدا سيتي

محتجون اعتصموا امام فرع مصرف لبنان في صيدا الهلال الأحمر الفلسطيني نفذ مناورة تدريبية ومحاكاة تمثيلية لحدث أمني في عين الحلوة أسامة سعد: هل سيكون سمير الخطيب الأصيل أو واجهة ليأتي الأصيل لاحقاً؟ سقوط 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام القريّة بصيدا جفرا تكرِّم شباب مشروع النَّظافة في عين الحلوة‎ البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد

ذل السؤال ..

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 19 كانون ثاني 2013 - [ عدد المشاهدة: 4452 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

عبد الفتاح خطاب - اللواء:
مأساة إنسانية مروّعة وقعت حين أقدم اللاجيء السوري محمد الملسي (35 عاما) على شنق نفسه بينما كانت زوجته وبناته الأربع (أكبرهن في الثانية عشرة والصغرى عمرها ثمانية أشهر) ينتظرن عودته بعشاء يقيهن غائلة الجوع الذي يعانين منه، وبحليب ودواء الربو لطفلته الصغيرة.
بعد هروبه من قصف مخيم اليرموك إلى مخيم عين الحلوة تاركاً خلفه والدته المُقعدة (التي أصيبت فيما بعد) ومنزله الذي دُمّر، حاول الملسي جاهداً أن يجد أي عمل يقتات منه، وطرق أبواباً عديدة طلباً للمساعدة دون جدوى، فانعدمت أمامه سبل الحياة، وأصيب بإحباط قاتل.
هذه النكبة الفظيعة التي أصابت العائلة المفجوعة بوفاة معيلها الوحيد، هي أولاً وأخيراً نتيجة لأعمال العنف وآلة القتل الجارية في سوريا، دون أن نغفل عن واقع التقصير الحاصل والإهمال المريع بحق اللاجئين عندنا.
سردت هذه المأساة المؤلمة كي أغتنم الفرصة للتنديد بكل من يسعى إلى إنفجار الوضع مجدداً في لبنان، توقعاً لدور ما يلعبه أو مكاسب قد يجنيها. وأعيد الجميع إلى ذاكرة الالآم البشعة التي مرّ بها لبنان بسبب الحرب الأهلية، وإن لم تشفع الذكرى فأدعوهم إلى التمعّن فيما يجري بجوارنا في سوريا على سبيل العبرة، وبمأساة الملسي بين ظهرانينا على سبيل المثال.
اللهم إنا نعوذ بك من ذُلّ السؤال وقهر الرجال وغلبة الدَين ...
اللهم إكفنا حاجتنا ولا تجعلها إلا إليك ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919254133
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة