صيدا سيتي

الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال القوى الاسلامية في عين الحلوة تنفي دخول اي عناصر من داعش الى المخيم

حليمة الأوسطة: عندي اليوم عيد وأحلى عيد....!!!!‎

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 27 كانون أول 2012 - [ عدد المشاهدة: 3561 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم حليمة الأوسطة - صيدا سيتي:
نعم هو عيد وعيد مميز بمعرفتي لها ...انها لبنى ....!!!!!!!!!!!
لم أكن أعلم أنّي سأتيّم بها عندما صادفتها اول مرة في المكتب تساعد زوجها وانا أعرف أختها الكبرى اما لبنى فهي الصغرى بين أخواتها واخوتها ...!!!!
كم رأيت تشابها بيننا نحن الاثنتين ...!!!!! انها طيبة المعشر حلوة الحديث ...!!!!
حسنة الخلق والتربية وربت أولادها بوعي وكأنها صديقة لهم تحب مساعدة الآخرين بكل تواضع واقتناع ...أخبرتني فقالت : ذهبت من بيتي لأشتري بعض الاغراض فرأيت امرأة تلف رجلها بالجفصين وتحمل أغراضا لكي تساعد ابنتها النفساء بالطبخ فأشفقت عليها وأحببت أن أساعدها. وصلنا الى البناية وابنتها تسكن في الطابق السادس اسرعنا الى المصعد .....ولكن الكهرباء مقطوعة مالعمل ....؟ صعبة ولكني لن أخيّيب هذه المرأة ....!!!! فقلت لها هل تستطيعين صعود السلم ؟؟ نعم وعلى مهل
حسنا سأسبقك وانت تلحقين بي ...وأسرعتُ الى الابنة واعطيتها أغراضها وعدت لأشتري أغراضي ...والملفت أنّي لم أشعر بضيق أو تعب والحمد لله
أما أنا فقد خرجت يوما من البيت أحمل غداء عمتي وقرب بيتي رأيت صبية جاءت من بلدة الغازية تسأل عن عائلة بحيّنا لم أعرفهم على غير عادتي ....!!!
ففتشت معها لمدة ربع ساعة حتى وجدنا ضالتنا فسلمتها الى صديقتها التي دعتني الى فنجان قهوة بمناسبة التعارف فاعتذرت لان عمتي تكون قد جاعت وبرد الطعام . لم أتعب لم أندم لم أتضايق لأن عملي هذا هدفه ابتغاء مرضاة الله.
وقصص أخرى كثيرة ومشوقة سنذكرها في المرّات القادمة ان شاء الله...!!!!
وايضا أخبرتها عن صبي في العاشرة من عمره ولم يدخل اي مدرسة بعد فدخل مدرسة المعهد العربي وتعلم بشغف لانه كان ذكيا ولكن الحالة المادية منعته من ذلك.
وسبحان الله لبنى ايضا ساعدت اكثر من شخص في دخول الجامعة ...!!!!
كم انت رائعة سيدتي ....!!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-01-19 / التعليق رقم [45305]:
الحب يفوق المورفين في تخفيف الآلام
وجد باحثون أميركيون أن الحب لا يحسّن المزاج ويشعر المرء بالسعادة فحسب بل قد يكون حقاً مخففاً للآلام كما المورفين.
ونقلت شبكة "سي ان ان" الأميركية عن المسؤول عن الدراسة في جامعة "ستانفورد" الطبيب سين ماكي إن "الشعور بالسعادة في الأنشطة التي تقوم بها مع من تحب، يمكن أن يضاعف الفوائد ويخفف من آلامك".
وقد شملت الدراسة 15 طالب جامعي تراوحت أعمارهم بين 19 و21 عاماً، جميعهم كانوا في المراحل الأولى من الحب الممتد بين أشهر وسنة.
وطلب من المشاركين إحضار صور للحبيب، وعند مشاهدة الصور عرّضت أصابع إبهامهم لألم معيّن وطلب منهم الإجابة عن أسئلة تتعلق بعلاقة حبّهم وقيست نسب الألم عندهم فتبيّن أنهم نسوا الألم الذي خف كما لوم أنهم تناولوا المورفين المسكن للألم.
وتبين أن التفكير بالحبيب يخفف من الألم، وهذا يشير إلى مدى تعقد أدمغة البشر.



صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-01-18 / التعليق رقم [45289]:
أحياناً يمر بحيآتنـآ آشخـآص لم تتجـآوز معرفتنـآ بهم أشهر ،
لكن يرسمون بأعمآقنـآ وشمٌ يعجز غيرهم عن نقشه خلآل سنوآت (♥) ~

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2012-12-30 / التعليق رقم [44865]:
سيدة معطاءة قديرة الحاجة سميرة سكافي صباغ ...!!!!كانت بصحبتنا في الحج اخبرتني ....أنا لم اتعلم وانل شهادات ولكني ساعدت اولادي وشجعتهم على العلم وامنت لهم الجو الملائم والمريح للتعلم فقد نالوا جميعهم الاجازة بمختلف الاختصاصات وامنوا عملا يرضيهم والحمد لله فانا فخورة بهذا الانجاز والفضل لرب العالمين ...!!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2012-12-30 / التعليق رقم [44864]:
وهناك سيدة فاضلة أنحني أمام اصرارها على حب العمل والعطاء والابداع ...!!!!
كانت تعمل في صيدلية والدها وتركتها عندما استلم اخاها المكان ....بقيت في البيت شهران ولكنها لم تستطع التخلي عن العمل ...!!!! ماأروعك ياأم عامر ....!!!!
اصرّت على متابعة رسالتها وعملت في صيدلية افتتحوها وهاهي الآن تعمل بشغف وهناء والحمد لله ان منّ علينا بعطاياه والحمد لله رب العالمين ....!!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2012-12-29 / التعليق رقم [44815]:
عليّ أن أبدأ ببيتي ....أوفر له قدر استطاعتي الهناء والسعادة ....وبعد ذلك انطلق الى كل من يحتاجني ولن اوفر عملا يدخل السرور والهناء اله قلوب الآخرين ....!!!! ولو كان من وقتي وراحتي ...!!!! المهم القناعة وعدم النظر الى فوق لان التطلع الى الآخرين يتعب ....!!!!! وعلينا ان نقتنع بما كتب لنا باذن الله العلي القدير ....!!!

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2012-12-27 / التعليق رقم [44790]:
نعم أحترم هذا النوع من النساء .....العاملات النشيطات والفاضلات ....انها تستلم عمل المكتب اثناء سفر زوجها مع الحجاج وتنهي جميع مستلزمات السفر وامعاملات الصعبة بنفسها لانها واثقة بقدرتها وتعتمد على نفسها ولاتعتمد على احد .....اتمنى لك ولامثالك وارجو الله ان يكثر منهم وصديقتنا الغالية الحاجة رحاب كل الصحة والسعادة والسلام ....!!!!


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918080419
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة