صيدا سيتي

ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد) حفل تدرج أحزمة لطلاب فريق نادي كاراتيه مسجد ومجمع سيدنا علي بن أبي طالب/ الفيلات‎ أسامة سعد: نؤيد الثورة الشبابيّة والشعبية حتى النهاية، وصيدا مفتوحة لجميع اللبنانيين مركز ألوان يختتم مشروع الشباب باحتفال فني ورياضي في عين الحلوة صيدا اجتازت قطوع "البوسطة" .. فهل يجتاز حراكها التداعيات! - صورتان بوسطة الثورة على أبواب صيدا .. فهل تدخلها؟ سعد: "بوسطة الثورة" مرحّب بها بصيدا وأنا بطريقي الى الأولي لأخبر المتظاهرين بذلك هل كشفت "بوسطة الثورة" هوية "الحراك " في صيدا ؟؟!! انقسام المحتجين في صيدا بين مؤيد لاستقبال "بوسطة الثورة" ومعارض لها منتدى صيدا الثقافي الاجتماعي يدعوكم لحضور الاحتفال الديني إحياء لذكرى مولد سيد المرسلين أسامة سعد: لا أحد في مدينة صيدا لديه مشكلة في دخول البوسطة المشهد عند مدخل صيدا الشمالي ع "هدير البوسطة" - 7 صور خلي عينك عالسكري مع المركز التخصصي CDC في صيدا - أسعار مخفضة تفوق نسبة 50% يمكنك الأن ب 16 ساعة فقط وبدوامات تختارها بنفسك أن تكتسب خبرة عملية على برامج محاسبية مع شهادتين مصدقتين الهيئة 302: 170 دولة تُسقط مشروع نتنياهو ترامب لشطب "الأونروا" شو في بعد أحلى من هيك!! لحقوا حالكون شهادات ومستشفيات جمعتْهما "الثورة الشعبية" بعد 30 عاماً... وصورة نسرين وجانيت تُشبه صيدا سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين

سهى غزاوي: أين صيدا الآن من رفيق الحريري؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 05 كانون أول 2012 - [ عدد المشاهدة: 5192 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم سهى محمد غزاوي - صيدا سيتي:
أعادت الينا الاحداث الاخيرة في صيدا صوراً من الماضي الأليم بعد ان كنا قد نسينا او بالأحرى تناسينا كل ما له علاقة بهذا الماضي. لكن هذه المرة إختلفت الصورة اذ انها فتحت بابا جديدا وهو حرب ضمن الطائفة الواحدة حرب مذهبية بإمتياز انطلقت شرارتها منذ حوالي السنة وبدأت نيرانها بحرق اصابع الجميع وبات الاحمر هو اللون الذي يلوح في الافق !
نحن لسنا ضد الدفاع عن الطائفة لكننا ضد التطرف بجميع أشكاله وهذه هي الأزمة الحقيقية التي تعاني منها المدينة ويعاني منها معظم الذين اختاروا الصمت اذ انهم عجزوا عن تحمّل ما يحدث وتاهوا بين غريزة الدفاع عن حق شرعي ومطلب ضروري وبين مغامرة غير محسوبة يقودها البعض دون الاخذ بعين الاعتبار نتائج وسلبيات وردات الفعل لمدينة تتحدى الواقع السياسي اللبناني وتصر بجهود الجميع على الوحدة الوطنية والعيش المشترك لذا لا يمكننا ان لا نطرح هذا السؤال :"أين صيدا الآن من رفيق الحريري؟" الشهيد الذي دفع حياته ثمناً للعيش المشترك، اين نهجه الذي اخترناه وعداً صادقاً له بعد استشهاده؟ اين الصدر الرحب الذي يتقبّل ويسمع ويصافح دون التمييز بين طائفة ودين؟ كان يقول (رحمه الله) :"لبنان وطن لجميع أبنائه" لماذا نسينا اننا حين نطبق نهجه نكون بصدد المحافظة على الإرث الذي تركه لنا؟ علّمنا كيف تُبنى الاوطان وكيف نتخطى الجهل بالعلم "إنني من المؤمنين بأن لا خوف على لبنان ما دام الشباب يكافحون الجهل بالتعلم" وكيف نحارب الدم بالقلم وكيف نحارب الغضب بالصمت وكيف نرّبي أجيالاً ونبعدها عن ثقافة السلاح والقتل ... ماذا نقول اليوم لرفيق الحريري؟ اننا بحاجة لقائد بحجمه ليقود السفينة من جديد لاننا من بعده فقدنا الكثير من الامل الذي كان ينعشنا به كلما كان يذكرنا بهويتنا الحقيقية "الهوية اللبنانية" ؟ ماذا نقول لشركاء الوطن اننا فقدنا صبرنا وتنازلنا عن كل ما تعلمناه من مدرسة الرفيق لننخرط بصفوف التجييش المذهبي بحجة ان حق الطائفة مهدور وان كرامتنا مستباحة! هل فكرتم بجوابه؟ الحزن يلف صيدا المشحونة بالغضب والحقد والتي تحولت الى قنبلة موقوتة سيستغلها اعداء الوطن لتفجير الوضع الامني من جديد بعد ان تحولت المدينة الى ثكنة عسكرية يلفّها الحذر والرعب من الآتي والناس عيونها جاحظة على المستقبل الذي ينتظر الاجيال القادمة.
أين الغد الحلم؟ اين المنطق والحكمة؟ أين صيدا مدينة للحياة؟.....
عذراً أصدقائي لكم صيداويتكم ولي صيداويتي!

صاحب التعليق: الأستاذة سهى محمد غزاوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2013-02-15 / التعليق رقم [45867]:
للأسف سيدتي التعصب الاحمق يغرق لبنان في نفق أسود سيصعب عليه الخروج منه ، ابتعد الجميع عن الإعتدال و خاضوا وغاصو افي المهاتارات السياسية و في لعبة الكراسي حاملين عنوانا واحدا بناء الوطن و هم ابعد ما يكون عن مصلحة الوطن ...
سهى غزاوي

صاحب التعليق: فاطمة القادري راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2013-02-14 / التعليق رقم [45828]:
كلام منطقي جدا لكن مع الاسف ان البصيرة عمياء والاذان صّماء ليس فقط في صيدا بل في كافة المناطق اللبنانية فهذه النعرات الطائفية تنبعث من رِحم السياسة ورجالها المتخمرين بها


صاحب التعليق: الأستاذ زهير الباشا راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-12-04 / التعليق رقم [44323]:
هيدا المنطق عند صاحبنا المغيب، عجل الله بفرجة القريب


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917725029
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة