صيدا سيتي

رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال القوى الاسلامية في عين الحلوة تنفي دخول اي عناصر من داعش الى المخيم بلدية صيدا هنأت بالإستقلال: فرحتنا منقوصة .. فلنتكاتف جميعا ليبقى لبنان مطلوب كوافيرة شعر مع خبرة عالية لصالون في صيدا

جمال شبيب: المشهد المصري بعد قرارات الرئيس مرسي

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 24 تشرين ثاني 2012 - [ عدد المشاهدة: 3517 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ د. جمال الدين شبيب (رئيس الهيئة الإسلامية للإعلام):
من يقرأ المشهد المصري اليوم بعد القرارات الثورية التي اتخذها الرئيس محمد مرسي بإعادة محاكمة مبارك وزمرته ومجرمي موقعة الجمل ولا ننسى معركة الدستور التي أجج نارها جماعة الليبراليين والعلمانيين وفلول اليسار والناصرية في مصر ومن وراءهم ممن يحاربون الشريعة الإسلامية (ويبغونها عوجًا) ويهتفون مع بعضهم بعضًا (أن امشوا واصبروا على آلهتكم إن هذا لشيء يراد) وكأنهم يصرخون في كل الفضائيات الماكرة الحاقدة ضد الدستور الوليد في الجمعية التأسيسية، كصراخ قوم سيدنا إبراهيم بعد أن استبان لهم الحق في حقيقة آلهتهم، إلا أن عنادهم جعلهم يقولون (حرّقوه وانصروا آلهتكم إن كنتم فاعلين).
في هذا المشهد أتذكر موقف حيي بن أخطب بعد هزيمة اليهود في غزوة بني قريظة، لما جيء بحيي بن أخطب بين يدي رسول الله، ووقع بصره عليه، قال: أما والله ما لمت نفسي في معاداتك، ولكن من يغالب الله يُغلَب، ثم قال: يا أيها الناس، لا بأس قدر الله، وملحمة كتبت على بني إسرائيل، ثم حبس، فضربت عنقه.
وهذه بشارة لنا الآن بأن الله غالب على أمره شاء من شاء وأبى من أبى..سيُقر الدستور وسيثبت المصريون أقدام ثورتهم وستكةن الشريعة الإسلامية المصدر الأساس للتشريع.. والتدافع سنة الله ..
هذه سنة الله في خلقه.. سنة التدافع بين الحق والباطل (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض) (البقرة)، ولا بد أن نوقن أن الباطل منهزم وزاهق وإلى زوال (بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون) (الأنبياء).
ونحن على يقين من أن من يغالب شريعة الله يُغلَب، من أجل ذلك نتمسك بالشريعة وتطبيق الشريعة ونبارك للرئيس مرسي خطواته لتثبيت أقدامه لأننا على يقين من أن الشريعة جاءت لحفظ مقاصد خمسة (الدين والنفس والعقل والنسل والمال).
وهي في حقيقتها أهم راعٍ الحقوق الإنسان ومصالحه في هذه الحياة عبر العصور والأزمنة، فمثلاً نذكر حفظ الدين حتى يعلم من يحاربون الشريعة الآثار المترتبة على الحياة بدون الدين، فنقول لهم: لما كان الدين المقوِّم الأعظم الذي يهيمن على مجالات الحياة الإنسانية كان من الطبيعي أن تسعى شرائع الإسلام إلى حفظه؛ باعتباره حقًّا للإنسان، بل هو أغلى الحقوق وأهمها، وذلك بتشريع كل ما يساعد على حفظه والنهي عن كل ما يضر به ويضعفه أو يقضي عليه.
فقد حث القرآن على عبادات كثيرة تثبِّت الإيمان وتحرسه في صدور المؤمنين، بعضها ذهني فكري كالتفكر والتدبر في خلق الله للاستدلال على عظمة الخالق، وبعضها ذهني بدني كالصلاة، أو بدني كالصيام، أو مالي كالزكاة والصدقة، أو ذهني مالي بدني كالحج.
كما أوجب الله على المجتمع والدولة حماية الدين وتسهيل سبل التدين والتشجيع عليه، وكذلك فإن من الواجب عليها الذود عنه ومنع سبل الغواية والإغراء بالفسق والعصيان والكفر، بالأخذ على يد المضلين المفسدين.
من التزم بشريعة الله أكرمه الله بالسعادة في الدنيا والنجاة في الآخرة، ومن تنكَّبها شقي في الدنيا بمقدار ما أعرض عن هدي الله وناموسه العادل والكامل، فقال الله تعالى: (ومن أعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكًا* ونحشره يوم القيامة أعمى* قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرًا* قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى﴾ (طه: 123- 126).
إن الهلاك والشقاء وتسلط الحكام الجائرين كان بسبب الانحراف عن منهج الله والبعد عنه، وإن عاقبة ترك آيات الله وشرعه موجب للشقاء والتعاسة في الدنيا والآخرة، وعندئذ نقول: حقًّا من يغالب الله يُغلَب ويهزم ويشقى (فماذا بعد الحق إلا الضلال؟) (يونس).
وهذا زعيم اليهود حيي بن أخطب ظل رافعًا لراية الحرب ضد رسول الله وشريعة الإسلام حتى آخر لحظة من عمره فكانت عاقبته الخسران والخيبة، وقال كلمته الشهيرة التي نذكِّر بها العلمانيين والليبراليين واليساريين ومعسكر من يحارب الشريعة الإسلامية: "ومن يغالب الله يُغلَب".

صاحب التعليق: المهندس وسام حبلي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-12-02 / التعليق رقم [44224]:
ايناس بح

صاحب التعليق: الأستاذ توفيق شريفي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-12-01 / التعليق رقم [44190]:
شو وين راحت ايناس؟

صاحب التعليق: الأستاذ توفيق شريفي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-26 / التعليق رقم [44014]:
ما شايف حدن شبيح الا انت يا ايناس

صاحب التعليق: ايناس راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-26 / التعليق رقم [43997]:
وانتي ليه غيران يا سيد احمد، بس تعرف تحكي متلو ابئى احكي، منير كان يزلزل الموئع بس يحكي، وما حدا كان يسترجي يحكي بوجودو، بس من لما راح كترو الشبيحا علموئع

صاحب التعليق: الأستاذ عائد حسان الزغبي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-26 / التعليق رقم [43989]:
يا هذا، كلا لم يغب فسمومه التي رشنا بها قبل انزوائه لا تزال موجوده على الموقع. اللهم أزل هذه السموم، إنك على كل شيء قدير.

صاحب التعليق: السيد Ghalib Ghalib راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-25 / التعليق رقم [43981]:
\\\"المادة الثانية:
الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات الصادرة عن رئيس الجمهورية منذ توليه السلطة نهائية ونافذة بذاتها وغير قابلة للطعن عليها بأي طريق، ولايجوز التعرض لقرارات الرئيس بوقف التنفيذ أو الإلغاء من قبل أي جهة قضائية\\\"

المادة الثانية هي موضع الخلاف فهي تعطي الرئيس صلاحية مطلقة. ولا يجوز لبشر غير الأنبياء في مذاهب أهل السنة والجماعة أن يعتبر كلامهم معصوماً.رفض معارضو الرئيس إعطاء الرئيس صلاحية مطلقة. ولا يجوز لأحد غير الأنبياء أن تكون له سلطة مطلقة، أياً كان ومهما كانت درجة علمه وتقواه ومهما حلف من أيمان. هيدا يا دكتور جمال يللي اختلف الناس عليه مع الدكتور مرسي. وهذا لا يتعارض مع مذاهب أهل ألسنة والجمع وهذا ليس حرباً على الإسلام. أما لو كانت المادة الدستورية تنص على أن \\\"القرآن الكريم والسنة النبوية هما مصدر قانون البلاد\\\" وعارضها احد فكلامك يا دكتور جمال في محله.

صاحب التعليق: السيد أحمد النعوس راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-25 / التعليق رقم [43972]:
شو هيدا، كلو منير؟ منير ترك الموقع وبعدكم تحكو بسيرتو؟ خلصونا بقا.

صاحب التعليق: ايناس راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-25 / التعليق رقم [43954]:
اشتئنا لملك المنطء منير قدورة،يا ريتو هون ليرد عليك يا سيد زهير وليفرجيك المنطء على اصولو،الموئع ما عاد الو رهجي بلاه،باي

صاحب التعليق: حسام الخطيب راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-25 / التعليق رقم [43952]:
الآخ زهير الباشا,,الكاتب يتحدث بشكل عام وليس كل مخالف للرأي هو يعادي الله او شريعته بكل تأكيد وهناك كثيرون ممن يعارضون بشرف ولهم الحق في ذلك وهؤلاء لهم كل الاحترام والتقدير,,, ولكن من تصفهم انت ب ( اصحاب الرأي الآخر) فأن غالبيتهم لا يعارضون قرارات الرئيس مرسي خوفا من الديكتاتورية كما يدعون فمن يتخذ من جمال عبد الناصر مثلا اعلى له اخر من يحق له الحديث عن الديكتاتورية والفرعنة,, بل يعارضونه من اجل انتمائه لجماعة اسلامية ذات تاريخ عريق في العمل الاسلامي الدعوي والسياسي والجهادي ويعادونه لمشروعه الاسلامي النهضوي,,,فهم في الاساس ضد الشريعة الاسلامية قلبا وقالبا لآنهم يعتبرونها رمزا للتخلف والرجعية وهذا ما عبر عنه صراحة بطرق مباشرة وغير مباشرة غالبية قياداتهم,,, وهم من سعوا جاهدين لتعطيل عمل اللجنة الدستورية من اجل شطب المادة المتعلقة بالشريعة الاسلامية كمصدر اساسي للتشريع وماطلو وراوغو رغم ان بعض الاخوان حاولو مسايرتهم وقدموا لهم الكثير من التنازلات المجانية الا انهم مع ذلك استمروا في غيهم وحقدهم وكانو يعدون العدة لآنقضاض على اللجنة بالتواطؤ مع ( المحكمة الدستورية العليا) من اجل حلها وحل مجلس الشورى ذو الغالبية الاسلامية كما فعلو مع مجلس الشعب,,وربما لوصل بهم الآمر الى حد التشكيك بشرعية الرئيس المنتخب والعمل على اسقاطه بنفس الطريقة,,, فجاءت قرارات مرسي كالصاعقة عليهم وكانت الضربة القاضية لهم ولرموز الفساد وقتلة الثوار الذين كانو يختبئون خلف النائب العام الفاسد المقال.

صاحب التعليق: الأستاذ زهير الباشا راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2012-11-24 / التعليق رقم [43940]:
الله يرضى عليك يا دكتور جمال خلي نقاشك ضمن المنطق ولا تتعداه بإستعمال الخطاب العاطفي وتصوير أصحاب الرأي الآخر بقوم ابراهيم عليه السلام ولا داع لرمي من له نظرة أخرى عن القانون والحياه بيهود بني قريظة. الحركة الإسلاميه إلى الآن لم تبلور نظرتها عن القانون فمن خالف ما تقوله الحركات الإسلامية ليس معناه أنه يخالف الإسلام. شكراً.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918047569
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة