صيدا سيتي

الانماء والاعمار: إنجاز حفر القسم الأخير من النفق المخصص لجر مياه سد بسري محتجون دخلوا سراي صيدا الحكومي والصقوا منشورات على الجدران Charity initiatives seek to ease economic pressures in Sidon اللجان الشعبية والمجلس النرويجي وبحث في تحسين البنية التحتية بجبل الحليب أسامة سعد على تويتر: مهمّشو اليوم... ثوار الغد... لا دولارات ستأتي إلى لبنان: «خُذوا إعاشة»! مدارس خاصة تتخبّط وأخرى تبخّرت مؤونتها 50% حسومات على رواتب الأساتذة مبادرات "التكافل الاجتماعي" في صيدا... تُبلسم معاناة الفقراء والعائلات الـمتعفّفة معمل سبلين يهدّد برجا: أطرد موظّفيكم غزوة الشتاء: الأسوأ لم يأتِ بعد! «بورصة» صرف الموظّفين: 100 ألف مطلع 2020 الرجاء المساهمة ما أمكن في تغطية تكلفة 30 جلسة علاج بالأشعة للمريضة فاتن موسى دعوة لحضور توقيع رواية مرج البحرين لأبو الغزلان شهيب حدد عطلة المدارس بعيدي الميلاد ورأس السنة من مساء 24 كانون الأول وحتى صباح 2 كانون الثاني توقيف عصابة سرقت خزنة أموال ومجوهرات من منتجع سياحي في أنصارية- صيدا "الاونروا" تواجه صعوبة في توجيه "نداء استغاثة":تحرّك فلسطيني لتخفيف معاناة المخيّمات طلاب "الإنجيلية - صيدا": هذا "لبنان الذي نريد"! أرقام هواتف الطوارىء في صيدا لتلقي طلبات المواطنين في حال تجمع مياه الشتاء حماس قررت إلغاء كافّة الأنشطة والفعاليات التي تقيمها كل عامٍ في ذكرى انطلاقتها في لبنان لقاء لبناني - فلسطيني في صيدا تضامنا مع الأسرى في سجون العدو الاسرائيلي

هيثم زعيتر: إحتفالان في "ذكرى المولد النبوي الشريف" في مبنى بلدية صيدا - خلفيات التباعد بين "الجماعة الإسلامية" و"قوى العمل الإسلامي" - هل تنعكس تداعيات قبول استقالة فتحي يكن على ساحة العمل الإسلامي؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 25 نيسان 2006 - [ عدد المشاهدة: 1181 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


هيثم زعيتر - اللواء:
أظهر الإحتفالان اللذان أقيما في صيدا بمناسبة "ذكرى المولد النبوي الشريف" حجم الهوّة الواسعة بين "الجماعة الإسلامية" و"قوى العمل الإسلامي"، في الوقت الذي يدعو فيه الجميع إلى وحدة الصف الإسلامي بشقيه السني والشيعي عامة ووحدة الصف الداخلي خاصة· وما جعل الإحتفالان لا يبدوان في صورتهما الطبيعية، مشاركة الداعية الشيخ الدكتور فتحي يكن في احتفال "قوى العمل الإسلامي" وإلقاؤه كلمة باسمها، وذلك بعد أيام من قبول "الجماعة الإسلامية" استقالته من "مجلس الشورى"· والمناسبة فضلاً عن رمزيتها الروحية والدينية، كان يفترض أن تشكل نقطة إلتقاء بين الجميع، لكن ذلك لم يتحقق، حيث لكل طرف أسبابه ومبرراته التي حالت دون مشاركته للآخر في احتفاله·
هذا الإنفصال الإحتفالي، طرح جملة من التساؤلات حول حجم هذه الهوة من جهة، وعن دلالات ذلك مستقبلاً، فلماذا أصرّ كل طرف على الإحتفال بمفرده! وما هي خلفيات ومبررات تمسك كل طرف بموقفه؟ ولماذا أقيم الإحتفالان في القاعة ذاتها وخلال أقل من 24 ساعة؟!
- الإحتفال الأول: أقامته "الجماعة الإسلامية" في قاعة بلدية صيدا نهار الجمعة 14 الجاري، غصّ بالحضور الذي تقدمه رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري، رئيس "دائرة الأوقاف الإسلامية" في صيدا الشيخ سليم سوسان، ممثل حركة "حماس" في الجنوب أبو أحمد فضل وعدد من المشايخ وأبناء المدينة، واقتصر فيه الكلام على كلمة "الجماعة" التي ألقاها مسؤولها التنظيمي في الجنوب الشيخ محمد الشيخ عمار· - أما الإحتفال الثاني: فأقامته "قوى العمل الإسلامي" في نفس القاعة، وذلك يوم السبت 15 الجاري - أي بفارق 24 ساعة على إحتفال "الجماعة"، لفتت الأنظار فيه مشاركة "حركة التوحيد الإسلامي" وحضور شعبي من خارج صيدا، إضافة إلى حضور الشيخ سوسان وإمام "مسجد القدس" في صيدا الشيخ ماهر حمود والشيخ غازي حنينة الذي ألقى كلمة بإسم الجمعيات الإسلامية وممثل عن "حزب الله" وشخصيات وعلماء دين وجمهور غفير غصّت به القاعة، وكلمة "قوى العمل الإسلامي" ألقاها الداعية الشيخ الدكتور فتحي يكن·
المصادر المراقبة إستوقفها عدد من المشاهدات والملاحظات على الإحتفالين، لعل أبرزها:
- غياب كل من النائبين بهية الحريري والدكتور أسامة سعد أو من يمثلهما وعدد من رجال الدين ورؤساء الجمعيات وممثلي الأحزاب، وهو ما فسره البعض بحرص هؤلاء على عدم الدخول في التجاذبات، وتفضيلهم البقاء على مسافة واحدة من الجميع"· - سجل حضور كثيف من صيدا في إحتفال "الجماعة"·· ومن خارج صيدا في إحتفال "قوى العمل الإسلامي"·
- مشاركة عدد من الأعضاء السابقين في "الجماعة" في إحتفال "قوى العمل الإسلامي"، وهو ما عزز التكهنات بوجود حالة إنشقاق غير معلنة داخل "الجماعة"· - عدم القاء كلمة "حماس" في إحتفال "الجماعة" التي كان مقررة لممثلها في لبنان أسامة حمدان، على الرغم من حضور وفد يمثلها·
- حرص بلدية صيدا على إبقاء قاعة الإحتفالات مفتوحة أمام الجميع "من منطلق أنها بيت للجميع"·
- الإحتفالان أقيما بحضور رئيس "دائرة الأوقاف الإسلامية" في صيدا الشيخ سليم سوسان، وهو ما يعطي المناسبة بعدها الروحي بعيداً عن كل الخلافات والفروقات السياسية بين مختلف الأطراف·
"لــواء صيدا والجنوب" حمل هذه الملاحظات والتساؤلات إلى كلا الطرفين في محاولة لرصد حقيقة ما جرى ودلالات هذا الإنفصال في ظل ما تشهده الساحة الداخلية من تطورات ومستجدات في أكثر من إتجاه، وفي ظل ما تشهده الساحة الإسلامية من "قلق" فرضته الظروف المحيطة محلياً وإقليمياُ ودولياً، فماذا يقول كل طرف:
بسام حمود
المسؤول السياسي لـ "الجماعة الإسلامية" في الجنوب الحاج بسام حمود، أوضح "أن الدكتور فتحي يكن تقدم باستقالته من مجلس الشورى في الجماعة التي قبلتها، وأصدرت بياناً توضيحياً حول الموضوع"·
ورأى "أن الإحتفال الذي أقامته "الجماعة" يوم الجمعة 14 الجاري في قاعة بلدية صيدا بمناسبة "ذكرى المولد النبوي الشريف" هو نشاط كغيره من النشاطات التي تقيمها "الجماعة" ومن شأن أي طرف، فنحن لا نصادر آراء الآخرين، وساحة الدعوة واسعة لكل الدعاة المخلصين وليس لدينا مشكلة في ذلك"·
وحول عدم إلقاء كلمة "حماس" في الإحتفال كما كان مقرراً، لفت حمود إلى أنه "كان الإتفاق مع ممثل "حماس" في لبنان أسامة حمدان على أن يلقي كلمة، ولأسباب أمنية خاصة به تم الإعتذار عن إلقاء الكلمة، وقد كان حضور "حماس" في الإحتفال مكرساً عبر ممثلها في الجنوب وعدد كبير من كوادرها"·
وعن سبب عدم مشاركة "الجماعة الإسلامية" في إحتفال "قوى العمل الإسلامي" أكد حمود "أن "الجماعة" ليست الجهة الداعية لذلك الإحتفال، وليست مشاركة في ما يسمى "قوى العمل الإسلامي"، وهي دعت إلى المشاركة في إحتفالها"·
وأشار إلى "أن "الجماعة" في مثل هذه الإحتفالات "لا توجه دعوات رسمية كونه إحتفالاً، شعبياً وتدعو إليه بصفة عامة من خلال المساجد وبعض وسائل الإعلام المتنقلة، ولكن للتأكيد كان هنالك حضور لقوى وأحزاب سياسية وشخصيات وعدد كبير من علماء الدين في صيدا"·
وبالنسبة لمواقف "الجماعة" من مجريات الأحداث السياسية في البلاد، يلفت حمود إلى "أن "الجماعة" أشارت في أكثر من مناسبة الى أنها لم تكن في حلف 8 آذار لتنتقل إلى 14 آذار فـ "الجماعة" مواقفها وثوابتها المبنية على قناعاتها ورؤيتها، وهي منسجمة مع هذه القناعات، وهي لم تغير تلك الثوابت"، مشيراً إلى "أننا نلتقي مع قوى 14 آذار ولكن ليس بالجملة، وإنما نتقاطع معها في العناوين التي تتناسب مع طروحات "الجماعة" مثل كشف الحقيقة في جريمة إغتيال الرئيس الحريري، وتنحية رئيس الجمهورية، كذلك نلتقي مع قوى 8 آذار بالعناوين العامة مثل ضرورة حفظ المقاومة وإستمراريتها، ورفض الوصاية والتمسك بالعمق العربي والعلاقات الطبيعية مع سوريا"·
وعن رؤيته لـ "قوى العمل الإسلامي" يقول حمود: "إن هذا اللقاء ينسجم فيه المشاركون بإقترابهم من الموقف السوري و"حزب الله"، وحركته مرتبطة بخارجه أكثر مما هو قادر على التعبير عن القوى الممثلة فيه"، لافتاً إلى أن "التجربة أثبتت أن مثل هذه التجمعات التي تنوجد في ظروف معينة لا تعمر كثيراً بسبب طبيعة تركيبتها وأشخاصها، ونحن نتمنى التوفيق للجميع ونكن لهم كل الإحترام والمودة"· ويرد حمود في الختام حول ما فسّر على أنه "إنشقاق داخل الجماعة" قائلاً: "نطمئن الجميع أن الجماعة منسجمة مع طروحاتها ومع نفسها ومتماسكة، وما جرى حالة تحصل مع أي تجمع سياسي، وهي حالات فردية لكل منها أهدافها ومصالحها وظروفها، ونحن نكن لها كل المودة والإحترام، والاجتماع تحت ما يسمى "قوى العمل الإسلامي" هو اجتماع فرضته الظروف"·
الشيخ غازي حنينة أما الشيخ غازي حنينة (الذي تحدث خلال احتفال "قوى العمل الإسلامي" باسم الجمعيات الإسلامية)، فأشار الى أن الاحتفال الذي أقيم في صيدا، يأتي "في إطار الرد على الإساءات التي ساقتها الصحف الدانماركية، حيث قامت "قوى العمل الإسلامي" ولقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية بالرد بإقامة سلسلة من النشاطات والندوات والمحاضرات في كافة المدن اللبنانية·
وأضاف: "بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف أقامت هذه القوى مجتمعة احتفالاً في صيدا، تكريماً لصاحب الذكرى (محمد) رسول الله( صلى الله عليه وسلم )، وكان حضور الداعية الدكتور فتحي يكن، لما يمثله من حضور على الساحة الإسلامية في لبنان والعالم العربي والإسلامي، ولما يعبر عنه من مواقف معتدلة وموجهة لأبنائنا على الساحة الإسلامية"·
وأشار الى "أن حضور الرموز الإسلامية من مدينة صيدا وغيرها من العلماء والدعاة والقيادات لهذا الإحتفال، هو تعبير عن الإنتماء لهذا الدين، والوفاء لسيدنا محمد( صلى الله عليه وسلم )، ولا شأن لذلك بأي أمور حزبية أخرى، وهو في نفس الوقت استجابة كريمة للدعوة التي وجهت من قبل القيمين على هذا الإحتفال"·
واعتبر الشيخ حنينة "أن حضور أو غياب بعض الفاعليات لا يعني أن هناك سوء علاقة أو موقف، بل على العكس، فإننا سنبقى على علاقة طيبة مع جميع القوى والفاعليات السياسية والدينية والإحتماعية، لأن ما يجمعنا مع هذه القوى هو المصلحة العامة والمصلحة الوطنية التي هي فوق كل إعتبار"·
وأوضح "أن تحرك لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية أملته الظروف الصعبة التي تعصف بالوطن، وهذا التحرك يتم بكافة الإتجاهات التي تخدم الجو الإسلامي وعلاقته بالطوائف الأخرى، وبما يساهم في تثبيت السلم الأهلي، والتماسك الوطني لمواجهة الهجمة الأميركية - الصهيونية على لبنان والعالم العربي والإسلامي"· وشدد على "أن علاقتنا مع كافة القوى الإسلامية وغيرها تكون تحت سقف هذه الثوابت دون سواها"·
وأكد الشيخ حنينة "أن حجم وتأثير هذا اللقاء مرهون بما يقدم من طروحات وأفكار تخدم الساحة اللبنانية والإسلامية، وخصوصاً بجمع شمل المسلمين واللبنانيين في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن"·
الشيخ ماهر حمود إمام مسجد القدس الشيخ ماهر حمود قال: "نحن كإسلاميين نعيش أحياناً هذا الضياع، بين أن نكون "حزب الإسلام" أو "حزب المسلمين"، أو أن نكون دعاة الإسلام أو دعاة المسلمين بمعنى، دعاة الإسلام الموقف الإسلامي قد يرتب عليّ موقفاً لا يعجب طائفتي، وهذا ما يحصل اليوم أكثرنا وأنا أجل واحترم ولا استغني عن إخواني، أقول إخواني في "الجماعة الإسلامية" وهم سابقون وثابتون نحبهم ولا نستغني عنهم، ولا يمكن أن يكون خلافنا معهم جذرياً أو نهائياً، ولكنهم اختاروا أن يكونوا "حزب المسلمين" وليس "حزب الإسلام"· "حزب المسلمين" يعني ماذا يريد المسلمون؟"·
وأضاف: "بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري وُجدت موجة تعاطف، اذن كونوا كذلك حتى ولو وصل الأمر بنا أن نكون من 14 آذار وأن نصعِّد مع سوريا الشقيقة حتى لو أخطأت وأن وأن الخ"···
وأشار االشيخ حمود الى "أن نكون "حزب المسلمين"، شيء، إذن يا إخوان أسسوا شيئاً إسمه "حزب المسلمين" - أي حزب الطائفة السنية في لبنان ينظر أين المصالح ماذا يريد رئيس الحكومة وماذا يريد الوزير فلاني؟ ما عدد الوظائف؟ هذا حزب المسلمين، أما حزب الإسلام لا قيمة له لا بالعدد ولا بحقوق الطائفة، له شأن بنشر الإسلام العظيم، وبنشر المبادئ الكبرى والوقوف بوجه أميركا وبوجه الإمبريالية وبالتواصل مع المجاهدين في فلسطين، "حماس" و"الجهاد" والتواصل مع أبطال العراق الذين اليوم يسطرون بدمائهم تاريخ الأمة كل الأمة"·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919448459
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة