وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
جبهة التحرير الفلسطينية توقد شعلة انطلاقتها في مخيم الرشيدية - 12 صورة لماذا تحتفل ملكة بريطانيا بعيد ميلادها مرتين في العام؟ + فيديو الأطفال الحفاة الأكثر نمواً فتور في العلاقات الفلسطينية في لبنان تطير أي لقاء مشترك للقيادة السياسية الموحدة مسجد العثمان - سيروب بطل دورة شباب المساجد للفئات العمرية 2003 ومادون اصنعوا نتائج الإنتخابات .. لا الخيبات محمد طلب من نادي الهبة بطل دورة الشهادة حياة في لعبة كرة الطاولة خذوا درساً من السفير الروسي «هيئة أبناء شهداء نيسان 96» كفلت 89 يتيماً .. الرئيس الشهيد أنشأها.. والنائب الحريري احتضنتهم صيدا - جزين: تعبئة عامة غير معلنة وحسابات سياسية بالجملة من اخترع الـ«آيفون»: «آبل» أم الحكومة؟ اللجان الشعبية بصيدا تُلفتْ نظرالجهات الفلسطينية لأهمية ومكانة ودور المرجعيات الشعبية الشرعية في المخيمات - 3 صور أسامة سعد خلال جولة في حي "الست نفيسة": النضال النيابي والنضال الشعبي متكاملان - 20 صورة الدكتور بسام حمود يزور آل الرواس - 9 صور مدارس المقاصد - صيدا تحتفل بيوم المؤسسين بـ رالي بايبر في المدينة القديمة بمشاركة اكثر من 650 طالباً وطالبة - 35 صورة السعودي شارك في تشييع الحاج سليم إبراهيم الزعتري وتقبل التعازي مع عائلته - 17 صورة رئيسة لجنة مهرجانات صيدا الدولية جالت على مهرجان الربيع ونوهت بالأنشطة المختلفة التي تشهدها المدينة - 7 صور الراية الخضراء وجبتك اليومية جاهزة من الاثنين للسبت مع Maison De Rima في صيدا تملك شقة بمواصفات سوبر ديلوكس في بقسطا بسعر مقبول جداً وبالتقسيط المريح - 8 صور
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
Donnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Ballet

ظاهرة غريبة في صيدا و(الشهاب) محاضراً

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 16 تشرين أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 5829 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
 

المصدر/ بقلم منح شهاب - خاص موقع صيدا سيتي: 

لن تستطيع يا قارئي أن تتخيَّل رؤيا أكثر جنوناً من رؤيا بلد أصبح يسأل أهله أنفسهم عمَّا إذا كانت لهم شخصيّة؟ ولن تستطيع أن تتصور أباً بلغ من الكبر من أبٍ يسأل نفسه عمَّا إذا كان موجوداً فعلاً؟ لقد أعلن الفكر إفلاسه وفقدت الحريَّة عقلها أو فقد العقل حريتَّه؟

إن المجتمع في عصرنا هذا ليس خبيثاً بل هو طيب جداً من بعض نواحيه، إنه مليء بفضائل أصبحت باليه، لأنه ينقصها الضبط والنظام، وإذا أردتم أيها الصيداويون أن تعلموا كيف تبلى الفضائل؟ فاعلموا أنه عندما يتزعزع نظام عائلي ما، لا تنطلق حرية الشرور وحدها، بل تنطلق حريَّة الفضائل معها أيضاً، وإذا كانت الشرور عندما تفلت من سجنها تتيه على غير هدى وتخرب البيت، فكذلك الفضائل ليس أقل طيشاً من ضلال الشرور لا بل قد تكون الخرائب التي تحدثها أكثر فظاعة وهولاً...؟

للفضائل إذن وضع يحتم عليها ان لا تخرج عنه، لأنها بذلك تغدو شراً أكثر من الشر، مثال هذه الفضائل الضّالة (القناعة) فانها بالمعنى الواسع حد مفروض على شطط الشهوة في النفس، وعدم إرتوائها، تلك الشهوة النفسية التي تطلب دوما فوق ما تمنحها الحياة، والتي هي أبداً دائبة في البحث عن التقليد، فان على من يريد ان يوسع عالمه، ان يصّغر نفسه بفضله، تلك حقيقة لا ريب فيها، فالأبراج الهائلة الذاهبة قممها في السماء تحاكي النجم إنما نراها هائلة لأننا ننظر إليها من أسفلها.

ولذِات الإنسان يستحيل عليه أن ينعم بها بدون ذلك...؟

لقد كانت (القناعة) فيما مضى حافزاً يحفز الإنسان على المضيّ، ويمنعه من التوقف، وهي اليوم يراها كثير من الصيداويين مسماراً في حذائهم يمنعهم من التقدم؟ وهذا هو إفلاس العقل، بل وانه العماء المطلق؟ فالطبقات إندمجت ببعضها من حيث اللباس، والمأكل، وأصبح الفقير يلبس لباس الامير؟ والصغير يقّلد الكبير، وغدا كل إنسان يتطال إلى ما فوق مركزه من الهيئة الإجتماعية، مثال ذلك (زوجة هذا الجار تقود سيارة موديل 2016 وزوجها يقود سيارة أخرى موديل 2016 وابن الجيران كذلك..؟ ويسأل الآخرون لماذا لم نشترِ سيارة أو سيارتين.. وثلاث؟ والدفع ثمن الشراء (تقسيط) في التسهيلات المصرفيّة وآجالها ألاّ نهاية وفي ذلك ترفَّيه لحياتنا لقولهم (إذا هبّت ريّاح نفسك فاغتنمها فإن لكل خافقة سكون و لا تغفل عن لذّة العيش فيها، فما تدري السكون متى يكون)؟

لقد أصبح الفرد ملك للعموم أكثر منه لنفسه وذويه؟ وقد إختلط الحابل بالنابل، وسرى داء الإسراف في العامه، وفقدت الثروة، واعترى الشقاء كثيراً من العائلات الصيداوية بسبب هذه الفوضى الهائلة، لأن الإنسان إذا لم يعرف حدَّه، ويقف عنده، يضَّر نفسه، ويضَّر بعائلته، فضلاً عن أن تقليده لغيره، مما يثنيه في سمعته، ويجعله مضغة في أفواه جيرانه.

كلنا يعلم أن اللباس (الثياب) من أهم المظاهر، وكل منّا يلبس لباساً خاصاً به، متقارباً من حيث قامته وشكله وقياسه ولونه، وعلى قدر حالته أما في هذا الزمن الذي أصبح فيه التقليد داء عياء والكّل مقلديَّن لقولهم (عليك من فخم الثياب و لو بالديّن لباس؟ و اجعل لباسك في أعين الناس)؟ وهم لا يأكلون أبداً في بيوتهم بل (ديلفري)؟ و يذهبون يومياً إلى المطاعم حيث يذهب الآخرون؟ وهكذا قلَّ في المسكن أكل الطعام إذ أصبح لا يمكن أن نفرَّق بين دور العقلاء؟ ودور المسرفين؟

إنّ حالنا عجيب وغريب في هذا التطور الجديد، فقد أصبحت العامة والخاصة والجهالة والمتعلمين في مستوى واحد من الآراء؟ فقولوا لي بعينيكم أيها الصيداويون! أي أنس لكم في هذا الإجتماع؟؟؟ وأية لذة في هذه المخالطة؟ فبالله عليكم تعالوا نستجمع حالنا حتى يؤوب إلينا رشدنا، فنشعر وننهض في مصافِ البلاد الحيّة الكبرى، يتألق نجمنا، ويزدهر مجدنا، وننعم بحياة مملوءة صفاء ونعيماً وخيراً..

ولطالما امتد السبات، وطفقت النفوس، لتتحسن وتجد لها في افئدتها أثراً يستشرف بأن هنالك بدأت تتفتح زهرة الآمال السعيدة في صيدا فترتاح لها النفوس الصيداوية بعد ان كادت تضيق بها الصدور من جنون الغيرة، والتقليد المزيَّف؟

ولا جرم أن نمنيَّ أنفسنا أحسن الأماني ونكلَّفها النجاح بأن تكون مفتاحاً ليقظة جديدة!

أيها الصيداويون! وعُوا؟؟ إن من شاء عيشاً هنيئاً يستفيد به في دينه ثم في دنياه إقبالاً فلينظر إلى من فوقه أدباً ولينظر إلى من دونه مالاً...

منح شهاب

صيدا

 

دلالات / المصدر: منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837369626
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي