صيدا سيتي

كيف تُسرق الخزنات؟ هؤلاء هم المشتبه فيهم!نصائح أمنية بلدية كفرحتى: مقتل عنصر بلدية دهسا من قبل سوري يقود سيارة ربيد مسروقة السنة الدراسية في خطر: هل تقفل المدارس الخاصة؟ صندوق النقد... الحل جاهز عندما يُقرِّر اللبنانيون .. تدابير عاجلة يجب اتخاذها قبل أن تنزلق البلاد إلى انهيار اقتصادي واجتماعي صيدا: وقفات احتجاجية أمام مصرف لبنان وشركة الكهرباء والبلدية صيدا: خلاف بين المجموعات المشاركة... ومساعٍ للحفاظ على وحدة الحراك قضاء الجنوب «يتسلّى» بموقوفي صور «التمييز العسكرية»: لا مرور زمن على جرائم الفاخوري نفاد مخزون المواد الأوليّة يهدّد آلاف المصانع بالإقفال حجز على أصول «SGBL» في فرنسا: التذرّع بـ«أوفاك» لحجز أموال مودِع صندوق التعويضات للمعلّمين: ادفعوا المحسومات تأخذوا التعويض! العثور على جثة بنغلادشي في الهلالية شرق صيدا توقيف شخص يبيع اغلفة ادوية ووصفات طبية لأشخاص بغية حصولهم على تعويضات مالية وقفة للعاملين في جمعية المقاصد في صيدا للمطالبة بتسديد مستحقاتهم المتأخرة الشركات الخاصة: سنضع يدا بيد في وجه الدولة وحان وقت العصيان الضريبي شهيب يعدل عطلة عيد الميلاد: تبدأ من مساء 23/12/2019 لغاية صباح 2/1/2020 الحريري تسلمت من طلاب الإنجيلية - صيدا وثيقة "لبنان الذي نريد" "الفرقان" تطلق مطبخها الخيري من جديد.. وتدعو المؤسسات المانحة وفاعلي الخيري للتبرع خبر سار من وزير المال الى موظفي القطاع العام حول رواتبهم اخماد حريق في منزل في جزين

صلوات ودموع وشموع في صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 24 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 1094 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيدا - المستقبل:
"صلوات، دموع وشموع.. الى الرجل الذي أحبّنا فأحببناه".
لا تزال شموع الوفاء للرئيس الشهيد رفيق الحريري تضيء ليل مدينته التي أحب، صيدا إحياء ووفاء لذكراه وتمسكاً بنهجه الوطني الذي وحد لبنان".
فقد أضاء المئات من تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا وأساتذتهم وأهاليهم "شموع الأمل والحلم"، بدعوة من إدارة المدرسة ولجنة الأهل فيها، إذ تجمعوا على شكل حلقات حول "ضريح رمزي" أقيم للرئيس الشهيد في الباحة الداخلية للمدرسة تكلل بصوره وبالعلم اللبناني، وحضر التلامذة بالزي المدرسي، وقام الجميع صغاراً وكباراً، تلامذة وأهالٍ ومعلمات ومعلمين وإداريين، بإضاءة الشموع إحياء لذكراه الخالدة.
استهل التجمع بالوقوف دقيقة صمت حداداً، ثم قرأ المشاركون وبصوت واحد، الفاتحة لروح الرئيس الشهيد، وأنشدوا النشيد الوطني اللبناني. تحدث بعد ذلك المشرف العام على المدرسة نبيل بواب فقال، "مساء الخير وأنت في عليائك تحرسك الملائكة.. مساء أبناء البهاء وقد حملوا اليك الصلوات والدموع والشموع. هنا في كل صباح نغسل وجهنا بماء عينيك، ونفتح أعيننا على كتاب رسالتك ومبادئك، ونفسر أحلامنا، أحلام المستقبل الذي زرعته فينا".
وألقت مديرة المدرسة وداد النادري كلمة قالت فيها، الخطب جلل والفاجعة عظيمة. فالشهيد رمز للبناننا، ورمز للعطاء اللامتناهي. أعطى لبنان أغلى ما عنده فداه بروحه وجسده، فهو المحسن الكبير الذي لا يمنّ على أحد، وهو المؤمن العابد البار بوالديه، الصابر الذي رزقه الله الشهادة أجراً لما تقدم.
وتحدث رئيس لجنة الأهل محيي الدين حمود فقال، "يا شهيد العطاء والخير، اغتالوك ليغتالوا مشروع الدولة المترفع عن المذهبية والطائفية ويكشف عن كل الأقنعة الدنيئة هنيئاً لك استشهادك وهنيئاً لنا وحدتنا".
ورثت المعلمة زينة الشامية الرئيس الشهيد شعراً، ثم ألقى التلميذ محمد غزاوي كلمة باسم زملائه تلامذة البهاء فقال: لن نرثيك اليوم فأنت الشهيد الحي، يا مدرسة أعدت وربت أطفالاً وشباباً، في محرابك التربوي هذا نعاهدك على متابعة رسالتك السامية، ونقسم على التمسك بالقيم التي غرستها فينا.
وبعد إضاءة الشموع وتلاوة الآيات القرآنية حول الضريح الرمزي، قام المشاركون بتدوين عبارات العزاء معبرين عن مشاعر الحزن والألم والغضب ومطالبين بشيء واحد هو الحقيقة وكشف الجناة.
وشهدت المدينة، مساء أمس، ثلاثة اعتصامات تخللتها إضاءة شموع، إحياء لذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري وتضرعاً إلى الله لشفاء النائب باسل فليحان.
أمام كنيسة مار الياس للموارنة في محلة القناية في صيدا، تجمع عشرات المواطنين مساء، وأضاءوا الشموع وهم يحملون صوراً للرئيس الشهيد الحريري وللنائب فليحان، حيث قرع جرس الكنيسة ورفعت الدعوات والصلوات لشفاء فليحان، ووقف المشاركون دقيقة صمت حداداً على الرئيس الشهيد، وتقدمهم نجل النائب بهية الحريري أحمد مصطفى الحريري، والمهندس يوسف النقيب والمحامي محيي الدين الجويري والمحامي اسكندر حداد.
وشارك عشرات المواطنين القاطنين في المحلة من على شرفات المنازل، فأضاءوا الشموع ورفعوا صور الرئيس الشهيد والنائب الجريح.
بعد ذلك، انتقل الجميع إلى جامع الزعتري وسط المدينة حيث انضموا إلى تجمع شعبي عفوي أمام المسجد، أضيئت خلاله الشموع إحياء لذكرى الرئيس الحريري وتضرعاً إلى الله لشفاء فليحان، وقرأ المشاركون الفاتحة معاً وبصوت عالٍ، ثم أنشدوا النشيد الوطني اللبناني.
وفي ساحة الشهداء في صيدا، وبدعوة من رابطة أطباء صيدا وأطباء المستقبل، نفّذ عشرات الطباء وأطباء الأسنان والصيادلة والممرضين اعتصاماً أحيوا خلاله ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري وهم يرتدون ثوب المهنة الأبيض، فأضاءوا الشموع وأنشدوا النشيد الوطني اللبناني.
وتقدم المشاركين النائب الدكتور أسامة سعد ورئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري ورئيس رابطة أطباء صيدا الدكتور هشام قدورة، ورئيس رابطة الصيادلة في صيدا سعد الدين الخليل ومسؤول أطباء أسنان المستقبل الدكتور محمد كلش، ومسؤول صيادلة المستقبل فايز الصلح، إلى الطواقم الطبية والتمريضية في عدد من مستشفيات صيدا ولا سيما مستشفيات حمود ولبيب والنقيب وشعيب وقصب والجبيلي ودلاعة والراعي وايليا بالإضافة إلى مستشفى صيدا الحكومي.
وألقى رئيس رابطة أطباء صيدا الدكتور هشام قدورة كلمة باسم الرابطة استنكر فيها جريمة اغتيال الرئيس الحريري واعتبرها محاولة لاغتيال الحاضر والمستقبل وزرع الفتنة. وطالب بالتحقيق الجدي والمسؤول والمتواصل من أجل كشف الحقيقة ومعاقبة الجناة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919578748
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة