صيدا سيتي

حجز على أصول «SGBL» في فرنسا: التذرّع بـ«أوفاك» لحجز أموال مودِع صندوق التعويضات للمعلّمين: ادفعوا المحسومات تأخذوا التعويض! العثور على جثة بنغلادشي في الهلالية شرق صيدا توقيف شخص يبيع اغلفة ادوية ووصفات طبية لأشخاص بغية حصولهم على تعويضات مالية وقفة للعاملين في جمعية المقاصد في صيدا للمطالبة بتسديد مستحقاتهم المتأخرة الشركات الخاصة: سنضع يدا بيد في وجه الدولة وحان وقت العصيان الضريبي شهيب يعدل عطلة عيد الميلاد: تبدأ من مساء 23/12/2019 لغاية صباح 2/1/2020 الحريري تسلمت من طلاب الإنجيلية - صيدا وثيقة "لبنان الذي نريد" "الفرقان" تطلق مطبخها الخيري من جديد.. وتدعو المؤسسات المانحة وفاعلي الخيري للتبرع خبر سار من وزير المال الى موظفي القطاع العام حول رواتبهم اخماد حريق في منزل في جزين البرزي: الدعوة الصريحة لوقف الفساد والهدر ومحاسبة المسؤولين لا يمكن تجاهلها لا محلياً ولا دولياً "انفراجات على مستوى قيود المصارف"! حيلة جديدة للسرقة.. حذارِ فقد تخسر سيارتك بهذه الطريقة! قرار لاتهامية بيروت في وفاة محمد خشاب: جريمة قتل وليس انتحارا هكذا تغيّر سعر الدولار بين الأمس واليوم سماع صوت قوي في صيدا والجوار انخفاض سعر البنزين القاضية عون أوقفت مديرة "النافعة" هدى سلوم بجرائم الرشوة والتزوير وهدر المال العام منخفض جوي حتى نهاية الاسبوع والطقس غدا ماطر بغزارة

مصعب حيدر: مأزق قوى الغالبية النيابية

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 31 آذار 2006 - [ عدد المشاهدة: 830 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

مصعب حيدر - الأمان:
لم يعد المأزق الذي تعاني منه قوى الغالبية النيابية والحكومية ذا وجه واحد، بل بات مأزقاً بوجوه متعددة، كان آخرها غياب عنصري المبادرة والمناورة اللذين يجب أن يتوفرا لدى أي فريق سياسي معني بتحقيق أهداف سياسية كبرى مثل إسقاط رئيس جمهورية، ومواجهة تحالفات سياسية كبرى ومتماسكة.
... وليس المقصود هنا تحديد قوى الغالبية النيابية والحكومية أو بعضها موعد الرابع عشر من آذار (الذي انقضى) لإزاحة الرئيس اميل لحود واخراجه من قصر بعبدا، بل انعدام القدرة على الإقدام على أي من الخطوات السياسية الايجابية المقابلة لسؤال الفريق الآخر: من هو البديل؟؟
صحيح أن بعض قوى الثامن من آذار تناور بالعماد ميشال عون مرشحاً لرئاسة الجمهورية من أجل شق صف قوى الرابع عشر من آذار، ولكن الصحيح أيضاً أن هذا الفريق لم يقدّم حتى هذه الساعة أي اسم أو لائحة اسماء علنية قادرة على تحريك الركود السياسي الذي يحيط بالموضوع الرئاسي، ذلك لأن قوى الغالبية النيابية باتت أسيرة تنوع في الأداء السياسي يتمظهر على الشكل التالي:
- رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يظهر وكأنه غير معني إلا بالتشفي من الفريق الآخر، حتى لو قاده هذا الأمر الى ترك الحوار الوطني والسفر الى واشنطن والتراجع عن كثير من المواقف والثوابت السياسية التي كان قد دأب على اعلانها على امتداد السنين الطويلة الماضية.
- قائد القوات اللبنانية سمير جعجع بات أسير الظهور الإعلامي اليومي المتكرر الذي ينزل «الفرسان عن ظهور الخيل» من جراء الهفوات التي تحصل في مثل هذه الحالة. وهو في هذا السياق لا يقدّم شيئاً عملياً في الموضوع الرئاسي إلا التلويح باللجوء الى الشارع حيث العماد عون ينتظره «بصفائح الكاز والمازوت في سوليدير العزيزة» على قلب حليفه الأكبر الشيخ سعد الحريري.
- ويبقى الشيخ سعد الحريري، صاحب الحمل الثقيل إرثاً وواقعاً، ورئيس أكبر كتلة نيابية في البرلمان، ينوء بالهموم المتنوعة التي تبدأ بالأمن الشخصي ولا تنتهي بالمهمة المستحيلة المتمثلة بتخفيض أكبر نسبة ممكنة من التوتير السياسي بين الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الله... وتلك عملية صعبة ومعقدة لا يقدر على القيام بها أصحاب التجارب السياسية الطويلة.
أما أصحاب المناورات في هذا الخضم السياسي من أمثال الوزيرين غازي العريضي ومروان حمادة فلا يجدون فسحة ما في ظل هذه الأجواء المحتدمة لأي من المناورات والمبادرات القادرة على تحريك الملف الرئاسي بشكل جدي.
إن هذا الواقع العقيم هو الذي يدفع رئيس المجلس النيابي وقائد الحوار الوطني «المجيد» الى القول بأن الموضوع الرئاسي يُبحث «من تحت الطاولة» وهو ينتظر أيضاً مبادرة عربية ما تكون قادرة على ايقاف «الشجارات» المحيطة بالموضوع الرئاسي وتفسح في المجال أمام فصول جديدة من «الشجارات اللبنانية» المقيمة في ربوع الأرز «الحبيب».
في نهاية المطاف ثمة سؤالان مطروحان:
أ- هل صحيح أن وليد جنبلاط على سبيل المثال يفضّل في موقع الرئاسة الأولى صقراً من صقور الرابع عشر من آذار؟؟
ب- ماذا لو قام أحد اطراف الرابع عشر من آذار وقال للمتحلقين حول العماد ميشال عون من فريق الثامن من آذار: نعم قبلت بالجنرال رئيساً للجمهورية؟؟}


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919569632
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة