صيدا سيتي

قطع الطريق العام في الهلالية شرق صيدا بمستوعبات النفايات أسامة سعد من بين صفوف المعتصمين في صيدا: على الحكومة أن تعي الدرس اعتصام .. اعلام وأغاني وطنية عند مستديرة إيليا أبو مرعي يدعو الحكومة الى الاستقالة.. ومحاسبة المسؤولين الفاسدين - 19 صورة 4 جرحى في إشكال بين ​القوى الامنية​ والمتظاهرين في بلدة ​الغازية استمرار قطع الطرقات في صيدا تتوقف الدروس في ثانوية الفرقان يوم غد السبت فيما تستمر الخدمات الإدارية اقفال المدارس الرسمية والخاصة والجامعات يوم غد السبت الحريري أعطى مهلة 72 ساعة: سيكون لنا بعد ذلك كلام آخر قطع الطريق امام القصر البلدي في جزين بالاتجاهين قطع الطريق عند مستديرة مرجان في صيدا تقوم فرق الإسعاف في الجمعية الطبية الاسلامية بإسعاف عدّة حالات ميدانياً عند مستديرة ايليا - صورتان إسعاف احد المواطنين تعرّض للحريق نتجية إشعال الإطارات عند مستديرة ايليا تعرّض احد الاشخاص للإختناق نتيجة الدخان المتصاعد في مدينة صيدا عند دوار ايليا - صورتان صيدا.. قطع شارع رياض الصلح وطريق سينيق بالإطارات المشتعلة جهاز الدفاع المدني - صيدا: لفتح الطرقات المغلقة أمام سيارات الإسعاف عند مرورها مدارس الإيمان في صيدا تعطل يوم غد السبت بسبب الأوضاع الراهنة يتوجّه المتظاهرون في هذه الأثناء من ​ساحة رياض الصلح​ إلى ​ساحة الشهداء​.. للانطلاق إلى ​بعبدا​. تقاطع إيليا تتحول الى ساحة ​اعتصام​ مفتوح إقامة صلاة الجمعة على اوتوستراد الجية وتنديد بسياسة الضرائب

عبد الرحمن البزري... حكيم صيدا مرشّح إذا تغيّر القانون

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 19 أيار 2012 - [ عدد المشاهدة: 2518 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


لعبد الرحمن البزري حضوره في صيدا. هو حليف أسامة سعد وحزب الله. حاربته عائلة الحريري كثيراً. علاقته بالقوى الاسلاميّة جيّدة. إذا تغيّر قانون الانتخاب فهو مرشح عن مدينة صيدا لا محالة
فراس الشوفي - الأخبار
إرث النائب والوزير السابق الراحل نزيه البزري لا يزال يطبع علاقة ولده الدكتور عبد الرحمن بأبناء مدينته. «حكيم ابن حكيم»، ترفع أم قاسم صوتها ويدها. هي واحدة من كثر، لبنانيين وفلسطينيين، تحضنهم العيادة الصيداوية الصغيرة.
رئيس بلديّة صيدا السابق عبد الرحمن البزري ليس طبيباً فحسب. هو مرشّح للانتخابات النيابية المقبلة إذا تغيّر قانون الانتخاب. يوزّع الحكيم وقته بين صيدا ومستشفى الجامعة الأميركيّة في بيروت. يهرب من الضجيج إلى حديقة وراء البيت، شجرها عالٍ وسياجها منخفض. مطالبات مساعديه بزيادة ارتفاع السور لا تجد أذناً صاغية عنده.
حديث السياسة في صيدا لا يبدأ إلّا من الواقع الفلسطيني. بوابة الجنوب هي، أيضاً، عاصمة الشتات. إذ تحتضن في جنباتها ومحيطها أكثر من 60% من اللاجئين في لبنان. «الرهان على شرارة صيدا هو رهان خاسر، لأن أي كارثة في صيدا تقضي على ملفّ اللاجئين».
الحكيم مطمئن، «الفلسطينيّون واعون، والمهم أن نقارب الملفّ من زاوية المطالب المحقّة للاجئين وليس من الزوايا الأمنيّة».
البزري انتخب رئيساً لبلديّة صيدا عام 2004 ملحقاً هزيمة مدوّية بالرئيس رفيق الحريري الذي كان في أوج قوته. حاربه الأخير في انتخابات العام 1992، وفي عام 1996 ترشح الحكيم على لائحته، لكن الحريري الأب عمل على اسقاطه «لحسابات سنيّة».
التنافس أزمة في مدينة أحد أبرز معالمها قلعة بحرية و«جبل زبالة». يقول الدكتور إن قضية جبل النفايات هي مسألة تعاطٍ فوقي مع المدينة مارسته الحكومات المتعاقبة برئاسة الحريري الأب ثمّ الابن. «من يحلّ مشكلة مكبّ النورماندي لن تستعصي عليه أزمة جبل صيدا».
ينتقد الحكيم بعنف «إجحافات» تيار المستقبل بحقّ المدينة. على مدى عشرين عاماً، تعاقب على رئاسة الحكومة ثلاثة رؤساء من صيدا فيما لا يزال نصف سكانها تحت خطّ الفقر.
جَهد المستقبل، بحسب البزري، لإفقار المناطق لا لتنميتها. تلزيم الحريري الأب الإنماء لمجلس الانماء والاعمار، هو ضربٌ للسلطات المحليّة والوزارات. صيدا مغيّبة عن التنمية، حتى أن «المديرين العامين الصيداويين عيّنوا أيام المرحوم والدي. يوسف النقيب المدير العام لأوجيرو هو كلّ ما قدّمه الحريريون لصيدا»!
كيف يتعاطى نائبا المدينة، دولة الرئيس فؤاد السنيورة ودولة الست بهية الحريري، مع المدينة؟ لا يرى البزري أن من أجحف بحقّ المدينة على مدى عقدين من الزمن سيعطيها حقّها الآن.
للحكيم حليفٌ وصديقٌ ورفيق انتخابات هو رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب السابق الدكتور أسامة سعد. الرجلان رمزان لبيتين سياسيين «يجمعهما الإصلاح السياسي، محاربة الطائفيّة ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي».
عام 2004، خاض الحليفان الانتخابات البلديّة وكسبا المعركة بوجه الرجل السني الأقوى رفيق الحريري في مسقط رأسه. رحل الحريري، وحاصر تيّاره وحكومات ابنه البلديّة. حتى الوزارات التي قادها حلفاؤه، يقول البزري، لم تساعد البلديّة على تطوير نفسها وزيادة عملها.
الحال لم تكن كذلك في الانتخابات البلديّة عام 2010. اختلف الحليفان عقب مشاركة البزري في تأليف لائحة إلى جانب تيار الحريري على رأسها المقاول محمّد السعودي.
السعودي، في الأصل، هو من «جماعة» التنظيم الشعبي الناصري. انسحب التنظيم من الانتخابات يومها بسبب ما سماه محاولة المستقبل الهيمنة على كلّ المقاعد، وفرطت لائحة التوافق، فيما بقي البزري متوافقاً مع المستقبليين.
يتحسّر الحكيم: «كان من الممكن الوصول إلى مجلس بلدي يضمّ كلّ الاطراف ويعكس التوازن». الناصريون يرون أن البزري تركهم من أجل مقاعد في بلديّة، وهو يرى أن صيدا تحتاج إلى التوافق وفصل الانماء عن السياسة! اليوم، العلاقة جيّدة مع سعد، يقول البزري، لكنّ التنسيق غير موجود.
القوى الاسلاميّة في صيدا بمعظمها على علاقة جيّدة مع رئيس البلدية السابق. الوجود الاسلامي، بحسب البزري، عتيق في المدينة، اليوم يتوسّع بسبب فشل المشاريع الأيديولوجيّة، «على الحوار أن يبقى مفتوحاً مع الجميع». يشجّع الجماعة الاسلاميّة دائماً على العودة إلى مشروع المقاومة وإرثها فيه. علاقته ممتازة بتيار الفجر، واللقاء دائم مع حزب التحرير. التحرير «طرف موجود ويحاور بحرفيّة»، بحسب الحكيم، كما أنه يمتاز بالسلميّة.
الشيخ أحمد الأسير «صديق» للبزري أيضاً. يقول الصيداويون إن الطبيب الصيداوي اتصل بالشيخ السلفي في عزّ مشكلته مع حزب الله حين كان الحديث عن احتمال اعتقاله بسبب التحريض، وأبلغه أن لا أحد سيعتقله وأنه سيتّصل برئيس الحكومة ان استلزم الأمر.
البزري يقول إن خيوط التواصل مع الأسير لم تقطع. هو يختلف معه على ما يحدث في المنطقة عموماً، لكنّه يتمنى أن يبقى ايقاع الأسير ضمن المدينة، «لنحاول تجنيب صيدا التوتر مع محيطها».
يعتب أبو نزيه على الرئيس نجيب ميقاتي بسبب تغييبه صيدا عن الحكومة، للمرّة الأولى منذ العام 1972. وهو يكنّ احتراماً فائقاً لرئيس مجلس النواب نبيه برّي،«فهو ضابط ايقاع على مستوى الوطن.
وعلى صعيد صيدا يلعب الدور نفسه ويحمل هموم الصيداويين». الحزب السوري القومي الاجتماعي والحزب الشيوعي اللبناني حليفان للحكيم، ينسّق معهما دائماً. يعتزّ بعلاقته الجيّدة مع حزب الله، فالأخير، في رأيه، «تنظيم قومي وإسلامي في الوقت نفسه. حمل لواء المقاومة وألحق الهزيمة باسرائيل وأوجد معادلة الردع، وحضن حركات المقاومة في المنطقة، السلاح ضروري في ظلّ الانحياز الغربي لاسرائيل».
ينتقد أبو نزيه أخصام الحزب، ويرى أن هجومهم عليه من زاوية مذهبيّة فقط، «هؤلاء منخرطون في محاولة إسقاط الصراع مع العدوّ ووضعه في خانة الكماليات».
الحديث عن سوريا هو لازمة أيضاً، فـ«الساحة السورية هي ساحة مفصليّة».
يرى البزري أن مشروعاً بديلاً يعدّ للمنطقة من البوابة السورية. إمّا أن يسقط المشروع على أبواب دمشق، وإمّا أن تنكشف المنطقة لعقود طويلة، «من وصل للحكم في دول الربيع العربي أسقط أولوية الصراع مع اسرائيل، ولا يمكن لأميركا ان تكون صديقة للعرب واسرائيل في الوقت
نفسه».
الامتحان الآن، في رأيه، هو امتحان سوريا ومصر: سوريا كانت مشروعاً جامعاً، ومصر ستصير كذلك قريباً. ماذا عن المرحلة المقبلة؟
يتنهّد الحكيم: «سيضطّر العالم إلى الجلوس إلى طاولة حوار مع الرئيس السوري بشّار الأسد».
تنظيم سياسي جديد
أنهى الحكيم تنظيم تياره السياسي الجديد وهيكلته، وهو على قاب قوسين أو أدنى من إعلان «المبادرة الوطنيّة للاصلاح الديموقراطي». يأتي التنظيم نتيجة جهدٍ مضنٍ مع المناصرين الصيداويين على مدار عام كامل. وللتنظيم عملٌ على مستويين: «الطلّة» الصيداوية ستأخذ شكل مؤسسات أهليّة وهيئة متابعة لشؤون المدينة تتبع لها مؤسسات شبابيّة ورياضيّة. وعلى الصعيد الوطني ستعمل المبادرة على إعادة طرح أسس إصلاحيّة جيدة بآليات جديدة. «الانتخابات محطة مميّزة من العمل السياسي في نظام يدّعي الديموقراطية، هناك الكثير من الليبرالية والقليل من الديموقراطية في النظام اللبناني. في الماضي فصّل الحريري قانوناً في صيدا لمنعي من الترشح، ثم جاء اتفاق الدوحة الذي لم يكن لصالح حلفاء حزب الله»، يقول الحكيم عاتباً. هذه المرّة سيترشح إذا تغيّر القانون، لأن القانون يحسم 80% من نتائج الانتخابات. حلفاء الحكيم يأخذون عليه تفريطه بأكثر من ثلاثة آلاف صوت هم تركة أبيه له، وهو يرى أن هذا الرقم سيرتفع مع بدء العمل المنظّم.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915276688
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة