صيدا سيتي

شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار خطر الدولار على حياة اللبنانيين: المستشفيات مهددة بالإفلاس 68 بالمئة من اللبنانيين يؤمنون أن الفساد تفاقم انهيار النظام المالي اللبناني: "ثورة الجياع" آتية كفوري في قداس "مار نقولا" : سلاحنا وحدتنا الوطنية الامتناع عن دفع القروض والضرائب: هل يبدأ العصيان المدني؟ شناعة: في الذكرى الثانية والثلاثين لإنطلاقة حركة حماس المقاومة تراكم قوتها لمعركة التحرير حركة "حماس" تُباشر بحملةٍ إغاثيةٍ لإسناد الشعب الفلسطيني اللاجئ في لبنان حزب الله نظم لقاء سياسيا حواريا موسعا مع النائب رعد في حارة صيدا الطيران المعادي يحلق فوق صيدا والجنوب من وجوه الثورة: ابراهيم الأحمد مغنياً "اعطوني فرصة" المطللوب من المواطن أن يعيش بـ 210,000 ليرة شهريًا .. كيف؟؟ ولادة شرارة تشرين (بقلم نبيل السعودي) الترياقي: لحماية المنتفضين وكذلك حماية الانتفاضة من الاختراق السفير دبور يزور مستشفى الشهيد الهمشري في صيدا مطرانية صيدا المارونية: مواقف أحد كهنة أبرشيتنا لا علاقة لبكركي بها أبو مرعي يستقبل النائب بزي إقفال شارع رياض الصلح في صيدا حداد أطلق مشروع " بناء السلام وتعزيز الحوار": لبنان أُسس على قاعدة التسامح‎

عبد الرحمن أرقدان: صيدا ... واقعها البيئي الرديء وتوقيت الخروج منه

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 06 آذار 2006 - [ عدد المشاهدة: 1486 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيدا - بقلم د. عبد الرحمن م. أرقدان: متخصص في الشؤون البيئية وإدارة الثروة المائية
صيدا, مدينة الأحباب أو الحبايب كما يسميها البعض. هذه المدينة المستلقية على شاطئ البحر تنعم بثرواته وتتنعم برماله قررت رد الجميل له بإعطائه جبلا كاملا من النفايات والردميات. فنعم رد الجميل.
مشكلة جبل النفايات في صيدا مشكلة مزمنة ولست بصدد إعادة عقارب الساعة إلى الوراء لأن الكلام عن القديم لا ينفع لأن اللسان قد انبرى من الحكي.
خلينا بالحاضر. شو قصة الجبل؟ وكيف لح نخلص منو ونطلع من ها السمعة السيئة التي وصلت حتى اليونان. نيالو أبو محمد النوام وصلت بضاعته وسمعتو لليونان بدون دعاية ( بوظة هدايا).
للجبل مشكلتان , سياسية وتقنية.
المشكلة السياسية : أتركها لفعاليات البلد السياسية متمنيا عليهم حل هذه المعضلة لأن السياسيين بيفهموا على بعضهم ولن أدخل في هذا الموضوع حتى لا يساء فهمي فأهل صيدا لسانهم طويل وهمن إنو يحكوا بسيطه .
المشكلة التقنية: وهنا بيت القصيد وأتمنى عن البعض الذين أدلوا بدلوهم بهذا الموضوع في المدة الأخيرة أن يقرءوا جيداً.
أين وصلت قضية معالجة الجبل:
فمن خلال معرفتي العلمية والإدارية بالأمور فقضية البدء بعملية معالجة المكب والتي يجب أن تبدأ قريباً جداً حتى لا تتفاقم الأزمة تنقسم إلى قسم إداري ذو شقين وقسم تقني ينبع من القسم الإداري.
القسم الإداري الشق الأول والذي شارف على نهايته لا بل انتهى بحسب معلوماتي يتلخص بإنجاز ما يعرف بـ دراسة تقييم الأثر البيئي وهذا يتضمن كيفية طرق المعالجة وكيفية إدارة المواد التي تنتج وأين وكيف يمكن التخلص منها بطريقة سليمة ولا تضر بالبيئة وهذا يتطلب موافقة وزارة البيئة على الدراسة. وبحسب المعلومات فإن الموافقة أصبحت قاب قوس أو أدنى وبمجرد إيداع الدراسة الوزارة تحصل البلدية على الموافقة النهائية.
الشق الثاني من القسم الإداري يتعلق بمؤسسة الوليد بن طلال والتي قدمت الهبة للمشروع. وتتلخص بأن مؤسسة الوليد بن طلال وحرصا منها على عدم قيام البعض بالصيد بالماء العكر اشترطت على البلدية الحصول على الموافقة النهائية والتي تتضمن كيفية التخلص من الأتربة كون الجبل يحوي على حوالي 75 في المائة من محتواه أتربة وردميات. وهذا ما شددت عليه المؤسسة لصرف الهبة وهذا حقها. فالخطة الموضوعة والمقترحة تتضمن معالجة المكب وفرز الأتربة ونقلها إلى أحد الكسارات لإعادة تأهيل موقع الكسارة. مع التشديد والقول أن هذه الأتربة لا تشكل أي خطر بيئي وهذا كلام علمي كون الأتربة الملقاة في المكب هي من النوع الصلصالي والذي يتكون بمعظمه من مادة الكلس وهذا النوع من الأتربة هو بحد ذاته يمتص السوائل والعصارات ويقوم بتحويلها إلى مادة عادمة التفاعل.
القسم التقني:
يتلخص هذا الشق بمعالجة النفايات الحديثة والقديمة حيث يجب أن يتم وضع خطين للمعالجة. واحد للنفايات اليومية وآخر لعملية الفرز للجبل. فالنفايات اليومية إذا عولجت يتم التخلص من حوالي 55 بالمائة منها لإعادة التدوير والآخر يفرم ويخلط مع الأتربة ويتم من خلال عملية الخلط مع التربة الكلسية حصول تفاعل كيميائي يتم بموجبه حرق هذه المواد طبيعياً وبدون محرقة أو دخان أو رائحة.
أما بالنسبة للجبل قيتم فرز الأتربة والتي تشكل حوالي 75 من المكب ويتم طحنها لتصبح تربة إما لإعادة تأهيل الكسارة أو تستعمل كتربة في أعمل بناء الأرصفة. وهذا ليس مضرا بالبيئة.
نبقى المواد التي تنتج عن عملية فرز ومعالجة الجبل. فهذه المواد غير قابلة لإعادة التدوير ويجب التخلص منها بواسطة كبسها وتغليفها بشريط معدني. ويتم نقلها ووضعها من ضمن عملية إعادة التأهيل.
القراء الكرام ومتصفحي موقع صيداويات.
هذا هو الحل وقد تم عرضه بأقل قدر من المساحة .

صاحب التعليق: المهندس محمد هاشم مدني راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-03-03 / التعليق رقم [782]:
There has been many people in the local government, but all seem to close their eyes about this subject. Garbage brings illness and death. Please do something about it. Visitors who come to our country laugh at us. Lebanese are supposed to be educated ,and clean. It is about time we did something about this lingering problem.

صاحب التعليق: المهندس حسام الدين محمد ناصر راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-02-28 / التعليق رقم [699]:
السلام عليكم
حين توضع أي خطة قيد التنفيذ، يصبح من الضروري العمل بسرعة قياسية و بشكل متواصل..و لتحقيق ذلك، يجب توظيف أكبر عدد ممكن من اليد العاملة. بمكننا في سبيل ذلك إستدعاء إحتياط الجيش من مدينة صيدا و المناطق المجاورة لفترات قصيرة و بالتناوب.
لذا، أناشد المسؤولين دراسة إمكانية إستدعاء الإحتياط، و الأخذ بعين الإعتبار كمية الوقت الذي يمكن اختصاره إذا ما تم الإستدعاء.
قد تلقى هذه الخطة بعض الإستنكار و لكن علينا القيام بما تمليه علينا مصلحة مدينتنا و بالسرعة المناسبة. أما إن لاقت ترحيباً فذلك خير دليل على مدى محبة أهل صيدا لمدينتهم الحبيبة.

صاحب التعليق: الطالب هشام . القطب راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-02-28 / التعليق رقم [696]:
شكرا جزيلا!

صاحب التعليق: السيد بلال مصطفى البابا راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-02-28 / التعليق رقم [692]:
الله يعطيكم العافية وانشاء الله منسمع الأخبار الجيدة قريباً وبيتم التخلص من هالأزمة

صاحب التعليق: الطالب هشام . القطب راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-02-28 / التعليق رقم [688]:
سوؤال!!بين فترة معالجة المكب و بناء معمل إعادة التدوير تكمن معضلة المكب البديل!!!!! وين من رووح بالزبالة؟؟


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919791886
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة