صيدا سيتي

البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد مؤشر أسعار السلع في تصاعد: المحليّة لامست الـ 25%... والمستوردة الـ 40% المخابز لا تزال تربح: الأفران «تنتش» رغيف الفقراء صرف جماعي وخفض رواتب: 400 مكتب سياحة وسفر مهدّدة بالإقفال الزجاج الطبي والعدسات اللاصقة تنفد من السوق القطاع الفندقي: الحجوزات تقارب الصفر!

إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية تكرم النساء بعيد الأم - 11 صورة

فلسطينيات - الأربعاء 28 آذار 2012 - [ عدد المشاهدة: 2361 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية - صيدا سيتي:
كرم إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في منطقة بيروت ثلـة من نساء مخيمات بيروت، و في مقدمتهن ذوات كفاح وباع طويل في مسيرة الحرية والإستقلال الوطني الفلسطيني، ورائدات بأطرالعمل النسوي لفصائل منظمة التحرير، وجرى ذلك خلال لقاء نظمه إتحاد لجان المرأة في مقرالاتحاد العام للمرأة الفلسطنيه بمخيم شـاتيـلا اليوم الخميس الموافق في 22/3/2012، وحضره مشرفة القطاع النسوي بحزب الشعب الفلسطيني" أم ربيع دنيا"، ومسؤولة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في لبنان"سهام خضر، وسكرتيرة فرعه في بيروت جنان الشافعي وممثلات أطرالعمل النسوي الفصائلية، ومندوبي اللجنة الشعبيه في مخيم شاتيلا، وحشـد واسع من النساء الفلسطينيات.
أفتتح اللقاء "بيسان عطعوط "، فوجهت التحية لكافة النساء اللواتي شاركن بدرب الكفاح الوطني ـ المجتمعي، وحيت صمود الأسيرات والأسرى بالسجون الاسرائيليه وفي مقدمتهن "هناء الشلبي" وأسيرة أتحاد لجان المراة العاملة في حزب الشعب الفلسطيني""آماني خندقجي"، وخصت الأمهات بمناسبة عيد الأم بخالص التحيات وقالت بهذا السياق "عيد الأم فكرة مبتدعـة لكنها تؤدي غرضها في إنسجام العائلة وتآلفها والتعبيرعن مشاعرنا في يوم فيه قلب الأم بحاجة إلى أن نلتف حولها، نبارك خطوتها، نشعرها بقيمتها وغلاوتها ومقدارها الكبي في قلوبنا ...الـخ"،كما وقدمت المتحدثين.
عضوة لجنة المنطقة بالاتحاد العام للمرأة الفلسطينيه "هـدى العجـوز"، تحدثت بإسم الاتحاد فأشادت بالكفاح النسوي بإختلاف مسمياته ومواقع أصحابه "كونهن شريكات حقيقيات في ميادين النضال الوطني والاجتماعي، مايستدعي ضروة تعزيزحضورالفلسطينيات في مواقع صنع القرار الوطني والاجتماعي وإعتماد حصصا عادلة لتمثيلها في هيئات منظمة التحرير والهيئات القيادية للأحزاب والنقابات المهنية والاتحادات واللجان الشعبيه"، وأكدت على تصميم المرأة بالمضي بمواجهة الاحتلال وكافة مشاريعه الاستيطانية ـ التهويدية...الـخ، كما ودعت لتصعيد وتيرة المقاومة الشعبية، ومواصلة العملية الديبلوماسية بالامم المتحدة لنيل الإعتراف بالدولة الفلسطينية كاملة العضوية وعاصمتها القدس.
بدورها مسؤولة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في لبنان "سهام خضر"، أستعرضت العديد من مفاصل عطاء وتضحيات الفلسطينيات بالوطن والشتات، والذي وصل حد المشاركة بالأعمال القتالية والإستشهاد بمعارك مواجهة العدو الاسرائيلي، ورأت بأن متطلبات مواجهة الإستحقاقات الراهنة تستلزم من الفلسطينين الإسراع بإنهاءالانقسام إستناداَ لأتفاقية القاهرة والدوحة، وإستعادة الوحدة الوطنية بإطارمنظمة التحرير الفلسطينيه، بما فيه الشراكة الحقيقية بتفعيل كافة مؤسساتها، بهدف تمكينها أيضاَ من الضغط لتسريع إعادة عمارمخيم نهرالبارد، ودفع الانروا لرفع مستوى تقديماتها لأهل المخيمات"، وختمت بتوجية التحية للشهيدات والشهداء والأسرى والأسيرات بالسجون الاحتلالية، وفي مقدمتهم الأسيرة "هناء الشلبي"، والأسيرة أماني خندقجي"، عضوة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في الضفة الغربية، وعضوة حزب الشعب الفلسطيني.
كرم إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في منطقة بيروت ثلـة من نساء مخيمات بيروت، و في مقدمتهن ذوات كفاح وباع طويل في مسيرة الحرية والإستقلال الوطني الفلسطيني، ورائدات بأطرالعمل النسوي لفصائل منظمة التحرير، وجرى ذلك خلال لقاء نظمه إتحاد لجان المرأة في مقرالاتحاد العام للمرأة الفلسطنيه بمخيم شـاتيـلا اليوم الخميس الموافق في 22/3/2012، وحضره مشرفة القطاع النسوي بحزب الشعب الفلسطيني" أم ربيع دنيا"، ومسؤولة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في لبنان"سهام خضر، وسكرتيرة فرعه في بيروت جنان الشافعي وممثلات أطرالعمل النسوي الفصائلية، ومندوبي اللجنة الشعبيه في مخيم شاتيلا، وحشـد واسع من النساء الفلسطينيات.
أفتتح اللقاء "بيسان عطعوط "، فوجهت التحية لكافة النساء اللواتي شاركن بدرب الكفاح الوطني ـ المجتمعي، وحيت صمود الأسيرات والأسرى بالسجون الاسرائيليه وفي مقدمتهن "هناء الشلبي" وأسيرة أتحاد لجان المراة العاملة في حزب الشعب الفلسطيني""آماني خندقجي"، وخصت الأمهات بمناسبة عيد الأم بخالص التحيات وقالت بهذا السياق "عيد الأم فكرة مبتدعـة لكنها تؤدي غرضها في إنسجام العائلة وتآلفها والتعبيرعن مشاعرنا في يوم فيه قلب الأم بحاجة إلى أن نلتف حولها، نبارك خطوتها، نشعرها بقيمتها وغلاوتها ومقدارها الكبي في قلوبنا ...الـخ"،كما وقدمت المتحدثين.
عضوة لجنة المنطقة بالاتحاد العام للمرأة الفلسطينيه "هـدى العجـوز"، تحدثت بإسم الاتحاد فأشادت بالكفاح النسوي بإختلاف مسمياته ومواقع أصحابه "كونهن شريكات حقيقيات في ميادين النضال الوطني والاجتماعي، مايستدعي ضروة تعزيزحضورالفلسطينيات في مواقع صنع القرار الوطني والاجتماعي وإعتماد حصصا عادلة لتمثيلها في هيئات منظمة التحرير والهيئات القيادية للأحزاب والنقابات المهنية والاتحادات واللجان الشعبيه"، وأكدت على تصميم المرأة بالمضي بمواجهة الاحتلال وكافة مشاريعه الاستيطانية ـ التهويدية...الـخ، كما ودعت لتصعيد وتيرة المقاومة الشعبية، ومواصلة العملية الديبلوماسية بالامم المتحدة لنيل الإعتراف بالدولة الفلسطينية كاملة العضوية وعاصمتها القدس.
بدورها مسؤولة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في لبنان "سهام خضر"، أستعرضت العديد من مفاصل عطاء وتضحيات الفلسطينيات بالوطن والشتات، والذي وصل حد المشاركة بالأعمال القتالية والإستشهاد بمعارك مواجهة العدو الاسرائيلي، ورأت بأن متطلبات مواجهة الإستحقاقات الراهنة تستلزم من الفلسطينين الإسراع بإنهاءالانقسام إستناداَ لأتفاقية القاهرة والدوحة، وإستعادة الوحدة الوطنية بإطارمنظمة التحرير الفلسطينيه، بما فيه الشراكة الحقيقية بتفعيل كافة مؤسساتها، بهدف تمكينها أيضاَ من الضغط لتسريع إعادة عمارمخيم نهرالبارد، ودفع الانروا لرفع مستوى تقديماتها لأهل المخيمات"، وختمت بتوجية التحية للشهيدات والشهداء والأسرى والأسيرات بالسجون الاحتلالية، وفي مقدمتهم الأسيرة "هناء الشلبي"، والأسيرة أماني خندقجي"، عضوة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في الضفة الغربية، وعضوة حزب الشعب الفلسطيني.






















صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2012-03-28 / التعليق رقم [35622]:
اتحاد المراة العاملة ...بارك الله بكم وبجهودكم ...لفتة حلوة للسيدة التي تعمل وتربي عائلة وتكافح وتتحمل ...!!!وتكرم الان في عيدها ....شكرا لكم وكل عام وانتم بخير


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919244377
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة