صيدا سيتي

السعودي: ما يحصل في صيدا ضربة كبيرة للمدينة .. الفلسطينيون في قلبنا وهم أهل البلد واسياد المدينة أوقف في المطار على خلفية تغريدة .. فقطع أهله الطريق باتجاه صيدا حرب: هناك قوانين في لبنان تأخذ بعين الاعتبار واقع اللّاجىء الفلسطيني إعفاء اصحاب الاملاك الواقعة على المخيمات الفلسطينية من رسوم انتقال الملكية والتسوية العقارية أسامة سعد صوّت ضد الموازنة ككل، ورفض بشكل خاص المواد التي تفرض ضرائب ورسوم جديدة واقتطاعات من المعاشات توسع احتجاجات الفلسطينيين بلبنان في "جمعة الغضب" - 9 صور حماس تدعو الى استثمار التوافق اللبناني لاطلاق حوار فلسطيني لبناني شامل - 4 صور النيابة العامة العسكرية ادعت على نواف الموسوي و4 من مرافقيه تجمع شعبي حاشد في مدينة صيدا استنكارا لإجراءات وزير العمل اللبناني بحق الفلسطينيين في لبنان - 10 صور جمعة فلسطين في صيدا: اعتصام حاشد ودعوة لرحيل وزير العمل - 20 صورة تظاهرة حاشدة في عين الحلوة بقرار فلسطيني موحد.. رفضا لقرار وزير العمل - 21 صورة مجموعة العمل لقضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان: لضرورة ايجاد الحلول لمعالجة مشكلة عمل اللاجئين الأحمد​ غادر لبنان وسط صورة ضبابية .. مشدداً على ضرورة معالجة قرار وزير العمل بالحوار والتهدئة عاملة أجنبية اقدمت على شنق نفسها في دير الزهراني أسامة سعد: السلطة التي تخاف من المواطنين إلى هذا الحد .. فلترحل تفاعلات إجراءات العمل بين إتحادي عمال الجنوب وفلسطين - 3 صور وزارة العمل: التفتيش يعاود مهامه مع انتهاء اضراب القطاع العام جمعية المواساة هنأت طلابها لنجاحهم في الامتحانات الرسمية تسليم وتسلم في رئاسة "روتاراكت - صيدا" بين ياسمينة العاصي وحسن ضاهر بمشاركة الأسرة الروتارية الصيداوية - هذه هي ودائع اللاجئين في البنوك اللبنانية.. ماذا لو سُحبت؟!

بيان عائلة الشهيد الرئيس رفيق بهاء الدين الحريري

لبنانيات - الإثنين 21 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 967 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المستقبل
وفاءً لدماء الزوج والوالد والحبيب والقدوة الشهيد رفيق بهاء الدين الحريري، ووفاءً لدماء الشهداء الأبرياء الذين سقطوا معه فداء لبنان وشعبه وعروبته وسيادته ووحدته الوطنية، ووفاءً للمواطنين الذين أولوه ثقتهم ومحبتهم وشيّعوه بحسرة المقهورين والمستهدفين والمعتدى على كرامتهم، وهو الذي كرّس عمره للدفاع عن هذه الكرامة وعن رؤيته للبنان ومستقبله ووفاقه الوطني، ودوره في محيطه العربي والعالم.
ووفاءً لبيروت، المدينة العظيمة، التي بادلته حباً بحب وولاءً بولاء وقوةً بقوة، وكذلك وفاءً لصيدا وطرابلس وأهلنا في كل المناطق اللبنانية من الشمال الى الجنوب الى البقاع والجبل، التي لم يدخر رفيق الحريري وسعاً في إعطائها ليس من ماله فقط ولكنه أعطاها من جهده وامكاناته وترك في كل منها علامة بيضاء من علامات الخير والأمان.
واقتناعاً منا بأن استشهاده مأساة للبنان وللأمة العربية ولنا، نتعهد في يوم وداعه التاريخي وأمام الله سبحانه تعالى وأمام الحشود الغفيرة من أبناء وطننا الذين شاركوا في تشييعه وأحاطونا بطوق من المحبة لنا ننساها، وأمام كل من سار على خطه من أبناء لبنان والأمة العربية، بأن نبقى على هذا الخط ولا نحيد عنه قيد أنملة، سواء من حيث التزامنا تجاه أهلنا ومواطنينا في بيروت وكل المناطق، أو من حيث تأكيد ثباتنا على نهجه الوطني بما في ذلك التزامنا بقضايا بيروت ودورها ومكانتها، وبكتلتها النيابية التي كانت ونريدها أن تبقى على الدوام صوته، كما هي صوتنا في المحافل السياسية. وهو انعكاس لما لمسناه من كل لبناني شريف.
إن رفيق الحريري عالم كبير للوفاء والبناء والعمل الوطني والخيري والإنساني. وقد أعطى الناس كثيراً، وبادلوه العطاء كما فعل وأكثر. ونحن بدورنا سنحافظ على هذا الإرث العظيم، وسنسير على الطريق التي رسمها في مجال الأعمال الخيرية والاجتماعية والتربوية والصحية والتنموية وفي سائر المؤسسات التي امتد اليها الأفق الواعد الذي فتحه.
لقد تحمّل رفيق الحريري، الكثير من الضغوط والتجنيات، وصبر عليها متسلحاً بإيمانه الكبير بالله سبحانه وتعالى، وبلبنان وبقدرة شعبه على تجاوز المحن للنهوض بالوطن.
نحن زوجة وأبناء وأسرة رفيق الحريري، نعلن لأسرته اللبنانية الكبيرة أننا سنبقى في صميم العمل الوطني والقومي، كما نعلن تمسكنا بخطه السياسي المتمثل بتيار المستقبل وبالثوابت الوطنية القائمة على سيادة لبنان واستقلاله ووحدته، التي جسدتها وثيقة الوفاق الوطني وبالمبادئ والقيم التي التزمها وناضل في سبيلها ودفع حياته ثمناً لها. وهي الثوابت التي لن ندخر وسعاً في تقديم جهدنا دفاعاً عنها، بما في ذلك تأكيد وقوفنا الى جانب حلفائنا في الساحة اللبنانية، لا سيما في البقاع والجنوب والشمال، وكذلك في الجبل ممثلاً بالصديق الوفي الأستاذ وليد بك جنبلاط.
إن مقتضيات الوفاء والالتزام الأخلاقي، تفرض أن نوجه في يوم وداع كبيرنا ووالدنا كلمة عرفان للمملكة العربية السعودية ولخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز، المملكة التي احتضنت رفيق الحريري، وشكّلت بالنسبة له المنطلق الرئيسي للمهمة الوطنية والقومية، التي أسهمت في إنقاذ لبنان وإرساء دعائم اتفاق الطائف وإعادة اعماره.
إننا لن نتخلى عن بيروت وأهلها، لن نتخلى عن صيدا والجنوب، عن طرابلس والشمال، عن البقاع كل البقاع، عن الجبل كل الجبل، لن نتخلى عن دورنا ومسؤولياتنا تجاه لبنان وشعبه. إن بيوت الخير والوطنية والعمل الإنساني التي فتحها رفيق الحريري لن تقفلها جريمة ارتكبتها حفنة من المجرمين.
إننا ونحن نتوجه بالشكر والتقدير الى اللبنانيين بشتى انتماءاتهم وأطيافهم، والى رؤساء الطوائف الإسلامية والمسيحية وسائر المرجعيات الدينية، في يوم الوداع الوطني الكبير لشهيدنا وشهيد لبنان والعرب رفيق الحريري والى جميع الأصدقاء والمسؤولين العرب والمسؤولين في الدول الصديقة، وفي مقدمهم الرئيس الفرنسي الصديق الوفي جاك شيراك، الذين عبروا عن حبهم وتقديرهم لرفيق الحريري وشاركونا في المأتم والتعازي، نتعهد بأن دماء رفيق الحريري ورفاقه لن تذهب هدراً. وبأننا لن نألوَ جهداً في العمل بمختلف الوسائل لكشف مرتكبي هذه الجريمة، الى أي موقع انتموا. وإننا لهذه الغاية نطالب المجتمع العربي والدولي، بتنفيذ مضمون إعلان رئيس مجلس الأمن الدولي الصادر في 15 شباط الجاري بحيث يتم كشف الجناة ومعاقبتهم في مهلة معقولة وقصيرة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905035135
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة