صيدا سيتي

المريضة فادية محمد لافي بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية جراحية (مرفق تقرير طبي) الوزيرة البستاني استهلت زيارتها لصيدا بجولة برفقة الحريري على معالم المدينة التراثية - 13 صورة الاضراب الشامل يعم مخيم عين الحلوة لليوم الخامس على التوالي الوزير فنيش إفتتاح بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي: اللبس حول عمل الفلسطينيين تم تصحيحه فلا داعي لحالة الإعتراض - 20 صورة الفلسطينيون: هكذا نخرج من الشارع... "القوات": لا تراجُع إسرائيل تتجسّس على أكبر المواقع «الاجتماعية» موازنة 2019 تكشف المحميّات... المتقاعدون أبرز الخاسرين وحزب الله يوافق على الموازنة لاول مرة في تاريخه! البنزين معفى... وضريبة على أصحاب المولدات معجوق؟ مطووش؟ مش ملحق؟ ولا عبالك!! لا فصل بين فلسطين والفلسطينيين «جمعة الغضب» دعماً للفلسطينيين: بوادر حلّ حكوميّ لأزمة العمال مركز الطب البيطري في صيدا (د. ديب حسن الغوش) + Pet Shop + مدرسة لتدريب الكلاب مركز الطب البيطري في صيدا (د. ديب حسن الغوش) + Pet Shop + مدرسة لتدريب الكلاب السعودي: ما يحصل في صيدا ضربة كبيرة للمدينة .. الفلسطينيون في قلبنا وهم أهل البلد واسياد المدينة أوقف في المطار على خلفية تغريدة .. فقطع أهله الطريق باتجاه صيدا حرب: هناك قوانين في لبنان تأخذ بعين الاعتبار واقع اللّاجىء الفلسطيني إعفاء اصحاب الاملاك الواقعة على المخيمات الفلسطينية من رسوم انتقال الملكية والتسوية العقارية أسامة سعد صوّت ضد الموازنة ككل، ورفض بشكل خاص المواد التي تفرض ضرائب ورسوم جديدة واقتطاعات من المعاشات توسع احتجاجات الفلسطينيين بلبنان في "جمعة الغضب" - 9 صور حماس تدعو الى استثمار التوافق اللبناني لاطلاق حوار فلسطيني لبناني شامل - 4 صور

استراليا: اختبارات مقاعد الطائرة لم تظهر مادة مشبوهة - تعيين نائب قائد شرطة ايرلندا رئيساً لفريق التحقيق في اغتيال الحريري

لبنانيات - الأحد 20 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 904 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المستقبل
اعلن رئيس الوزراء الايرلندي بيرتي اهيرن ان الامم المتحدة عينت نائب قائد الشرطة الايرلندية بيتر فيتزجيرالد على رأس فريق من المحققين الامنيين للتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، واشارت الامم المتحدة الى انه سيتوجه الى بيروت قريبا، فيما افادت استراليا ان نتائج الاختبارات على مقاعد الطائرة العائدة من بيروت لم تظهر اي اثر لمادة مشبوهة كما ان الاشخاص العشرة الذين طلبت السلطات اللبنانية التحقيق معهم لا يثيرون اهتمامها.
وجاء في البيان ان "الحكومة قررت الموافقة على تعيين الامم المتحدة نائب قائد الشرطة الايرلندية بيتر فيتزجيرالد على رأس فريق المحققين الامنيين لمساعدة السلطات اللبنانية في التحقيق بالانفجار" الذي اودى بحياة الحريري.
واوضح البيان ان قرار الامم المتحدة هذا جاء بناء على طلب مجلس الامن وان التحقيق يهدف الى تحديد "ظروف واسباب ونتائج" هذا الاعتداء، مضيفا ان "فريق المحققين هذا سيعمل بالتنسيق مع المسؤولين اللبنانيين لانجاز مهمته وعلى ان يستعين بخبراء في مجالات القانون والارهاب والقضاء الشرعي والشؤون السياسية".
واشار اهيرن الى ان فيتزجيرالد يملك خبرة واسعة في هذا المجال وهو كان قد عمل مع الامم المتحدة في البوسنة واميركا الوسطى.
واكد ان اختياره جاء بسبب كفاءاته "وعدم تحيز ايرلندا" في هذا النوع من التحقيقات. وقال ايضا ان "ايرلندا لعبت لفترة طويلة دورا اساسيا في حفظ السلام في لبنان. وهذا التحقيق سيكون ضمن هذه الروحية من بناء مجتمع مستقر ومسالم في لبنان".
وطلب مجلس الامن من الامين العام للامم المتحدة كوفي انان تقديم تقرير بشكل عاجل "بشأن ملابسات واسباب وعواقب اغتيال الحريري و15 شخصا اخرين.
وصرح المتحدث باسم الامم المتحدة فريد ايكهارد ان من المتوقع ان يتوجه بيتر فيتزجيرالد من قوة الشرطة الوطنية الايرلندية الى بيروت خلال الايام القليلة المقبلة لبدء العمل.
وتريد ادارة الرئيس جورج بوش ان ينظر اعضاء مجلس الامن في الاجراءات التي يمكن اتخاذها ضد قتلة الحريري ولكن لم يعرف عدد اعضاء المجلس الذين سيوافقون على ذلك.
على صعيد اخر، كانت الشرطة الاسترالية امس في انتظار جولة ثانية من نتائج الاختبارات حول مادة مشبوهة التقطت على مقاعد في طائرة في اليوم الذي استشهد فيه الحريري.
وطلبت السلطات اللبنانية من السلطات الاسترالية التحقيق مع عشرة اشخاص غادروا بيروت الى استراليا بعد استشهاد الحريري.
وقال الناطق باسم الشرطة الفدرالية الاسترالية كيرك كانينغهام ان الكلاب المدربة تفاعلت مع المقاعد غير ان نتائج الاختبارات الاولى جاءت سلبية، مضيفا ان عملية اختبار اوسع اجريت، الا انه قال "لا نتوقع نتائج ايجابية" من هذه الاختبارات، مضيفا انه لم يجر التعامل مع الاشخاص العشرة باهتمام وتركوا احرارا.
ولم يؤكد كانينغهام ان الرجال العشرة استراليون.
وبعد حفل تأبين للحريري امس قال احد الرجال العشرة الذي لم يشأ ذكر اسمه ان التقارير عن مادة مشبوهة على مقاعد الطائرة "اختلاقات"، واوضح لوكالة "اسوشيتدبرس" ان المجموعة كانت في لبنان لزيارة الاقارب وانها كانت ضمن مجموعة من نحو مئة حاج ادوا فريضة الحاج هذا الموسم.
وتابع ان "السبب الوحيد الذي جعلنا نعود في هذا التاريخ المحدد هو ان كل الرحلات كانت محجوزة. كلنا كانت لدينا بطاقات عودة وكل شيء كان محجوزا مسبقا".
وقال ان الشرطة الاسترالية استمعت الى العشرة ولم تحقق معهم، مضيفا "قالوا ان كل شيء جيد وأن لاشيء مثيرا لشبهة هنا في استراليا، ولم يتم اتهام اي شخص بأي شيء".
واوضح رئيس الجمعية الاسلامية الاسترالية قيصر طراد ان الرجال العشرة ابرياء وهم من مؤيدي الحريري، مضيفا "اعتقد انه في وضع كهذا، لدى السلطات المبرر الكامل لتوجيه اسئلة الى الاشخاص القادمين من بيروت".


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905051770
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة