صيدا سيتي

القوى الأمنية داهمت سوق البيع الخضار والفاكهة في صيدا جريحة في حادث صدم بصيدا دورة مكثفة في مهارات اللغة العربية: النحو في عشرة أيام - لصفوف التاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر هدّدها وحاول ابتزازها بصور حميمة لقاء مبلغ /150/ ألف د.أ.، فوقع في قبضة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية باص لنقل الطلاب من صيدا وضواحيها إلى الجامعة اللبنانية - كلية العلوم - فرع الدبية للمرة الأولى في صيدا: لجنة طلاب الجنوب تنظم حملة لجمع الكتب المستعملة وإعادة توزيعها على الطلاب حماس تحتفل بالهجرة النبوية وتكرم الحجاج في عين الحلوة - 4 صور تألق للاعبي أكاديمية "سبايدرز - عفارة تيم" في المرحلة الثانية من بطولة الجنوب في الكيوكوشنكاي - 20 صورة الحريري رعت احتفال حملة "قوافل البدر الكبرى" بتكريم حجاج بيت الله الحرام - 14 صورة دعوة لحضور معرض "غزل الألوان" في مركز معروف سعد الثقافي، وبرعاية النائب الدكتور أسامة سعد توقيف عمال مصريين في "حسبة صيدا" غير مستوفين شروط الاقامة الجامعة اللبنانية تحصد عددًا من الجوائز الأولى في "نواة - 2019" في عين الحلوة.. "البحتي" يُوتّر المخيم ويطلق النار على شقيقه! للإيجار شقة مطلة في منطقة الشرحبيل قرب مدرسة الحسام - 18 صورة نادي الحرية صيدا يزور رجل الأعمال هشام ناهض اسامة سعد في احتفال في صيدا في الذكرى ال37 لانطلاق جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية: بعض الصغار الصغار يتحدثون عن العفو عن عملاء مرتكبين لجرائم ومجازر - 24 صورة تعميم صورة المفقودة ليليان جعجع مبارك انتقال مؤسسة فادي زهير البزري إلى محلها الجديد الكائن في طريق عام عبرا - مقابل مفرق عبرا الضيعة مع السنة الدراسية الجديدة.. لبنانيون على الأعتاب: لله يا مُقرضين! ارتفاع أسعار النفط العالمية: الأسر اللبنانية تدفع الثمن

الليرة اللبنانية تقاوم صدمة اغتيال رفيق الحريري (القناة)

لبنانيات - السبت 19 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 1032 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بعد اربعة ايام على اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري وانتهاء فترة الحداد الرسمي، سجلت سوق القطع في بيروت هدوءا الجمعة في حين اكد مصرف لبنان (البنك المركزي) انه اتخذ اجراءات لضمان استقرار سعر صرف الليرة البنانية.
وأعلن المسؤول عن عمليات الصرف في احد اكبر المصارف الاجنبية طالبا عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس لم تحصل اي حالة ذعر وهذا امر ايجابي خصوصا بعد حادث خطير الى هذا الحد ضد رئيس الوزراء السابق.
ولفت الى ان مصرف لبنان تدخل في اسواق القطع لدعم الليرة ببيعه ما بين 250 الى 300 مليون دولار. ان مثل هذا المستوى من التدخل ليس استثنائيا.
ورأى ان عددا كبيرا من المودعين حضروا لتبديل اموالهم الى الدولار لكن عددا اخر لم يقم بأي شيء مفضلا الانتظار.
وقد تم تبادل الدولار الاميركي مقابل 1507،50 ليرات لبنانية كسعر وسطي، اي عند المستوى نفسه الذي كان عليه الاسبوع الماضي قبل الاغتيال.
وسعر صرف العملة اللبنانية المرتبط بالدولار مستقر منذ الحكومة الاولى للرئيس الحريري قبل 12 عاما ذلك ان الحريري جعل من هذا الاستقرار رصيده الاقتصادي الاول.
ويتمتع مصرف لبنان باحتياطي عملات اجنبية يقدر باكثر من 10 مليارات دولار وهو مستوى مرتفع يمنحه هامشا واسعا من المناورة في اسواق القطع.
من جهة اخرى، لم تحصل سحوبات ضخمة من قبل كبار المستثمرين اللبنانيين او العرب وهو ما يعتبر ايجابيا ايضا لان ذلك يستبعد على ما يبدو هروبا فوريا لرساميل كما كان يخشى البعض.
وأخيرا فان البنك المركزي لم يرفع معدلات فوائده على الليرة ما يظهر انه يتحكم بالوضع.
وقد أكد مصرف لبنان منذ الخميس انه سيواصل الحفاظ على استقرار معدلات الصرف والفوائد في لبنان بعد اغتيال الحريري، مشيرا الى انه على استعداد لضمان السيولة بالعملات الاجنبية.
وأكد رئيس جمعية المصارف اللبنانية جوزيف طربيه الخميس انه لا يتوقع تهافتا واسعا على شراء العملات الاجنبية وضغوطا على الليرة.
وأشار الى ان الودائع المصرفية ازدادت بنسبة 13% في العام 2004 مقارنة بالعام الذي سبق، موضا ان حجم هذه الودائع يفوق حاليا 55 مليار دولار.
وقالت جمعية المصارف ان السلطات النقدية والمؤسسات المصرفية لن تسمح باضطرابات ظرفية بالتاثير على استقرار الاسواق.
ويرى عدد كبير من الخبراء ان رفيق الحريري الملياردير الذي يقف على راس امبراطورية مالية ومصرفية، كان يشكل ضمانة لثقة المستثمرين الاجانب وخصوصا المستثمرين من دول الخليج في الاقتصاد اللبناني. ومن هنا الخشية من فقدان الاستقرار النقدي.
ورأى مصرفي في الوقت الراهن، تم استيعاب تاثير الحريري قليلا. ولم تتسبب استقالة حكومته في تشرين الاول/اكتوبر الماضي باي اضطرابات كبيرة في الاسواق.
وكان الحريري اعلن قبل اعوام في اليوم الذي لن يعود فيه من حاجة الي لضمان استقرار الليرة، سيكون الاقتصاد اللبناني قد تعافى.
ويعود الفضل الى الحريري في نجاح لبنان في توفير خطة انقاذ دولية في 2002 عندما كان البلد يواجه اخطر ازمة مالية مع ديون عامة تلامس الثلاثين مليار دولار.
أما في ما يتعلق بسهم سوليدير، الشركة العملاقة التي اسسها الحريري لاعادة اعمار وسط بيروت بعد الحرب اللبنانية (1975-1990)، فقد تاثر بعملية الاغتيال وبلغ 8،08 دولارات مقابل 9،50 دولارات قبل الاغتيال.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911476574
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة