صيدا سيتي

موظفو الإدارات العامة في صيدا والجنوب واصلوا إضرابهم لليوم الثاني المحامي راني صادر حاضر حول "الملكية الفكرية" في استراحة صيدا إعلان بدء استقبال طلبات الاشتراك في امتحانات الدخول إلى الماستر المشترك في الدراسات الاستراتيجية بين "كلية الحقوق" و"مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية" في الجيش الطبيب اللبناني العالمي غابي معوّض: الجراحة الروبوتية ستكون بمثابة GPS توجيهيّ للجرّاح في عمله بأقل خطأ بشري ممكن جعجع:ما تشهده بعض المخيمات الفلسطينية من تحركات لا علاقة له بقرار وزير العمل وخلفيتها سياسية بحتة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تسلمت منشآت ومصادر المياه في بعض قرى وبلدات الجنوب أبو سليمان: أعطيت تعليمات لتسريع إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين الفلسطينيون في لبنان والحقوق لا حياة لمن تنادي فتح: قرار وزير العمل حكم بالتجويع والاعدام البطيء على اللاجئين اليوسف نوه بمواقف القوى اللبنانية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني منيمنة: الفلسطيني ليس عاملا أجنبيا ويجب تفعيل الحوار وخوفنا أن تؤدي الاحتجاجات لما لا تحمد عقباه عزام الأحمد موفداً من "أبو مازن" التقى بهية الحريري: الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديلات قانون العمل اللبناني بهذا الخصوص - 4 صور بري: موضوع القرار بشأن العمال الفلسطيينين إنتهى وأدعو وزير العمل لإعلان ذلك أربع قرارات اتهامية لقاضي التحقيق العسكري انطلاق جلسات محاكمة الجهات المدعى عليها بتلويث نهر الليطاني الأزمة من زاوية فلسطينية: هذه هواجسنا مجموعة قيادية من فتح للجمهورية: لإعادة تقييم قرار وزارة العمل ولسنا أجانب بلبنان استمرار إغلاق مداخل مخيم عين الحلوة لليوم الرابع توقيت قرار وزير العمل اللبناني… المطلوب لبنانياً تجاه الأشقاء الفلسطينيين كل هالزفة كرمال شو؟

الليرة اللبنانية تقاوم صدمة اغتيال رفيق الحريري (القناة)

لبنانيات - السبت 19 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 1024 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بعد اربعة ايام على اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري وانتهاء فترة الحداد الرسمي، سجلت سوق القطع في بيروت هدوءا الجمعة في حين اكد مصرف لبنان (البنك المركزي) انه اتخذ اجراءات لضمان استقرار سعر صرف الليرة البنانية.
وأعلن المسؤول عن عمليات الصرف في احد اكبر المصارف الاجنبية طالبا عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس لم تحصل اي حالة ذعر وهذا امر ايجابي خصوصا بعد حادث خطير الى هذا الحد ضد رئيس الوزراء السابق.
ولفت الى ان مصرف لبنان تدخل في اسواق القطع لدعم الليرة ببيعه ما بين 250 الى 300 مليون دولار. ان مثل هذا المستوى من التدخل ليس استثنائيا.
ورأى ان عددا كبيرا من المودعين حضروا لتبديل اموالهم الى الدولار لكن عددا اخر لم يقم بأي شيء مفضلا الانتظار.
وقد تم تبادل الدولار الاميركي مقابل 1507،50 ليرات لبنانية كسعر وسطي، اي عند المستوى نفسه الذي كان عليه الاسبوع الماضي قبل الاغتيال.
وسعر صرف العملة اللبنانية المرتبط بالدولار مستقر منذ الحكومة الاولى للرئيس الحريري قبل 12 عاما ذلك ان الحريري جعل من هذا الاستقرار رصيده الاقتصادي الاول.
ويتمتع مصرف لبنان باحتياطي عملات اجنبية يقدر باكثر من 10 مليارات دولار وهو مستوى مرتفع يمنحه هامشا واسعا من المناورة في اسواق القطع.
من جهة اخرى، لم تحصل سحوبات ضخمة من قبل كبار المستثمرين اللبنانيين او العرب وهو ما يعتبر ايجابيا ايضا لان ذلك يستبعد على ما يبدو هروبا فوريا لرساميل كما كان يخشى البعض.
وأخيرا فان البنك المركزي لم يرفع معدلات فوائده على الليرة ما يظهر انه يتحكم بالوضع.
وقد أكد مصرف لبنان منذ الخميس انه سيواصل الحفاظ على استقرار معدلات الصرف والفوائد في لبنان بعد اغتيال الحريري، مشيرا الى انه على استعداد لضمان السيولة بالعملات الاجنبية.
وأكد رئيس جمعية المصارف اللبنانية جوزيف طربيه الخميس انه لا يتوقع تهافتا واسعا على شراء العملات الاجنبية وضغوطا على الليرة.
وأشار الى ان الودائع المصرفية ازدادت بنسبة 13% في العام 2004 مقارنة بالعام الذي سبق، موضا ان حجم هذه الودائع يفوق حاليا 55 مليار دولار.
وقالت جمعية المصارف ان السلطات النقدية والمؤسسات المصرفية لن تسمح باضطرابات ظرفية بالتاثير على استقرار الاسواق.
ويرى عدد كبير من الخبراء ان رفيق الحريري الملياردير الذي يقف على راس امبراطورية مالية ومصرفية، كان يشكل ضمانة لثقة المستثمرين الاجانب وخصوصا المستثمرين من دول الخليج في الاقتصاد اللبناني. ومن هنا الخشية من فقدان الاستقرار النقدي.
ورأى مصرفي في الوقت الراهن، تم استيعاب تاثير الحريري قليلا. ولم تتسبب استقالة حكومته في تشرين الاول/اكتوبر الماضي باي اضطرابات كبيرة في الاسواق.
وكان الحريري اعلن قبل اعوام في اليوم الذي لن يعود فيه من حاجة الي لضمان استقرار الليرة، سيكون الاقتصاد اللبناني قد تعافى.
ويعود الفضل الى الحريري في نجاح لبنان في توفير خطة انقاذ دولية في 2002 عندما كان البلد يواجه اخطر ازمة مالية مع ديون عامة تلامس الثلاثين مليار دولار.
أما في ما يتعلق بسهم سوليدير، الشركة العملاقة التي اسسها الحريري لاعادة اعمار وسط بيروت بعد الحرب اللبنانية (1975-1990)، فقد تاثر بعملية الاغتيال وبلغ 8،08 دولارات مقابل 9،50 دولارات قبل الاغتيال.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904928014
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة