صيدا سيتي

اخماد حريق في سيارة على الأوتوستراد الساحلي في الجية الأحمد أكد من السراي أن لا أزمة بين فلسطين ولبنان: القضية تحل بالحوار ونناشد القوى اللبنانية عدم إدخالها في التجاذبات السياسية لقاء في مركز الجماعة الاسلامية يدعو للاعتصام غداً بعد صلاة الجمعة - 7 صورة إجتماع تشاوري لـ "تجمع المؤسسات الأهلية" في مقر جمعية "نبع" في صيدا - 21 صورة دعوة إلى احتفال جماهيري لمناسبة الذكرى 17 لغياب المناضل الراحل مصطفى سعد بيان من حركة حماس رداً على سمير جعجع: نقف إلى جانب حقوق شعبنا واتهامك لنا شرف كبير الأحمد يتصل بالبزري شاكراً له ولصيدا موقفهم الداعم لحقوق الفلسطينيين في لبنان موظفو الإدارات العامة في صيدا والجنوب واصلوا إضرابهم لليوم الثاني المحامي راني صادر حاضر حول "الملكية الفكرية" في استراحة صيدا إعلان بدء استقبال طلبات الاشتراك في امتحانات الدخول إلى الماستر المشترك في الدراسات الاستراتيجية بين "كلية الحقوق" و"مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية" في الجيش الطبيب اللبناني العالمي غابي معوّض: الجراحة الروبوتية ستكون بمثابة GPS توجيهيّ للجرّاح في عمله بأقل خطأ بشري ممكن جعجع:ما تشهده بعض المخيمات الفلسطينية من تحركات لا علاقة له بقرار وزير العمل وخلفيتها سياسية بحتة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تسلمت منشآت ومصادر المياه في بعض قرى وبلدات الجنوب أبو سليمان: أعطيت تعليمات لتسريع إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين الفلسطينيون في لبنان والحقوق لا حياة لمن تنادي فتح: قرار وزير العمل حكم بالتجويع والاعدام البطيء على اللاجئين اليوسف نوه بمواقف القوى اللبنانية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني منيمنة: الفلسطيني ليس عاملا أجنبيا ويجب تفعيل الحوار وخوفنا أن تؤدي الاحتجاجات لما لا تحمد عقباه عزام الأحمد موفداً من "أبو مازن" التقى بهية الحريري: الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديلات قانون العمل اللبناني بهذا الخصوص - 4 صور بري: موضوع القرار بشأن العمال الفلسطيينين إنتهى وأدعو وزير العمل لإعلان ذلك

اغتيال الديبلوماسيين ... والصحافيون ... وآخرون (النهار)

لبنانيات - الأربعاء 16 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 2103 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

اغتيال الديبلوماسيين

الاغتيالات لم توفر الديبلوماسيين العرب والاجانب ايضاً وهذه أبرز الاغتيالات التي حصلت في لبنان بعد عام 1975:

اغتيال سفير اليمن المتجول أحمد محمد الشامي في 22/5/1975 في تلة الخياط، وبعد نحو شهر، اغتيل وزير خارجية اليمن السابق محمد احمد النعمان في الظريف. وليل 16 شباط 1976 اغتيل السكرتير الاول في السفارة التركية في بيروت اوكتار سيريت في الحمراء. وفي 17 حزيران 1976 اغتيل السفير الأميركي في لبنان فرنسيس ميلوي مع المستشار الاقتصادي في السفارة روبرت وارينغ وسائق السفير زهير المغربي بعد خطفهم قبل يوم أثناء توجههم الى السفارة الأميركية في الرملة البيضاء. وفي 27 شباط 1981، اغتيل في الروشة الملحق في سفارة العراق في بيروت محمد علي خضير عباس مع مرافقه. وبعد أقل من اسبوع اغتيل المستشار السياسي للثورة الايرانية لشؤون الشرق الاوسط محمد صالح الحسيني في الرملة البيضاء. وفي العام نفسه وتحديداً في 4 ايلول اغتيل سفير فرنسا في لبنان لوي دو لامار في البربير. وفي 12 كانون الثاني 1982 اغتيل الوزير المفوض في سفارة الجزائر في لبنان رابح خرواع بعد خطفه من منزله في بئر حسن. وبعد ثلاثة اشهر، اغتيل الديبلوماسي الفرنسي غي كافالو وزوجته كارولين في منزلهما في ساقية الجنزير. في 15 نيسان 1984 اغتيل قنصل النمسا في لبنان غيرهارد لو تسنبارو في مرآب مبنى يقطنه في بيروت. وفي 30 ايلول 1985 اغتيل الديبلوماسي الروسي أركادي كاناكوف بعد خطفه في بيروت. وفي 29 كانون الاول 1994 اغتيل السكرتير الاول في السفارة الاردنية نائب عمران المعايطة في الروشة.

...والصحافيون

الصحافيون تعرضوا لأبشع انواع الخطف والتعذيب والقتل. وفي ما يأتي لمحة عن أبرز الصحافيين الذين اغتيلوا بعد 1975: في 20 حزيران 1979 اغتيل الصحافي العراقي نائب رئيس تحرير مجلة "فلسطين الثورة" عادل عبد المجيد وصفي. وفي العام نفسه، اغتيل مراسل مجلة "شتيرن" الالمانية كارل روبير نيغر في المنارة. خطف الصحافي سليم اللوزي في 4 اذار 1980 وعثر على جثته في حرج عرمون. وفي 23 تموز 1980 ايضاً اغتيل نقيب الصحافة رياض طه في الروشة. وفي 92 آب 1980 اغتيل الصحافي في جريدة "اللواء" يحيى الحزوري في الشياح، وهو عضو حزب البعث العربي الاشتراكي. في 9 تموز 1985 اغتيل رئيس تحرير "الفهرست" سمير عاصم الشيخ وزوجته وولداهما في منزلهم في رأس بيروت. وفي 15/7/1986 اغتيل الصحافي حسن فخر بقذيفة صاروخية أطلقت على سيارته على طريق بشامون دير قوبل.

... وآخرون

ضحايا كثيرة سقطت من جراء الاغتيالات. وهذه ابرز الاغتيالات التي طاولت شخصيات غير سياسية وصحافية وديبلوماسية: في 20 كانون الاول 1975 اغتيل محافظ الشمال فايز العماد في طرابلس. وفي 27 ايار 1976 اغتيلت السيدة ليندا شقيقة كمال جنبلاط في منزلها في سامي الصلح. اغتيال علي حسن سلامه "ابو الحسن" المسؤول عن جهاز أمن حركة "فتح" مع أربعة من مرافقيه في سيارة مفخخة في رأس بيروت. اغتيال النائب السابق بشير كيروز في 16/3/1982 في الحازمية. وفي 26/4/1982 اغتيل رئيس "اتحاد الجمعيات والمؤسسات الاسلامية في لبنان" الشيخ أحمد عساف في الظريف. في 1/12/1983 اغتيال رئيس القضاء المذهبي الدرزي الشيخ حليم تقي الدين في منزله في الظريف. اغتيال امام بلدة جبشيت الشيخ راغب حرب قرب منزله في 16/4/1984.

وبعد يومين اغتيل رئيس الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور مالكولم كير. وفي 29/9/1986 اغتيل قائد اللواء الخامس في الجيش العميد الركن خليل كنعان في منزله في الفياضية. اغتيال رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الشيخ صبحي الصالح في 7 تشرين الاول 1986 في ساقية الجنزير. اغتيال الدكتور الياس الزايك في الاشرفية في 19/1/1990. وفي 31 آب 1995 اغتيل رئيس "جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية" الشيخ نزار الحلبي امام منزله في الطريق الجديدة. اختفاء الناشط في "القوات اللبنانية" المهندس رمزي عيراني في 7 أيار 2002 ثم العثور على جثته في صندوق سيارته في الحمراء. وفي 19 تموز 2004 اغتيل المسؤول في "المقاومة الاسلامية" غالب عوالي بانفجار عبوة ناسفة داخل سيارته أمام منزله في محلة معوض.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904930893
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة