صيدا سيتي

وزارة العمل: اقفالان و 65 ضبطاً و4 انذارات حصيلة عمل المفتشين اليوم اطلاق النار في الهواء على خلفية اشكال عند المدخل الجنوبي لعين الحلوة ا مسيرة جماهرية حاشدة في صيدا رفضا لقرار وزير العمل ا المقدح: لتنظيم الوجود الفلسطيني في لبنان لنعرف ما لنا وما علينا الحريري التقت رئيس الحكومة وتشاورت مع قيادات فلسطينية واستقبلت العميد حمادة وتلتقي بري غدا: الأمور سائرة نحو المعالجة الهادئة لـ" قرار العمل" في مجلس الوزراء - صورتان إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار وإذا نفسك طيبة .. رح تلاقي كل شي بيلزم لأطيب طبخة وعلى مستوى عالي نادي تيتانيوم كلوب صيدا يحصد المرتبة الثانية في بطولة الملاكمة ضمن مهرجان صيدا الرياضي - 8 صور جولة في صيدا القديمة لـ 200 شاب من "الأميركيتين وأوروبا واستراليا" في عودة الى جذورهم اللبنانية - 19 صورة أبو كريم فرهود ندد بالجريمة الجديدة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي وأعلن عن حملة في مختلف الدول الأوروبية لفضح ممارساته فوز البطل "علي قدورة " من أكاديمية "سبايدرز عفارة تيم" في بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي - 7 صور توصيات "منتدى المرافق والبنى التحتية لصيدا" حول شبكات الطاقة المياه والصرف الصحي - 53 صورة أسامة سعد استقبل مسؤول مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي اجتماع للجنة الحوار الفلسطيني للاتفاق على خطة رفض قرار ابو سليمان حكاية جامعيّ فلسطينيّ فقد عمله عمالة اللاجئين.. بين فوبيا الهوية وتوظيفات السياسة المكتب الإعلامي للدكتور أسامة سعد ينفي إصدار أي دعوة لتحركات شعبية ولإغلاق مداخل صيدا نزال حول الاحتجاجات الفلسطينية في لبنان: لا يمكن إدراج اللاجئ الفلسطيني ضمن العمالة الأجنبية للإيجار مكتب في صيدا + للإيجار قطعة أرض في عين الدلب + للإيجار قطعة أرض زراعية في المية والمية - 10 صور

اللائحة طويلة منذ 1975 والضحايا رؤساء وقادة وسياسيون من كل الاتجاهات - الاغتيالات في لبنان سواد أعظم وحكاية قاسية لا تنتهي - إعداد: ألين فرح (النهار)

لبنانيات - الأربعاء 16 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 1144 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الاغتيالات السياسية في لبنان حكاية لا تنتهي. أبطالها مختلفون، وأدواتها متطورة ومحترفة جداً، وبكبسة زر واحدة تمحو سياسياً ما من الوجود وعدداً من الضحايا الأبرياء. دوي انفجار، نار ملتهبة، أبنية محطمة وزجاج مكسور، سيارات محروقة، جثث مفحمة ومحروقة، رائحة دم، وسواد أعظم.



اغتيال الرئيس رفيق الحريري ذكّرنا بموجة الاغتيالات التي تعود الى الواجهة كل مرة تتفاقم فيها الأوضاع المحلية والاقليمية، فتنعكس سلباً على لبنان، وتثير الرعب في نفوس المواطنين الذين يتخوّفون من العودة الى الوراء، الى أجواء الحرب التي اعتقدنا انها انتهت الى غير رجعة.



اغتيال الرئيس رفيق الحريري يعيدنا الى بدء الاغتيالات في لبنان عام 1975 التي حصدت الكثير من رجال السياسة والدين والاعلام والديبلوماسيين والحزبيين وآخرين، وسببها الارهاب أو الانتقام أو إزاحة سياسي ما أو حتى إثارة النعرات والفتن، علماً بأن طريقة الاغتيالات تختلف باختلاف منفذيها، لكن يبقى الموت وسفك الدماء النتيجة الوحيدة لها، وغالباً ما يبقى المنفذون مجهولين ولا تطاولهم يد العدالة.



شريعة الغاب الهوجاء هذه بدأت في 27 شباط 1975 عندما تعرّض نائب صيدا معروف سعد لإطلاق نار عليه خلال مشاركته في تظاهرة للصيادين في صيدا، فأصيب بجروح خطرة وفارق الحياة بعد 10 أيام. فكثرت الاغتيالات السياسية وشهد لبنان حوادث متكررة، لم تنته فصولاً بعد.



وفي 16 آذار 1977، وفي الثانية والنصف من بعد الظهر، اغتيل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي كمال جنبلاط مع مرافقيه خلال توجهه من المختارة الى عاليه. ولدى وصوله الى بعقلين انهمر الرصاص على سيارته من مجهولين كانوا يستقلون سيارة "بونتياك فاير بيرد" فقتل مع مرافقيه.



مجزرة إهدن الدامية في 13 حزيران 1978 أودت بحياة الوزير طوني سليمان فرنجية وزوجته فيرا قرداحي وابنتهما جيهان و28 من أنصاره. أوقف كثيرون من دون محاكمة، وحرّك الملف أخيراً لكن الوزير سليمان فرنجية أعاد اقفاله.



وفي 14 أيلول 1982، اغتيل رئيس الجمهورية المنتخب الشيخ بشير الجميل قبل 9 أيام من تسلمه مهماته الدستورية وبعد 23 يوماً على انتخابه رئيساً للجمهورية، في عبوة ناسفة وضعت في بيت الكتائب في الأشرفية وأدت الى سقوط 32 قتيلاً وجرح 65 آخرين.



اما اغتيال الرئيس رشيد كرامي فحصل في الأول من حزيران 1987، بتفجير طائرة الهليكوبتر العسكرية من نوع "بوما" التي استقلها من مهبط المعرض الدولي في طرابلس قبالة منزله في اتجاه بيروت ورافقه شقيقته وعدد من المرافقين. وعند وصول المروحية فوق سلعاتا في منطقة البترون دوى انفجار ناجم عن عبوة ناسفة وضعت خلف مقعد كرامي، فقضى على الفور.



ويد الاجرام طاولت أيضاً رجال الدين، فاغتيل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ حسن خالد في 16 أيار 1989 بتفجير سيارة مفخخة خلال مروره بسيارته في محلة عائشة بكار. وأدت الجريمة الى 27 قتيلاً وجرح 88 آخرين.



وبعد توقيع اتفاق الطائف، انتخب الرئيس رينه معوض الرئيس الأول للجمهورية الثانية. لكن المخرّبين وأعداء لبنان اغتالوه يوم عيد الاستقلال في 22 تشرين الثاني 1989 في انفجار سيارة مفخخة خلال مرور موكبه في محلة الظريف بعد 17 يوما على تسلمه مهماته، فقتل معه 7 أشخاص وجرح 31 آخرون. وأحيلت الجريمة على المجلس العدلي ولم يصدر حكم فيها.



الايدي الغادرة أدت الى أبشع عمليات الاغتيال في لبنان وأفظعها. ففي عملية منظمة جداً نفذها مسلحون بثياب عسكرية مطلقين 40 رصاصة من عيار 9 ملم كواتم صوت، ومستعملين أقنعة للتمويه ولإخفاء خيوط الجريمة، اغتيل رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" داني شمعون وزوجته انغريد وطفلاه طارق (سبعة أعوام) وجوليان (خمسة أعوام) في منزلهم في بعبدا في 21 تشرين الأول 1990.



وفي 16 شباط 1992 اغتالت طائرات اسرائيلية الأمين العام لـ"حزب الله" السيد عباس الموسوي وزوجته وطفله خلال مرور موكبه في بلدة تفاحتا الجنوبية.



وفي وقت اعتقد اللبنانيون ان موجة الاغتيالات ذهبت الى غير رجعة، اغتيل القضاة الاربعة حسن عثمان وعماد شهاب ووليد هرموش وعصام ابو ضاهر على قوس المحكمة في صيدا على ايدي مسلحين في 8 حزيران 1999.



وفي الرابع والعشرين من كانون الثاني 2002، اغتيل النائب والوزير السابق الياس حبيقة مع مرافقيه في الحازمية خلال توجهه من منزله في الحازمية، وأخيراً منذ اسابيع قليلة تقرر احالة القضية على المجلس العدلي.



مسلسل الاغتيال السياسي عاد الى لبنان منذ يومين مع اغتيال الرئيس رفيق الحريري.



فمن يقتل هؤلاء السياسيين؟ وما الهدف من محوهم من الساحة السياسية، علماً ان حضورهم المعنوي يظل قوياً بين المناصرين والمؤيدين؟ بيانات الاستنكار والتصريحات المنددة بالجرائم تنهال على أهالي الضحايا، وتؤكد استمرار الوحدة الوطنية، التي تجري هذه الاغتيالات باسمها. لكن تبقى عدالة معاقبة الفاعلين في غياهب الجمهورية، وتبقى الأيدي الغادرة تعبث في لبنان من دون حسيب أو رقيب.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905222597
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة