صيدا سيتي

كان عائداً إلى منزله حين خطفه الموت... الياس ضحيّة جديدة لحوادث الطرق كان متوجهاً إلى عمله في بلدية بيروت فخطفه الموت... الرقيب أرزوني رحل بحادث مروّع إطلاق أحد ناشطي الحراك في صيدا أوقف ليل الثلثاء على خلفية حرق اطارات ونقلها رئيس الجمهورية يوجه عشية الإستقلال رسالة الى اللبنانيين السنيورة: قيام رئيس الجمهورية بمشاورات مخالفة صريحة للدستور والحريري هو الاقدر على تولي المسؤولية وحكومة الاختصاصيين حالة استثنائية نقيب الاطباء نقل عن جبق تأكيده توقيع وزير المالية على مستحقات الاطباء برنامج تكريم رجالات الاستقلال .. ضريح الرئيس عادل عسيران في جبانة البوابة الفوقا في صيدا الصناعة واصلت الكشف على معامل تعبئة المياه: اقفال 15 مصنعا والعينات غير مطابقة للمواصفات أبو كريم فرهود: الإرهاب الإسرائيلي بحق المؤسسات الوطنية الفلسطينية في القدس بات موثقًا وسيتم تعميمه على المؤسسات التعليمية والتربوية في كافة الدول الأوروبية زينب خليفة تفوز بمسابقة "لحظات" للتصوير عن صورتها في سوق صيدا القديم أبناء قسم التأهيل المهني الخاص في المواساة تضامنوا مع غزة المحتجون في صيدا أٌقفلوا محلات الصيرفة وتحويل الاموال في شارع رياض الصلح تظاهرات أمام مؤسسة كهرباء لبنان ومبنى أوجيرو في صيدا.. واغلاق مكاتب الصيرفة (فيديو) طلاب في صيدا نظموا مسيرة بشوارع المدينة توقيف تاجر مخدرات وضبط 350 الف حبة كبتاغون في برج البراجنة تجمع عدد من التلاميذ أمام كهرباء لبنان واجيرو بصيدا صيدا تُلاقي المنتفضين أمام مجلس النواب... "التغيير بدّو تسكير" أجواء ارتياح في صيدا والمرافق فتحت ابوابها الشهاب في الإنتفاضة: كلنا للوطن! حافظوا على دكاكين الحيّ!

فادي شامية: الحوار اللبناني - الفلسطيني من التعاطي الأمني إلى الحوار السياسي

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 08 أيلول 2005 - [ عدد المشاهدة: 989 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


الأمان - فادي شامية
تستكمل لجنة المتابعة اللبنانية - الفلسطينية عملها الذي بدأته بعيد الإجراءات المشددة التي فرضها الجيش اللبناني على مداخل المخيمات الفلسطينية في الجنوب «لأسباب أمنية»، ببطء ملحوظ، لدرجة فقد معها كثير من الأطراف القريبة من اللجنة أو المشاركة فيها الحماس الذي شعرت به في بداية عملها.
في الأثناء ثمة عملية «تنضيج للحوار» على نار هادئة من جهة، وتوسيع للجنة من جهة أخرى، فعلى صعيد اللجنة عُلم أن قراراً قد اتخذ بضم ممثلَين عن حزب الله وحركة أمل إلى اللجنة التي تضم أربعة أعضاء فلسطينيين يمثلون منظمة التحرير الفلسطينية، وتحالف القوى الفلسطينية المعارض، والقوى الإسلامية والكفاح المسلح، إلى جانب أربعة أعضاء لبنانيين يمثلون النائب بهية الحريري، والنائب أسامة سعد والجماعة الإسلامية إضافة إلى رئيس بلدية صيدا.
أما على صعيد تفعيل الحوار الجاري فقد عُلم أيضا أن ثمة توجها جديدا تبنته اللجنة، كان قد اقترحه الأمين العام للجماعة الإسلامية الشيخ فيصل مولوي الذي زاره نائبا صيدا بهية الحريري وأسامة سعد، يقضي بضم أطراف مسيحية إلى الحوار، بحيث يتحول من حوار فلسطيني - لبناني ذي طابع إسلامي، إلى حوار فلسطيني - لبناني ذي طابع وطني. وثمة توجه قريب من ذلك قد يدعو إليه الرئيس نبيه بري الذي يتابع أعمال اللجنة باهتمام مؤخرا، يقضي باجتماع رؤساء الكتل النيابية مع القيادات الفلسطينية البارزة ورؤساء الأحزاب والقوى غير الممثلة في المجلس النيابي الحالي لاستمزاج رأيها في ورقة العمل المطروحة كأساس للحوار.
أما المؤتمر الذي كانت تنوي اللجنة تنظيمه في صيدا فيبدو أنه مؤجل حالياً، أولاً لاستكمال المشاورات وتوسيع اللجنة، وثانياً لأسباب أمنية لا تخفى على أحد في لبنان وخارجه، ولا سيما أن عدداً كبيرا من السياسيين اللبنانيين إما ملازم لمنزله، وإما أنه خارج البلاد، لكن ذلك لم يمنع من التوصل إلى نتائج آنية حيث بدأت الحلول التي جرى التفاهم مع اللجنة حولها تؤتي ثمارها، وقد وعدت قيادة الجيش اللبناني بمزيد من التخفيف للإجراءات الأمنية على مداخل المخيمات، لا سيما مع تركيب كاميرات المراقبة على مداخل مخيم عين الحلوة، والتي ستعفي أصحاب السيارات الداخلة إلى المخيم والخارجة منه، بين التاسعة صباحا والثامنة مساءً، من إجراءات التسجيل التي ترهق الفلسطينيين على الحواجز، وهو الأمر الذي كانت قيادة الجيش قد أبلغته إلى اللجنة لدى اجتماعها الأخير بمدير فرع المخابرات في العقيد عباس إبراهيم، يوم الإثنين الفائت، في ثكنة محمد زغيب في صيدا.
المصادر المتابعة للتحضيرات الجارية لعقد اللقاء الفلسطيني - اللبناني المقرر عقده في صيدا، تؤكد على أن ورقة العمل باتت جاهزة بصيغتها المبدئية، وأنها قد تعدل في ضوء المشاورات التي ستجري مع الأطراف المسيحية، ومع القوى الأخرى غير الممثلة في البرلمان، وتؤكد أيضاً على أن هذه الورقة تمثل «مادة حوار حقيقي بين السلطة اللبنانية والمرجعية الفلسطينية التي يختارها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان»، وهي تتضمن نقاط البحث التالية:
- تفعيل العمل المشترك اللبناني -الفلسطيني لدعم حق العودة.
- حماية الحقوق الإنسانية والمدنية والسياسية وحق العمل والتملك والنشاط الاعلامي للفلسطينين.
- تحسين أوضاع المخيمات على صعيد الخدمات، ووقف التضييق عليها لجهة البناء والخدمات.
- الاعتراف بالسيادة اللبنانية على كل الأراضي اللبنانية بما فيها المخيمات.
- المطالبة بإقامة سفارة فلسطينية في بيروت.
- الإصرار على استمرار وكالة الاونروا في عملها ووضع حد للتقليص المتمادي في خدماتها.
- إيجاد حل لقضية المطلوبين الموجودين في المخيمات الفلسطينية، وإيجاد آلية للتعاون الأمني المشترك.
- استكمال الحوار اللبناني- الفلسطيني لتنقية العلاقة بين الجانبين من الشوائب، مع الأخذ بعين الاعتبار توفير الحماية للمخيمات وطمأنة المقيمين فيها وفي جوارها، والحفاظ على أمن اللبنانيين والفلسطينين على حد سواء، وإيجاد صيغة للتنسيق الدائم بين السلطة اللبنانية والقيادة الفلسطينية وتفعيل التعاون بينهما، والدعوة لعقد مؤتمر على أعلى المستويات للاتفاق على ذلك.
وقد تجنبت ورقة العمل، المفترض بحثها قريبا، الإشارة إلى مسألة السلاح الفلسطيني في المخيمات باعتباره إحدى النقاط المذكورة في القرار الدولي رقم 1559لأسباب تتعلق بضرورة إنجاح الحوار، وتخطي مرحلة هامة من بناء الثقة والتعاون الذي سيفضي حتما إلى بحث النقاط الأكثر تعقيدا، علماً أن البعض ممن شملتهم زيارات اللجنة كان قد أثار الموضوع من زاوية ربطه بسلاح المقاومة، أو من زاوية تنظيمه بشكل مقبول.
كما تخطت الورقة مسألة المرجعية الفلسطينية التي سيجري التعامل معها رسميا في ظل إصرار بعض القوى الفلسطينية على أن تكون منظمة التحرير هي الممثل للجانب الفلسطيني برئاسة المسؤول عن هذا الملف عباس زكي، واعتبار القوى الإسلامية وتحالف القوى الفلسطينية أن المنظمة غير قادرة الآن على التحدث باسم كافة القوى الموجودة على الأرض والتي لا تعتبر المنظمة ممثلاً حقيقاً لها، أقله قبل الإصلاح البنيوي الجاري الحديث عنه.
وفي ظل الترقب والانتظار اللذين يسودان الساحة اللبنانية هذه الأيام، يبقى أهم ما أنتجه هذا الحوار هو نقل الملف الفلسطيني من التعاطي الأمني البحت، إلى التعاطي الشمولي الذي يلحظ حقوق ومطالب الفلسطينيين الإنسانية في لبنان.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917996158
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة