صيدا سيتي

البزري: الطبقة السياسية الحاكمة تدير ظهرها للناس مسيرة شعبية باتجاه احياء صيدا القديمة المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يوجه التحية إلى طلاب الانتفاضة العابرة للطوائف إذا دقت علقت صيدا تشارك ساحات الثورة وداع شهيدها - 3 صور جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة

مصعب حيدر: مهمة السنيورة بين السلطة وسوريا وتيار المستقبل

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 18 آب 2005 - [ عدد المشاهدة: 1059 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأمان - مصعب حيدر
ما زال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة يتقدم بخطوات حثيثة في مهمته السياسية عبر نجاحه في نزع الكثير من الالغام التي كان يمكن لها ان تنفجر في مناسبات عديدة منذ تكليفه تشكيل الحكومة وحتى هذه اللحظة. ويبدو السنيورة في هذه التجربة الصعبة جامعاً بين المرونة والانفتاح من جهة، وبين القوة والصلابة من جهة اخرى، وذلك في مواجهة عسيرة اين منها المواجهات التي كان يخوضها سلفه الراحل الرئيس رفيق الحريري داخل بنيان السلطة اللبنانية السابقة.
والسنيورة في كل ذلك ينفذ سياسة« تيار المستقبل» برئاسة النائب سعد الدين الحريري الذي يحمل بالتعبير القبلي «دم والده» الى جانب العديد من الهموم الكبرى التي ستظهر نتائجها النهائية مدى جدارته في تحمل مسؤولية هذا التيار السياسي والشعبي الكبير. الا أن أبرز ما يقوم به اليوم الرئيس السنيورة بعد انجازه تسوية التشكيل الحكومي، هو معالجة العلاقة مع سوريا، التي يجب ان يوازن فيها بين ادارة علاقة الدولتين اللبنانية والسورية، والعلاقة الثنائية التي تربط «تيار المستقبل» بسوريا، وهاتان مهمتان شاقتان بكل المعايير والابعاد. واية علاقة سورية لبنانية باتت تخضع يومياً لبورصة الشاحنات المزدحمة على المصنع وفي العبودية، ويقال أيضاً انها تنتظر نتائج اعمال لجنة التحقيق الدولية باغتيال الرئيس رفيق الحريري.
لقد قال وزير الاتصالات مروان حمادة شعراً مادحاً بحق جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في السراي الكبير برئاسة السنيورة، حيث يعتقد الوزير حمادة ان هذه الجلسة قد اعادت عمل المؤسسات الى الحكومة، والتي لا ندري إن كان حمادة سيبقى على رأيه باجتماعاتها عندما تنتقل في الجلسة التالية الى قصر بعبدا ...والمعروف ان مروان حمادة يعتبر حالياً من صقور التحالف القائم بين قريطم والمختارة ويسوع الملك، وهو يغذ السير باتجاه فتح ملفات السلطة السابقة وهتك استارها والانقضاض على ما تبقى منها.
ان مهمة السنيورة مفعمة وغنية بالاستحقاقات التي قد يكون ابرزها اعلان نتائج التحقيق باغتيال الرئيس رفيق الحريري، والتي يعد كل طرف من الاطراف اللبنانية نفسه بالخيبة للطرف الآخر انطلاقا من «فوق الارض وتحت الارض، وفحص الحمض النووي، والعبث بمسرح الجريمة...» وغيرها من المفردات المتداولة في عالم التحقيق الدولي الجاري. الا ان ثمة سؤالاً سمجاً قد يطرح حيال كل ذلك! هل تسمح نجاحات السنيورة الحالية ونجاحاته القادمة بإذن الله لسعد الدين الحريري ان يطالب برئاسة الحكومة أو باستردادها من السنيورة في قابل الايام؟


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917564531
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة