صيدا سيتي

الحراك في صيدا: غدا إضراب عام تجديد ولاية "الاونروا"... ورسالة من اللاجئين في لبنان "نحن على ابواب كارثة انسانيّة" جمعية المصارف: نترك لمديري فروع المصارف حرية اتّخاذ القرار المناسب بشأن فتح فروعها أو عدمه النائب أسامة سعد أعلن مقاطعة جلسة مجلس النواب غدا تدريبات ومناورات لمسعفي فوج الإنقاذ الشعبي لتعزيز مهاراتهم - 39 صورة يعقوبيان تقدمت باقتراح قانون لوقف الاشغال في سد بسري: يمثل مجرزة بيئية وميدانا رحبا للفساد وهدر الأموال مطالبة الانروا بخطة طوارئ تراعي المستجدات في لبنان وتستجيب لحاجات اللاجئيين الفلسطينين في المخيمات - 4 صور صيدا: تجمعات أمام نقاط الصراف الآلي.. والسبب ؟ جمعية المصارف: لاعادة فتح الفروع في المناطق بعد فك الاضراب شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة دورة اللغة الانكليزية بجمعية زيتونة تمكن أولياء الأمور من مساعدة أبنائهم بحل فروضهم المنزلية - 5 صور شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار السماح للبنانيين بالمغادرة عن طريق مطار دمشق الى مطار بيروت عبر البطاقة الشخصية رئاسة الجمهورية نشرت تقريرا يعرض مسارات 18 ملفاً احالها الرئيس عون فيها ارتكابات مالية يوم عمل اعتيادي لمختلف القطاعات في صيدا باستثناء المصارف تظاهرة أمام قصر العدل ببيروت لعائلة شاب موقوف بتهمة قدح وذم قدمها بحقه وفيق صفا البزري: على قوى الانتفاضة والثورة أن تُوحّد جهودها من أجل إستمرار الحراك وتحقيق أهدافه اعتصام لموظفي شركتي ألفا وتاتش واتجاه للتصعيد

مصعب حيدر: لحود وميزان القوى الجديد - جنبلاط وسلاحه القديم والجديد!

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 12 آب 2005 - [ عدد المشاهدة: 973 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأمان - مصعب حيدر
بفعل عوامل محلية واقليمية ودولية عديدة، تمكن رئيس الجمهورية العماد اميل لحود من تبديد الأجواء السلبية التي أحاطت بقصر بعبدا، وكادت أن تفرض عليه العزلة الديبلوماسية الدولية، والعزلة السياسية المحلية. وكان آخر تجليات هذا النجاح اللحودي زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كونداليسا رايس الى بيروت، التي زارت خلالها قصر بعبدا واجتمعت الى الرئيس لحود... بعدما كانت الآنسة ديبل وهي احدى مساعدات رايس قد تجاهلت قصر بعبدا خلال زيارتها الى لبنان قبل عدة أسابيع.
لقد رزق الله الرئيس لحود رئيساً للحكومة يدعى فؤاد السنيورة، غاية في المرونة والديبلوماسية والهدوء، مما أفسح في المجال أمام تشكيل حكومة ما بعد الانتخابات النيابية في ظل أجواء مبرّدة سادت في الآونة الأخيرة بين قريطم (المرجعية السياسية للسنيورة) وبعبدا. وقد ساهم اللقاء الذي حصل في مستشفى سرحال في الثالث عشر من تموز الماضي بين الرئيس لحود وسعد الدين الحريري، على هامش محاولة اغتيال الوزير الياس المرّ، في كسر حدة العلاقة «اللحودية - الحريرية»، ولا ندري إن كان اللقاء العارض الذي حصل بين الحريري ولحود في المملكة العربية السعودية على هامش التعزية بالملك فهد قد ساهم أيضاً في المزيد من كسر الحدة المشار اليها.
وحده وليد جنبلاط يبقى مستنفراً على سلاحه القديم والجديد ليبطش بمن تسوّل له نفسه المساس بقوى المعارضة السابقة، أو بالتحالف المقدس القائم بين المختارة وقريطم. وللذين يسألون عن سلاح جنبلاط القديم، وسلاحه الجديد فإنه، وفق ما تسرب من معلومات جنبلاطية شبه موثوقة، قائم من خلال المعادلة التالية: الوزير غازي العريضي سلاح قديم، والنائب وائل أبو فاعور سلاح جديد... وقد فعل أبو فاعور فعله في الأيام الأخيرة عندما دفع العماد ميشال عون شخصياً للرد على كلام نسب لذلك النائب اليافع الذي يختار ألفاظه بعناية فائقة، ويحافظ على هدوئه المميز في كل الأحوال والأوضاع. والجميع يعلم أن الهجوم الجنبلاطي المباشر على الجنرال عون ينطوي على هجوم غير مباشر على الرئيس لحود الذي اتخذ من عون حليفاً سياسياً يحاول من خلاله التصدي للهجمة الشرسة التي تشنّ على بعبدا. وسعى عبره وعبر محاولة ادخاله الى الحكومة السنيورية الجديدة لتشكيل الثلث المعطل بالتكافل والتضامن مع حركة أمل وحزب الله، ولكن جنبلاط، ومعه غازي العريضي، وأكرم شهيب، ووائل أبو فاعور التقط فرصة المطالبة العونية بالعفو عن العملاء اللحديين كي يدق إسفيناً في العلاقة الوليدة بين ميشال عون وحزب الله، مما أفقد الجبهة الحليفة للرئيس لحود تماسكها، وأحبط مسعى بناء جسور التعاون بين «حارة حريك» و«الرابية»، من دون أن يعني ذلك أن هذا المسعى قد انهار أو فقد كل امكاناته المتاحة، مما يعني أن قصر بعبدا سيستمر في محاولة تجميع الأوراق القوية لمواجهة «تسونامي الحريري» التي تمثلت بالانتخابات النيابية الأخيرة، والتي لن يحدّ من تأثيرها الجارف إلا خروج لجنة التحقيق الدولية بنتائج مخيبة لآمال قريطم أو للسيناريو المرسوم هناك لعملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري في 14 شباط الماضي. علماً أن نتائج أعمال هذه اللجنة الدولية قد لا تخرج عن السياق اللبناني ضمن قاعدة «لا غالب ولا مغلوب»، مما يعني أن الدولة اللبنانية ستكون في مختلف الأحوال مقبلة على ميزان قوى جديد داخل بنيانها السلطوي القائم، والذي سينعكس بشكل مباشر على الوضعية التي سيحتلها الرئيس لحود في المرحلة المقبلة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917868160
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة