صيدا سيتي

الحراك في صيدا: غدا إضراب عام تجديد ولاية "الاونروا"... ورسالة من اللاجئين في لبنان "نحن على ابواب كارثة انسانيّة" جمعية المصارف: نترك لمديري فروع المصارف حرية اتّخاذ القرار المناسب بشأن فتح فروعها أو عدمه النائب أسامة سعد أعلن مقاطعة جلسة مجلس النواب غدا تدريبات ومناورات لمسعفي فوج الإنقاذ الشعبي لتعزيز مهاراتهم - 39 صورة يعقوبيان تقدمت باقتراح قانون لوقف الاشغال في سد بسري: يمثل مجرزة بيئية وميدانا رحبا للفساد وهدر الأموال مطالبة الانروا بخطة طوارئ تراعي المستجدات في لبنان وتستجيب لحاجات اللاجئيين الفلسطينين في المخيمات - 4 صور صيدا: تجمعات أمام نقاط الصراف الآلي.. والسبب ؟ جمعية المصارف: لاعادة فتح الفروع في المناطق بعد فك الاضراب شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة دورة اللغة الانكليزية بجمعية زيتونة تمكن أولياء الأمور من مساعدة أبنائهم بحل فروضهم المنزلية - 5 صور شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار السماح للبنانيين بالمغادرة عن طريق مطار دمشق الى مطار بيروت عبر البطاقة الشخصية رئاسة الجمهورية نشرت تقريرا يعرض مسارات 18 ملفاً احالها الرئيس عون فيها ارتكابات مالية يوم عمل اعتيادي لمختلف القطاعات في صيدا باستثناء المصارف تظاهرة أمام قصر العدل ببيروت لعائلة شاب موقوف بتهمة قدح وذم قدمها بحقه وفيق صفا البزري: على قوى الانتفاضة والثورة أن تُوحّد جهودها من أجل إستمرار الحراك وتحقيق أهدافه اعتصام لموظفي شركتي ألفا وتاتش واتجاه للتصعيد

عبد الرحمن أرقدان: الوضع البيئي ومشكلة النفايات الصلبة في مدينة صيدا وطرق معالجتها (3) - معمل معالجة النفايات المنوي إنشاؤه ( 1996-2005)

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 04 آب 2005 - [ عدد المشاهدة: 1309 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيداويات - د. عبد الرحمن أرقدان: متخصص في الشؤون البيئية والثروة المائية ararkadan@hotmail.com
*****
إقترن إسم أحد الأشخاص و بدون ذكر الأسماء بمعمل معالجة النفايات في مدينة صيدا منذ حوالي عشرة أعوام. و إلى يومنا هذا لم ينتهي العمل في إنشائه, لا بل لا يزال الموقع لهذا المعمل في طور تجهيز الأرضية كون الموقع يقع في منطقة بحرية تم ردمها بسبب إنعدام وجود مشاعات في مدينة صيدا و كون المدينة تعتبر ضيقة في إمتدادها الجغرافي.
فبعد تتابع إشتعال المكب الحالي و ما كان ينتج عنه من روائح و غازات و دخان برز إنشاء هذا المعمل و بعنوان يتمثل بطريقة المعالجة و هي ما يعرف ب الهضم الاهوائي أو Anaerobic Digestionو هي طريقة تعتمد التخمير في جو ينعدم فيه الأوكسجين. فالتعريف العلمي الأجنبي لهذه الطريقة هو التالي
Decomposition of biological wastes by micro-organisms, usually under wet conditions, in the
absence of air (oxygen), to produce a gas comprising mostly methane and carbon dioxide. The DECOMPOSITION of ORGANIC MATTER by ANAEROBIC BACTERIA. This process involves ACID-forming BACTERIA and METHANE-forming bacteria.
إذا هو تحلل النفايات العضوية أو البيولوجية بواسطة أحياء متناهية الصغر في بيئة عادة ما تكون ذات رطوبة عالية و جو مشبع بالماء و في غياب الأوكسجين لإنتاج غاز مكون من الميثان و ثاني أكسيد الكربون . و هي أيضا تعتمد البكتيريا التي يمكن أن تعيش في جو خالي من الهواء و هذه الطريقة تدخل فيها تكون البكتيريا الأسيدية و البكتيريا المصاحبة لتكون غاز الميثان.
إذا هي طريقة معقدة كون المواد التي تنتج عنها عبارة عن مواد أسيدية بالإضافة إلى غاز الميثان.
إن هذه الطريقة إذا ما إرتأت بلدية صيدا في السير بها قدما في معالجة النفايات يجب أن تكون أكثر و ضوحا للرأي العام و للمسؤولين و الفعاليات في مدينة صيدا كون هذا المعمل يقع على شاطيء البحر و كون المواد التي ستنتج عن المعالجة سيكون من السهل تصريفها في البحر و بالتالي طمس أو إخفاء بعض المواد التي قد تكون ذات ضرر بيئي إذا لم يتم تكريرها قبل التخلص منها.
إذا الطريقة التي ستعتمد في هذا المعمل هي أشبه ب هضم العام في المعدة و بالطبع الجميع يعرف ماذا ينتج عن هذه الطريقة بعد هضم الطعام في المعدة من مخلفات سواء كانت على شكل غازات أو سوائل أو مواد صلبة ( عذرا للتشبيه).
فغاز الميثان الذي سوف ينتج عن إستخدام هذه الطريقة يجب تخرينه بطريقة آمنة تضمن عدم حدوث أي كوارث و التخلص منه بطريقة سليمة تضمن عدم تلوث الهواء حيث أن المقاول لم يذكر في معرض تقديمه لهذه الطريقة كيفية التخلص من الغاز, علما أن أفضل الطرق للتخلص منه هو إقامة معمل لتوليد الطاقة الكهربائية أو إنشاء محرقة تعتمد المعايير البيئية الأوروبية في مجال تكرير الدخان المتصاعد. بهذه الطريقة نكون قد تخلصنا و إستفدنا من أحد المواد التي ستنتج عن هكذا طريقة. أما بالنسبة للمواد الأخرى , و أعني بها العصارة التي ستنتج و التي تعتبر مضرة للحياة البحرية فإن صاحب المعمل لم يأت على ذكرها و بالتالي كأنها غير موجودة.
فالعصارة الناتجة إذا لم يتم معالجتها و تكريرها قد تؤدي إلى كارثة بيئية لا يمكن مقارنتها بما هو حاصل الآن في المكب الحالي كون الأتربة التي يتم فيها تغطية النفايات هي أتربة كلسية و صلصالية يمكنها إمتصاص العصارات الناتجة عن النفايات و بالتالي التقليل من سلبياتها. إذا لا بد من توضيح هذه الحقائق لأبناء المدينة كي يتم تسليط الضوء على هذا الموضوع منذ بداية الطريق و أعني بذلك أنه لم يتم بناء المنشآت للمعمل و بالتالي يمكن أن يكون هناك بدائل و ذلك لمصلحة المدينة و أهلها.
لقد تعاقبت البلديات على مدينة صيدا و قد كانت شبه مغيبة عن معرفة الطريق و بالتفصيل عن طريقة المعالجة لأن الهم الأوحد كان التخلص من النفايات و بأي طريقة فتم إستخدام هذا الهم في تسويق طريقة لا تزال موضع شك في بعض البلدان التي تفتقر إلى وسائل المراقبة القاسية فيما يتعلق بما ينتج عن هذه الطريقة. أما في البلدان التي تعتمد المراقبة و التحقق بحسب المعايير المعتمدة سواء كانت في أوروبا أو أمريكا أو بريطانيا فإنها لا تترك أي مجال لعملية تصريف ما ينتج بطريقة ملتوية كون أساليب المعالجة لهذه المواد مكلفة و لا أعتقد أن هذة الطرق القاسية و الصحيحة يمكن أن تعتمد في معمل المعالجة كون هذا المعمل هو مؤسسة خاصة تبتغي الربح و بالتالي سوف تستخدم كافة الطرق من أجل التقليل من التكلفة و الزيادة من الربح و أيضا كون البحر هو البئر العميق الذي يمكن رمي أي شيء فيه و خاصة أن معملا لمعالجة الصرف الصحي يقع بجانب المعمل و بالتالي فإن طرق التصريف ستكون أسهل إذا ما علمنا أن أنبوب الصرف لهذا المعمل ( معمل الصرف الصحي) يقع على بعد 2.5 كلم من الشاطيء و بالتالي يمكن أن يستعمل في تصريف عصارة معمل المعالجة في عرض البحر و بالتالي تضييعها مع التيارات البحرية و لكن إلى متى؟؟؟


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917869816
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة