صيدا سيتي

حراك صيدا "بيعرف يفرز"!! - صورتان الجامعة اللبنانية: استمرار تعليق الدروس والأعمال الإدارية حتى إشعار آخر القوى الامنية في منطقة الزهراني فتحت جميع الطرقات بمؤازرة الجيش جبق: استمرار إقفال الحضانات على جميع الأراضي اللبنانية حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟ تظاهرة صيدا في يومها الخامس .. بكل ألوان الطيف "الشعبي" - 4 صور قطع طرقات احتجاجاً في صيدا الجيش كثف تدابيره في صيدا .. ويسير دورياته وزير التربية: لتقدير الأوضاع من أجل استئناف التدريس يوم غد مصرفي كبير يكشف: هكذا تحل الأزمة.. واقتصاد لبنان سيتحول! المحتجون اقفلوا طريق الكورنيش البحري في صيدا جمعية المصارف: اقفال المصارف غدا بإنتظار استتباب الأوضاع العامة البزري: قرارات مجلس الوزراء جاءت متأخرة وغير كافية ولم تُلبي مطالب الحراك الشعبي ‎ العمل على إصلاح خط ٤ انش في منطقة المية ومية - الاسماعيلية وتم تأمين المياه للمشتركين اختتام "دبلوم في إدارة المنظمات غير الحكومية NGO’s Management" ـ 4 صور طريق الساحل ما زال مقطوعا عند الجية وبدء توافد المحتجين للمشاركة في الإعتصام المركزي إصابة 64 شخصاً كحصيلة نهائية للأيام الأربعة الماضية من جراء التظاهرة الجارية في مدينة صيدا - 5 صور قبل أن تفكر بانجاب طفل .. عليك أن تعلم كيف سيبدأ حياته في لبنان وجع الشعب قلَبَ الطاولة بالفيديو ... أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية‎

وداعاً هيثم فاعور .. سنفتقدك قلباً كبيراً .. وابتسامة

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 08 آب 2010 - [ عدد المشاهدة: 3702 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


رأفت نعيم - صيدا:
بعض من يعرف هيثم فاعور كان يعرّف به عندما يتحدث عنه .. بالمبتسم دائماً.. حتى أن بعضهم كان يسأله مستغرباً.. متى تغضب .. متى تعبس؟!
فمهما قست او ضغطت ظروف العمل أو العيش أو الحياة .. كان يطالعك بابتسامته الهادئة التي تعكس ارتياحا على كل من يقابله .. حتى لو كان بصدد محادثته بموضوع جدي أو حتى معاتبته .. ونادرا ما تلقى عتابا من أحد.
لكن أحدا لم يكن يعرف ماذا كانت تخفي تلك الابتسامة وراءها – أو تحاول أن تخفي - من هموم وشجون ومحطات صعبة مر بها هيثم وعاشها بكل تداعياتها وآلامها ولا سيما في الفترة الأخيرة من حياته، وكان أصعبها عليه رحيل أعز الناس الى قلبه.. وفاة شقيقه ياسر ثم شقيقه رفيق ثم والده نعيم ومؤخرا ابن خاله وصديقه المقرب.. وفي كل مأساة كانت تعصف بالعائلة كان هيثم يواجهها بقدر عال من التماسك والمسؤولية كونه كبير أخوته وعماد عائلته .. طاويا حزنه وألمه في ثنايا قلبه وعقله الذي توقف دون انذار بعدما لم يعد يحتمل تراكم سنوات الألم والعذاب رغم أنه كان يداويه بالأمل بأن تحمل قوادم الأيام خيرا ..
عرفت هيثم زميل مهنة وصديقا، وانسانا نشيطا يقدس المهنة الرسالة ويفني نفسه في سبيل تأدية الواجب مهنيا كان أم دينيا أم انسانيا.. أحاط بقلبه الكبير وانسانيته كل من عرفه، وكل من احاط به من زملاء المهنة ورفاق الدرب الطويل في تلفزيون المستقبل.. وشاركهم اوقاتهم الصعبة فخفف عنهم بابتسامته ونصائحه .. كما شاركوه سنوات حزنه العجاف على من فقد .. قبل أن يتوجها برحيله المدوي .. فغاب هيثم .. ولم تغب ابتسامته التي ستبقى محفورة في ذاكرتنا ..
وداعا هيثم فاعور .. سنفتقدك قلبا كبيرا .. وابتسامة ..

صاحب التعليق: المهندس بسام نعيم فاعور راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2010-08-26 / التعليق رقم [19350]:
أخي رأفت ...
أشكر لك مساهماتك الصادقة .. والتي تخفف عنا الكثير الكثير وأرجو من الله عز وجل أن لا يفجعك بحبيب ولا يرينا عليك أي مكروه.
تقبل الله عزاءك وعظـَّـم أجرك


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915516978
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة