صيدا سيتي

أسامة سعد على تويتر: حكومة دياب فيها فيها الشرق و فيها الغرب... لمن القرار؟ أسامة سعد يستعرض الأوضاع الأمنية في صيدا والجنوب مع العميد شمس الدين الكشاف العربي يحتفل بإصدار دراسة للدكتور خالد ممدوح الكردي "تعرف على صيدا" المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان لمناسبة ذكرى تحرير صيدا وعرض معه المستجدات "نبع" تواصل توزيع مساعداتها على العائلات في المخيمات الفلسطينية في منطقتي صيدا وصور بعد ان لامس 2500 ليرة... ما هو سعر صرف الدولار نهاية الاسبوع؟ تردي الاوضاع المعيشية في المخيمات .. الدخل اليومي لآلاف العائلات لا يتجاوز الدولارين صيدا: مسيرة غضب و"واجبات قوى انفاذ القانون" في ساحة الثورة عودة الحرارة بين "الجماعة" و"التنظيم" دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً وهاب دعا الثوار للتضامن مع المسجونين الإسلاميين: لا أفهم سبب تأخير قانون العفو صيدا: "مركز الملك سلمان" يغمر مئات العائلات بالدفء والخير اللجان الشعبية تلتقي قاطع السكة الجنوبي - الحسبة أسامة سعد يستقبل السفير الكوبي في لبنان "الكسندر موراغا" على رأس وفد من السفارة أبناء الرعاية في جولة معرفية في مركز Bee Skills الأوضاع المعيشية المتردية والانهيار الاقتصادي والمالي محور اللقاء بين أسامة سعد ووفد من الاتحاد البيروتي "المواساة" تواكب الأزمة المعيشية بعمل إغاثي أسامة سعد يستقبل رئيس رابطة الأطباء العرب في المانيا على رأس وفد طبي مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان

"علماء المسلمين" في العراق زارت صيدا - الضاري: موانع كبيرة أمام أي فتنة سنية - شيعية - حمود: لن نبخل بأي جهد لإطلاق المخطوفين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 01 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 776 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صيدا - اللواء:
إستقبل امام مسجد القدس في مدينة صــيدا الشيخ ماهر حمـود وفدا من هيئة علماء المسلمين في العراق ضم المسؤول الاعلامي في الهيـئة مثـنى حــارث الضــاري وممـثل الهيئة في دولة الامارات العربية المتحدة عامر سلمان العقيدي·
وتناول اللقاء موضوع الانتخابات التي جرت والوضع الامني ومسألة المخطوفين المدنيين وموقف الهيئة منها·
واعتبر الضاري بعد اللقاء ان الزيارة الى صـيدا امنية قديمة واللقاء مع الشيخ حمود ولنقل الصورة الحقيقية لما يجري في العراق·
وردا على سؤال حول تقييمه للانتخابات، قال: القضية غير واضحة حتى الآن ونعتقد ان كل ما أذيع من اخبار هو من مصدر واحد وهو مصدر رسمي، وبالتالي لا نستطيع ان نعطي تصوراً واضحاً من هذا الموضوع الا بعد ظهور النتائج الحقيقية وان كنا نعتقد ان ما اعلن هو غير الحاصل فعلا· وموقفنا من هذه القضية واضح منذ زمن وان اي انتخابات في ظل احتلال لن تكون شرعية·
وردا على سؤال حول موضوع المخطوفين المدنيين في العراق قال: موقف الهيئة من موضوع الرهائن واضح منذ البداية، وقد اعلن مراراً عن غلق هذا الملف لأن الوسيلة الوحيدة هي المناشدة وليست هناك اية وساطات او مفاوضات من قبل الهيئة ولا من قبل اي جهة خارجية وكانت تستجيب غالب الجهات وجهات اخرى لا تستجيب· الموضوع واسع وفيه تدخلات كثيرة جدا ومن خلال هذا اللقاء نناشد اطلاق جميع المخطوفين الذين ليست لهم صلة بقوات الاحتلال وللأسف هناك من يذهب الى العراق وحتى من اخواننا في لبنان ويعمــــلون في شركات تخدم الاحتلال وانا اتمنى وأرجو من الجمـــــيع التنبه الى هذه القضية وان لا يقعـوا في المشاكل ثم يطالبون جهات بالــتدخل وإحراجــها وقبل عيد الاضحى قمنا بمناشدة عامة باطــلاق سراح كل الرهائن وأظن ان مفعول هذه الرهائن لا زال جاريا·
وعن تعليقه على الحديث بين الحين والآخر عن فـتنة شيعية - سنية قال: قضية الفتنة السنية - الشيعية غير منصورة في العراق أبداً وكل ما يشاع كان من قبيل الحملات الانتخابية وهناك نوع من الفتنة الطائفية السياسية التي تحاول بعض الاحزاب احداثها لمصالحها الخاصة وانا اظن بأن هناك موانع كبيرة لحدوث فتنة والمانع الاول هو المانع الديني فالمراجع الدينية والحمد لله تستطيع ان تكبح جماح هذه الفتنة ثم المانع الآخر هو التداخل الاجتماعي بين المواطنين العراقيين سنّة وشيعة وهذا ضابط كبير والدليل انه توفرت كل اسباب الفتنة من بعد 4/9 الى الآن والحمد لله لم يحدث شيء والمشاكل البسيطة التي تحصل هنا وهناك هذه امور طبيعية وعملية تخوين المرجعيات لم تصدر من مرجعيات اخرى ولم يتكلم احد بهذه اللغة حتى الآن حتى الاحزاب السياسية التي جاءت مع الاحتلال لم نتكلم معها بهذه الصيغة واظن ان اقسى العبـارات التي ظهرت حول المرجعيات حول موقفــها من الاحــتلال وحول بعض الاحزاب المتعاونة معها هي كتبت بأقلام شيعية وليست بأقلام سنية ونحن الى الآن نلتزم بأدب الحوار والضوابط التي تحول دون حدوث فتنة ونعتقد بأننا قادرون على افشال كل المخططات التي يسعى اليها الاحتلال، والفتنة الطائفية التي يجري الحديث عنها لا وجود لها في الساحة العراقية·
من جهته، الشيخ ماهر حمود ردّ بقوله على ضرورة اخراج المحتل من العراق وشدّد على وجوب واستمرار اللقاءات مع الاخوة العراقيين لمعرفة الاخبار الصحيحة من مصدرها السليم·
وحول موضوع المخطوفين قال: ساقتنا الظروف ونحن لم نقحم انفسنا في هذا الموضوع وعندما يقصدنا اناس لا نستطيع ردهم وما تفضـل به الاخ هو موقفنا ولا نريد لاحد ان يعمل مع الاحتلال ولا نريد لأحد ان يستغل المقاومة لأخذ فدية او غير ذلك ومن هنا كان ابتعاد اخواننا عن هذا الملف حتى لا يتجرأ احد ويتهم الهيئة التي هي أعلى من كل اتهام، ونحن نــؤيد هذا الدور وإن شاء الله لن نبخل بأي جهد اعلامي او غير ذلك لإطلاق المخطوفين الذين بعضهم ليس لهم علاقة بالاحتلال كالاخوين حيدر وبعضهم اعلن بسرعة وقف كل عمل مع الاحتلال كشركة درجاني التي لها مختطف اسمه جبرايل عازار وهم مستعدون لتغيير الموقف· ونتمنى اخراج كل المخطوفـين وان تبقى المقاومة العراقيـة التي تفــهم المحـتل أعلى من كل صِدَام وهي كذلك بإذن الله تعالى·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924709521
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة