صيدا سيتي

توقيف 4 أشخاص تسببوا بنشوب حرائق الانقاذ الشعبي يساهم في عمليات الاغاثة ومساعدة المتضررين - 3 صور الله لطيف بعباده تلامذة مدرسة البهاء تفقدوا جامعة رفيق الحريري في المشرف وقدموا الورود لعناصر الإطفاء والدفاع المدني في صيدا - 16 صورة البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎ السعودي تفقد منطقة الحرائق في المشرف ومحيط جامعة رفيق الحريري والسيدة نازك الحريري شكرته على جهوزية فرق بلدية صيدا - 5 صور أسامة سعد على تويتر: لبنان لن يحترق... ألف تحية لشباب لبنان المنتفض مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم تلبي نداء الاستغاثة للمتضررين بفعل الحرائق - 8 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا‎ - صورتان ضبط مخالفة بحق مؤسسات تستخدم عمالا أجانب بلا إجازات في البداوي كركي أوضح ملابسات ما أثير على مواقع التواصل: للتثبت من صحة المعلومات ومصداقيتها قبل نشرها توقيف لبناني من أصحاب السوابق في النبعة الطقس غدا غائم مع انخفاض بالحرارة وأمطار متفرقة توقف الفانات عن نقل الركاب على طريق الشويفات خلدة إستقرار سعر البنزين وانخفاض الديزل اويل وارتفاع قارورة الغاز تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان النائب بهية الحريري أطلقت منصة "الحوار .. لغة المستقبل" - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في منطقة الشرحبيل - 21 صورة للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في منطقة الشرحبيل - 21 صورة

ثانوية رفيق الحريري في صيدا تحتفل بتخريج طلابها لهذا العام

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 01 حزيران 2005 - [ عدد المشاهدة: 1419 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صيدا - رأفت نعيم
احتفلت ثانوية رفيق الحريري في صيدا بتخريج دفعة جديدة من طلابها للعام الدراسي 2004-2005 أطلقت عليها اسم دفعة الشهيد رفيق الحريري وفاء وتحية للرئيس الشهيد .
أقيم حفل التخريج في باحة الثانوية في صيدا برعاية شقيقة الرئيس الشهيد النائب بهية الحريري التي تقدمت الحضور الى جانب السيدين شفيق ومصطفى الحريري ، وحضر رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد الزعتري ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ورئيس تجمع مزارعي الجنوب وضاح فخري وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سامي نبهان والقنصل مصطفى خليفة وعضو المجلس البلدي لمدينة صيدا فاروق الزعتري ورئيسا البلدية السابق هلال قبرصلي والأسبق أحمد الكلش ورئيسة دائرة التربية في صيدا جمال بغدادي ومدير المعهد الجامعي للتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية الدكتور علي اسماعيل ومدير عام مؤسسة الحريري مصطفى الزعتري ومدير المؤسسة في صيدا محيي الدين القطب وحشد من أهالي الخريجين .
بعد دخول موكب الخريجين والنشيد الوطني اللبناني والوقوف دقيقة صمت عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه قدمت للحفل المعلمة لبنى حسون فرج التي ألقت كلمة وجدانية تحية للرئيس الشهيد اعتبرت فيها انه كان شغوفاً بالحق مفطوراً على الخير ، صدقه ملزم يأتي من باب التوافق الكامل بين اللسان والقلب وهذا ما يقود الشهادة الى الدم .
ثم ألقت راعية الاحتفال النائب بهية الحريري كلمة قالت فيها : ان حفل التخرج هذا العام لا يشبهه في السنوات الماضية حيث كنّا نلتقي لنحتفل معاً بتخرّج أبنائنا ونفرح بتفوّقهم واحتلالهم على مدى ثلاثة عشرة عاماً المراتب الأولى في الإمتحانات الرسمية ، ونحمل معنا تفوّقنا والتزامنا بالعمل الدؤوب من أجل مستقبل أجيالنا الى صاحب الرسالة الرئيس الشهيد رفيق الحريري .. التي تحمل هذه المدرسة اسمه والتي انطبعت مسيرتها بطبيعته .. طبيعة التحدي من أجل الأفضل والوقوف في وجه كلّ محاولات التدمير والإلغاء فاستحقت عن جدارة أن تحمل اسم مؤسّسها .. وكنت في كلّ عام حين أطلعه على نتائج طلابنا أرى في عينيه بريق الفرح والأمل وابتسامة الأب الفرح بنجاح أبنائه ، فكنت أحمل إليكم منه تحيته وسعادته بنجاحكم .. إدارة وهيئة تعليمية وطلاباً ..
وأضافت : إلاّ أنّ هذا العام وقد امتدت يد الغدر والجريمة لتطال من قائدنا وراعي مسيرتنا الرئيس الشهيد رفيق الحريري مستهدفة كلّ هذه الإنجازات التي شكّلت صورة لبنان المستقبل الآمن المستقر ، لبنان الإزدهار والعلم والمعرفة والتّفوق .. لبنان الوحدة الوطنية والنهوض والإنماء والإعمار ، وأراد الجناة أن يزرعوا في نفوسنا الخوف والهلع والتقهقر والإنهيار .. كان الجواب بمواجهة الجناة بالوحدة والعزيمة والتّمسّك بإرادة الشهيد ومسيرته وأحلامه .. وإنّ لقاءنا اليوم يأتي في سياق هذه المسيرة النهضوية ورداً إضافياً على الجريمة والمجرمين لنؤكّد لهم بأنّ رفيق الحريري لن يموت ، وإنّ مسيرة النهوض مستمرة والأجيال القادمة ستأخذ حقّها في العلم والمعرفة والأمن والإستقرار .. وسيشارك أبناؤنا بكلّ المجالات في صناعة حاضرهم ومستقبلهم .. وها نحن نجتمع اليوم لنؤكّد التزامنا بتحمّل مسؤولياتنا تجاه أبنائنا ووطننا وأمّتنا .. وإنّ إحساسنا بخسارتنا الكبيرة لن يثنينا عن القيام بواجباتنا .. لذا نحن اليوم نقوم بواجباتنا مع إحساسنا العميق بغياب قائدنا ومرشدنا وراعي مسيرتنا الرئيس الشهيد رفيق الحريري .. وإنّ أي تقاعس في الواجبات هو خيانة لروحه الطاهرة وانحراف عن مسيرته وإرادته ببناء لبنان المستقبل..
وتابعت الحريري : إنّنا مدعوون أكثر من أي وقت مضى لشدّ عزيمتنا وفاءً لروحه الطاهرة وتجسيداً لأحلامه وإرادته .. ولن نتقاعس عن أي مسؤولية تجاه أبنائنا ووطننا وسنكون حاضرين في كلّ مناسبة واستحقاق لنعبّر عن مشاركتنا في حماية منجزاتنا وحماية مستقبلنا .. وإنّ طلاب ثانوية رفيق الحريري مدعوون هذا العام لتسجيل أعلى نسبة من التّفوق في الشهادات الرسمية لنهدي نجاحاتنا كما في كلّ عام إلى الرئيس الشهيد لتسكن روحه الطاهرة وتطمئن بأنّنا كنّا أهلاً لتضحياته ولثقته حتى نليق به ويليق بنا ..
وخلصت الحريري للقول : إنّ خسارة رفيق الحريري ستبقى أكبر من أن تعوّض.. وإنّ الجناة لن يهنأوا ولن ينالوا من عزيمتنا وإرادتنا وسوف ينالون العقاب الذي يستحقوه ، وسينتصر لبنان وأبناء لبنان ، ونستمر بمسيرة النهوض التي أطلقها الرئيس الشهيد - من هنا من صيدا - قبل ربع قرن من الزمان.. لتصل إرادة الحياة والبناء الى كلّ بيت في لبنان وكلّ مدينة في عالمنا العربي والعالم وتشع نهضة وحضارة وعلماً وتفوّقاً ويعود لبنان منارة هذا الشرق ووطناً للعلم والمعرفة والحرية والعدالة.. وإنّ أجيال رفيق الحريري التي فتح أمامها طريق المستقبل ومؤسساته المؤتمنة على رسالته ستستمر في أداء واجباتها تجاه أهلنا ووطننا وفي مقدّمتها ثانوية رفيق الحريري التي استحقت أن تحمل اسم الرئيس الشهيد على مدى الأعوام الماضية ، وكلّنا ثقة بأنّها ستستمر في العطاء وفي رعاية الأجيال .. فتحية لإدارتها وهيئتها التعليمية وطلابها وإنّنا وإياكم سنبقى على العهد أوفياءً لقائدنا حتى نستحق شهادته ونستحق لبنان ..
ثم تحدثت مديرة الثانوية رندة درزي الزين فخاطبت الخريجين بالقول : لقد راهن عليكم الرئيس الشهيد شباباً يدمرون معاقل الجهل وعروش الطائفية المقيتة ليقوم الوطن الحلم فكونوا أوفياء للشهيد ، واحملوا الشعلة مضيئةً نحو مستقبل واعد . وإني مقدرة هواجسكم المقلقة منذ لحظات الجريمة .. لكنكم مدعوون لمضاعفة الجهد وتعزيز الآمال ، لأن إغتياله ضاعف مسؤولياتنا جميعاً وعلينا أن نفعّل العمل ونستمر بوتيرة أسرع لتحقيق حلم الشهيد بقيامة الوطن بأيدي شباب آمنوا بالعطاء ، بالغد الواعد وبالتضحية طريقاً إلى الحياة والحرية .
وكانت كلمات مقتضبة باسم الخريجين ألقاها زملاؤهم سلطان دندشلي وطارق عاصي وديما غدار . قامت بعد ذلك النائب الحريري والمديرة الزين بتوزيع الشهادات على الخريجين وعددهم حوالي 92 خريجاً وخريجة من صفوف الثالث الثانوي بكافة فروعه وبقسيمه الفرنسي والانكليزي ، كما جرى توزيع الجوائز على المتفوقين منهم والذين حازوا المراتب الثلاث الأولى على دفعتهم ، حسين رفعت بلبل ، لورا وهبي سرحال وطارق صلاح عاصي .
وجرى على هامش حفل التخرج تكريم الخريجتين السابقتين سامية بديع وسوزان مرجان اللتين حازتا جائزة أفضل ناطقة باللغة الإنكليزية لغير الناطقين بها في مسابقة أقامها اتحاد الناطقين باللغة الإنكليزية في بريطانيا من بين 64 متنافساً من 35 دولة .
واختتم الحفل بلوحة فنية راقصة للطالبات على وقع أغنية " لا ما خلصت الحكاية " من تدريب ألبينا يقطين ورافقتهن تمارا لطفي عزفاً على البيانو .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915053252
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة