صيدا سيتي

بلدية صيدا إستضافت دورة تدريبية حول الإدارة البيئية مريض "مستشفى صيدا الحكومي" مصاب برشح وليس "كورونا"! صيدا: نجاة عائلة من 5 أفراد من حريق التهم غرفة نومهم! ما حقيقة التثبت من إحدى الإصابات بفيروس "كورونا" في بلدة عين المير؟ السعودي حيا روح شهيد صيدا والوطن المناضل معروف سعد ويافطات من بلدية صيدا الرعاية تستضيف الصحافي قاسم قصير للحديث عن الوضع اللبناني بعد 17 تشرين صيدا: نقل حالة تعاني أعراضاً مشابهة لـ"الكورونا" الى مستشفى رفيق الحريري إخماد حريق منزل صلاح حجازي في بناية الجمال بالقرب من مستشفى حمود الجامعي
  • صحة جعجع: الحقيقة الكاملة South Lebanon takes coronavirus precautions "ثورة الجياع" مسيرة غضب في صيدا... ولقاء بين "الحريري" و"الجماعة" يطوي "القطيعة" New ways to cook eggs لماذا اكتسب نظام الكيتو هذه السمعة السيئة؟ "ماستر كارد" تعتزم إضافة 1500 وظيفة في أيرلندا في السنوات الـ 5 القادمة تصفيات اسيا: غزارة الثلاثيات تمنح لبنان فوزاً سهلاً على البحرين سفينة التنقيب عن النفط تصل المياه الإقليمية الثلاثاء مهمة صعبة بانتظارها.. من هي السفيرة الأميركية الجديدة في بيروت؟ إختتام دورة لغة الجسد وتعابير الوجه "قوة التأثير والإقناع" مع المدرب إبراهيم الحريري بلدية صيدا عممت برنامج اللقاء الطارىء غدا حول تداعيات فيروس الكورونا وسبل الوقاية منه

    هكذا ألهمت صيدا ساركوزي في الدين والسياسة

    مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 10 أيلول 2009 - [ عدد المشاهدة: 3119 ]
    X
    الإرسال لصديق:
    إسم المُرسِل:

    بريد المُرسَل إليه:


    reload

    بقلم / نادر صباغ - خاص موقع صيداويات www.saidacity.net
    يفتخر نيكولا ساركوزي بإنجازاته السياسية والغرامية. يفتخر بأنه إبن ذلك المهاجر المجري العادي الذي قصد باريس "لحياة أفضل" فتمكن بعد سنوات من الكفاح الأكاديمي والوظيفي في التنقل بين مناصب السياسة الفرنسية ليصل إلى سدة الرئاسة.
    يفتخر ساركوزي بزوجته "الثانية" كارلا بروني. هي واحدة من جميلات هذا الزمن، كاملة الأوصاف، التي يعرف أدق تفاصيلها إضافة إلى نيكولا ملايين الرجال بالصوت والصورة. هي عارضة أزياء ثرية، مغنية، عازفة، وأخيرا مشروع ممثلة.
    بروني واحدة من إنجازات ساركوزي المهمة بعد قمعه الدموي لشغب المهاجرين في ضواحي باريس البائسة. نجح الرئيس في تعليم زوجته كيف تنتزع تعويضا يقدر بنحو 40 ألف يورو بعد أن أقدمت شركة ملابس على نشر صورتها عارية على حقائبها. انزعج ساركوزي لما جرى، والسبب كما قال لصحافة بلاده أن الشركة لم تستأذن بروني قبل النشر، ولو استأذنتها لما كان عنده مشكلة.
    قبل أيام أعلنت دار كريستي للمزادات عزمها طرح للبيع في العاشر من حزيران المقبل صورة تظهر فيها بروني وهي عارية، مؤكدة أنها لا تجد مشكلة في عرض مثل هذه الصورة باعتبار "أن الامر يتعلق بصورة ذات ذوق رفيع لفنان مرموق لواحدة من أجمل النساء في العالم." لم يعلق قصر الإيليزيه رسميا على الخبر، واكتفى ساركوزي بالابتسام، فهذه إحدى إنجازاته.
    ####
    في أول خطاب يلقيه رئيس فرنسي أمام البرلمان منذ القرن التاسع عشر، تصوروا، لم يستطع ساركوزي التغاضي عن الموضوع لخطورته على فرنسا وكيانها والمبادىء السامية التي قامت عليها الجمهورية الثالثة. قال مخاطبا مجلسي النواب والشيوخ إن "البرقع (النقاب) يشكل علامة استعباد للمرأة وان ارتداءه غير مرحب به في فرنسا."
    ولكثرة تفقهه في الدين الحنيف وعلم الرجال، أكد الرئيس الفرنسي أن النقاب "ليس رمزا دينيا وإنما رمز استعباد للمرأة،" و "لا يمكن ان نقبل في بلادنا نساء سجينات خلف سياج ومعزولات عن اي حياة اجتماعية ومحرومات من الكرامة. هذه ليست الرؤية التي تتبناها الجمهورية الفرنسية بالنسبة لكرامة المراة."
    تساءل كثيرون ما الذي دفع برئيس دولة عظمى ليتحدث بموضوع النقاب وكأن عند كل ركن في شارع "الشانزيليزيه" منقبة تهدد تركيبة المجتمع الفرنسي، في وقت تعاني فيه فرنسا كثيرا من سياسات ساركوزي الداخلية في معالجة الملفات الاقتصادية والقضايا الاجتماعية.
    بحسب أكثر التقديرات تفاؤلا لا يتجاوز عدد المنقبات في فرنسا 2500 إمرأة من أصل أكثر من خمسة ملايين مسلم، إذا فالأمر لا يستدعي كل هذا الاستنفار والهجوم والخطابات....
    بتوجهه هذا يحطم ساركوزي ركنا أساسيا من أركان قيام الجمهورية الفرنسية، وهو الحق المقدس لحرية الأفراد والجماعات في الممارسات العقدية. العلمنة التي كانت فرنسا من رواد نشرها عالميا، يضربها ساركوزي بتصرف أرعن، ولأن المستهدف هو الاسلام، فلا مدافع ولا نصير.
    خلال أشهر معدودة ستقول اللجنة التي شكلت للتحقيق فيما بات يعرف بمصير "الحجاب الكامل" كلمتها في الموضوع. أواخر شهر كانون الثاني المقبل من المقرر ان تقدم هذه للجنة تقريرها بعد أشهر من البحث والتحري شارك فيه عدد من النواب ومحافظو البلدات و"مختصون" بالإسلام وعلماء اجتماع وجمعيات حقوق المرأة. متابعون للموضوع يرجحون كفة أن يمنع النقاب في فرنسا، مع بداية العام المقبل.
    ####
    في حديث لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية تقول فاضلة عمارة (لمن لا يعرفها فهي وزيرة فرنسية من أصل جزائري) إن "حظر البرقع والنقاب سيتيح استئصال سرطان التطرف الاسلامي... أن الغالبية العظمى من المسلمين ضد البرقع، والسبب واضح لما يمثله وما يخفيه من مشروع ظلامي سياسي يهدف الى خنق الحريات الاساسية،" مؤكدة بكل ثقة أن "فرنسا بلد الاسلام التقدمي يجب ان تحارب السرطان الذي يمثله الاسلام المتشدد الذي يشوه كليا رسالة الاسلام."
    قبل ما يزيد عن العام أقدمت مديرة إحدى المدارس في صيدا (التي يشكل الاسلام إحدى الكلمات الأربع التي تؤلف إسمها) على طرد معلمة من أحد فروع المدرسة لارتدائها البرقع. مر الخبر في المدينة من دون ضجة، فالأمر لا يستأهل كثيرا. لم تنجح المراجعات في ثني المديرة بالعودة عن قرارها. تركت المعلمة المدرسة والبلد لتستقر في السعودية حيث النقاب لا يزال مقبولا، إلى الآن؟
    قبل إلقاء خطابه أمام البرلمان الفرنسي سمع ساركوزي بما أقدمت عليه مديرة المدرسة الصيداوية الفاضلة وما قالته وزيرته فاضلة. حينها اتخذ القرار دون تردد، قرر مهاجمة النقاب ومنعه على الأرض الفرنسية "الطاهرة". فإن كان الاسلام غريبا ومرفوضا بين أهله فكيف يجب على ساركوزي أن يعامله.
    سيادة الرئيس، الفرق بيننا وبينكم شاسع. تركتم دينكم وثرتم على الكنيسة فحققتم الثورة الصناعية الكبرى والتقدم والتطور. نحن على عكسكم تماما، تركنا ديننا فخسرنا كل ما حقنناه حين كان فينا. الفرق شاسع، والعلاقة عكسية.
    سيادة الرئيس أرهبت نساءنا بكلامك وفقهك. حرمت زوجتي من باريس التي تحب... ميساء سنقاضيه لذلك.
    ساركوزي إلى غوانتانامو ولكن من دون كارلا بروني.

    صاحب التعليق: المهندس منير قدورة راسل صاحب التعليق
    التاريخ: 2009-09-26 / التعليق رقم [8012]:
    حضرتك تفضلت وقلت "..ساركوزي لم يعتد على أحد.."!
    ألم يتعد حدود الله؟
    وقلت "ومنع النقاب هو لأسباب أمنية فقط"
    وسوءالي هو "ما هي الخروقات الأمنيه التي يسببها الحجاب؟"
    وقلت "فلماذا لا يريد بعض المسلمين احترام قوانين البلدان التي يعيشون فيها"
    وسوءالي هو "من الأولى، احترام قانون الله أم قوانين البلدان التي نعيش فيها؟"

    صاحب التعليق: الأخ مروان محمد المصري راسل صاحب التعليق
    التاريخ: 2009-09-14 / التعليق رقم [7789]:
    انا مع السيد المهندس ناصر نقوزي وبحب الك يا حضرة الكاتب انو لكل بلد قوانين وهيدا مش غلط .

    صاحب التعليق: المهندس ناصر عصام نقوزي راسل صاحب التعليق
    التاريخ: 2009-09-12 / التعليق رقم [7767]:
    ساركوزي لم يعتد على أحد... ومنع النقاب هو لأسباب أمنية فقط... ثم لنفترض انه يمنع النقاب لأسباب أخرى أليس هو حر في بلده... ان المرأة الفرنسية أو الأمريكية أو الأوروبية ملزمة بلبس النقاب في بعض الدول الاسلامية وهي تفعل ذلك من دون تذمر لأنها تحترم قوانين البلد التي تعيش فيه، فلماذا لا يريد بعض المسلمين احترام قوانين البلدان التي يعيشون فيها (عيشة أحسن مما هي في بلدانهم الأصلية) ؟

    صاحب التعليق: المتصفح عبد الغني القطب راسل صاحب التعليق
    التاريخ: 2009-09-10 / التعليق رقم [7734]:
    حياك الله يا أستاذ نادر وجعل قلمك سيفاً مسلطاً على رقاب الباطل وأهله... ما يحتاجه مجتمعتا هو إعادة انتاج وصياغة وعرض المفاهيم الإسلامية الحقيقية التي على أساسها قام هذا المجتمع من 1400سنة, وهذا يحتاج إلى دعاة للحق لايخافون في الله لومة لائم... جعلك الله منهم وجعل قلمك صدقة جارية في ميزان حسناتك


     
    design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
    تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
    مشاهدات الزوار 924981324
    الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة