صيدا سيتي

البزري: بعض الاشخاص يستخفون بالفيروس ويعتبرون انه بامكانهم تجاوز القانون مبادرات الإغاثة.. هل تغني عن حلول جذرية للفقر المستشري في مخيمات الفلسطينيين بلبنان؟ مصلحة الليطاني: قطع طريق عام صيدا صور في العباسية لتأهيل وتوسيع المجرى الشتوي للنهر كركي : تمديد مفعول براءة الذمة لغاية نهاية آذار2021 سهام حنفي محمود علي (زوجة أحمد العجمي) في ذمة الله بلدية صيدا شكرت الصليب الأحمر اللبناني على مبادرته تقديم 4 وحدات تجهيزات خاصة لدفن متوفين بحالات كورونا النائب اسامة سعد عبر التوتير: ‏إغلاق تام و لا دعم للمؤسسات و لا لاصحاب الدخل اليومي... تسطير محاضر ضبط بحق مخالفين في صيدا ومنع التجمعات في سوق بيع السمك تحت طائلة الاقفال العسوس يزور مستشفى حمود ويلتقي الدكتور عميس مطلوب بلاكات دم (ما بتفرق الفئة) شرط تكون من مريض تعافى من وباء كورونا مؤسسات الرعاية تنعي فارس من فرسان العمل الاجتماعي في لبنان الحاج محمد سعيد صالح أوتيل ديو: خطوط ساخنة في خدمة مصابي كورونا والانفلونزا السعودي: المستشفى التركي في صيدا غير مؤهل لإستقبال حالات كورونا ولا توجد خلافات سياسية تحول دون تشغيله الانقسامات تضرب مجدداً صفوف «المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية» لا «بانادول» من دون معجون أسنان! | آخر «إبداعات» مافيا الدواء: سلّة متكاملة... take it or leave كيف تختارون اللابتوب الأنسب لكم للتعلّم عن بعد؟ الحاجة شهناز فريد بجيرمي (أرملة الحاج حرب البحيري) في ذمة الله قرار جديد يغيّر طريقة احتساب الضريبة على القيمة المضافة وعلى أرباح الشركات الفقر في صيدا: مكعّبات "مرقة الماجي" بدلاً من الدجاج أسرار الصحف: تلقى مرجع أمني دعوة لزيارة واشنطن وهي أول دعوة من الإدارة الأميركية بعد تسلّم بايدن

مبادرات "الأيادي البيض" تواجه أيام "كورونا" السوداء: تكافل وتشارك بالمسؤولية

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مبادرات "الأيادي البيض" تواجه أيام "كورونا" السوداء: تكافل وتشارك بالمسؤولية

التعبئة العامة والإقفال التامّ للحدّ من تفشّي "كورونا"، وإعطاء المزيد من الوقت للطواقم الطبّية والتمريضية من أجل التقاط أنفاسها بعد تفاقم مشاكلها والإصابات في صفوفها واستكمال تجهيزاتها، فاقمت الأوضاع المعيشية سوءاً، اذ حرمت كثيراً من معيلي العائلات من مدخولهم اليومي، فانطلقت مقابلها مبادرات فردية وجماعية لدعم القطاع الصحّي ولسدّ رمق الفقراء والمشاركة في تقاسم المسؤولية والأدوار. وصيدا التي قرّرت مواجهة "كورونا" بيد واحدة، بتكاتف قواها السياسية وفاعلياتها البلدية والمؤسّسات الأهلية والطبّية، رفع أبناؤها منسوب التكافل الإجتماعي، فأطلقوا الكثير من المبادرات الفردية والجماعية من أجل مساعدة العائلات الفقيرة والمتعفّفة أو دعم القطاع الصحّي. مبادرة "سداد ديون الدكاكين" في صيدا القديمة وتعمير عين الحلوة واحدة من هذه المبادرات الفردية، أطلقها الناشط الإعلامي والإجتماعي محمد آغا منذ نحو شهرين تقريباً لتحقيق هدف مزدوج: سدّ الديون عن العائلات الفقيرة التي أثقل كاهلها الغلاء ولم تعد تستطيع إيفاء ديونها، ومساعدة أصحاب الدكاكين أنفسهم على استرداد أموالهم وشراء البضائع.

ويقول آغا لـ"نداء الوطن" إنّ الفكرة انطلقت من الأوضاع المعيشية الصعبة، "فرفوف الدكاكين باتت فارغة، ودفاتر الديون أصبحت مليئة بالأرقام، فكان لا بدّ من تحرّك تكافلي للمساعدة"، ويوضح أنّ "الحملة فردية واقتصرت على أصحابي ومعارفي من دون أن تكون عامة، ولكنّها أتت ثمارها في سداد ديون عدد من العائلات في بعض الدكاكين والصيدليات، سواء في البلد أو التعمير، ولاقت استحساناً نظراً لحاجة الناس الماسة".

الى جانب مبادرات فردية كثيرة، فإنّ الحملة الأهلية التي جاءت ترجمة لمبادرة النائبة بهية الحريري باسم الإجتماع التنسيقي المواكب لمستجدّات "كورونا"، تواصل جمع تبرّعات مالية وعينية وِفقاً للإحتياجات التي تحدّدها إدارة المستشفى من رجال أعمال ومؤسسات، وِفق ما يقول المنسّق رئيس جمعية تجّار صيدا وضواحيها علي الشريف، وقد تمّ تحويلها الى المستشفى على شكل مواد طبّية وأولية وغذائية، بإشراف بلدية صيدا وجمعية تجّار صيدا وضواحيها التي كانت لها مساهمة مميزة، وبمتابعة من الحريري التي قدّمت بدورها للمستشفى عبر مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة كمّية من المستلزمات الطبّية والأدوية.

واستكمالاً، أطلق طلّاب الصفوف المنتهية في مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا حملة تبرّع لدعم مستشفى صيدا الحكومي، وذلك في إدارة القسم الثانوي في المدرسة، حيث أوضح الطالب حسن ياسين أنّ المبادرة الطلّابية تهدف إلى جمع المال لدعم هذا المستشفى كي يبقى صامداً في مواجهة "كورونا"، مشيراً الى انّه تبرّع بكل ما وفره في "القجّة" لاستخدامه وقت الحاجة، قائلاً: "لقد جاء هذا الوقت، اذ ليس هناك عمل أعظم من المساعدة في إنقاذ حياة انسان مريض".

وفيما اعتبرت ماري جوزيه آغوب "أنّ من واجب كلّ المواطنين دعم المستشفى الحكومي حتى لو كان ملك الدولة، فهو بحاجة لكلّ ليرة كي يستمر في عمله"، وقال الطالب محمد الطويل: "إنّ كلّ مواطن معني للإنتصار على هذه الجائحة عبر دعم المستشفى الحكومي"، موضحاً أنّ الطلّاب سيعملون في عدّة مصانع ومحال لجمع الأموال خدمة لهدفهم.

@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن 

https://www.nidaalwatan.com/article/34628


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950673161
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة