صيدا سيتي

الحاج درويش محمود الحداد في ذمة الله الحاج إبراهيم عوض صالح (أبو وسيم) في ذمة الله الحاجة إنعام محمود الهبش (زوجة الحاج عبد المعطي حبلي) الحاج سعد الدين نسب في ذمة الله تحرك إحتجاجي عند ساحة إيليا رفضا لتمديد فترة الاغلاق مبادرة "متكاتفون" توزع المرحلة الأولى من المساعدات في مخيم عين الحلوة الجمعية الطبية الاسلامية تستلم وحدة تجهيزات خاصة بدفن موتى جائحة كورونا ميزات مفيدة في الآيفون لا يعلم بها كثيرون السوق عائم على بحر من الدولارات أوقفوا حفلة الجنون... الـivermectin آتٍ وبـ8000 ليرة فقط الدواء مفقود في لبنان وصحّة المواطنين في خطر إنذار خطر في صيدا: "لا أسرّة فارغة لمرضى"كورونا"... والأوكسجين مفقود أسرار الصحف: بات بحكم المؤكد ان فتح ملف التحويلات بملايين الدولارات إلى الخارج، سيتخذ أبعاداً خطيرة في الأسابيع المقبلة البزري: بعض الاشخاص يستخفون بالفيروس ويعتبرون انه بامكانهم تجاوز القانون مبادرات الإغاثة.. هل تغني عن حلول جذرية للفقر المستشري في مخيمات الفلسطينيين بلبنان؟ مطلوب ناطور لمنزل في شرق صيدا حملة لتأمين ما يستلزم عمليّة التعلّم عن بعد لأبنائنا في صيدا والجوار ببيتك ومن تلفونك تحكم بكل شي: برنامج محاسبة ومستودعات ونقطة بيع مع إمكانية العمل أونلاين كيف يمكن اخذ إذن بالخروج خلال الاقفال عبر رسالة نصية؟ مطلوب موظف شؤون قانونية لشركة مقاولات كبرى في صيدا

أسامة سعد مهنئاً بعيد الاستقلال يدعو لإنجاز الاستقلال الحقيقي عبر تجاوز النظام الطائفي التابع وإنهاء تسلط منظومة الفشل والفساد

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أسامة سعد مهنئاً بعيد الاستقلال يدعو لإنجاز الاستقلال الحقيقي عبر تجاوز النظام الطائفي التابع وإنهاء تسلط منظومة الفشل والفساد

لمناسبة الذكرى السابعة والسبعين للاستقلال، وجه الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد التهنئة للبنانيين، كما وجه التحية إلى أبطال الاستقلال الحقيقيين الذين قاوموا جيش الاحتلال الفرنسي بواسطة الانتفاضات المسلحة والانتفاضات الشعبية، ومن بينها انتفاضات صيدا وطرابلس وغيرها من الانتفاضات، وخص بالتحية الشهداء الميامين الذين سقطوا على امتداد مرحلة الانتداب وهم يواجهون قوات الاحتلال، كما خص بالتحية شهداء المقاومة الذين قدموا حياتهم في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وعبر سعد عن الأسف والأسى لكون المنظومة التي استلمت السلطة بعد الاستقلال لم تكن وفية لدماء الشهداء، ولم تعمل على بناء دولة مستقلة فعلاً تتجاوب مع طموح اللبنانيين إلى تأسيس وطن حر تسوده العدالة والمساواة، ويتطلع نحو التقدم والازدهار.

فتلك المنظومة المستمرة في الحكم منذ الاستقلال حتى اليوم، مع بعض التعديل في التوازن بين أطرافها بعد اتفاق الطائف، قامت ببناء نظام يرتكز على التبعية والطائفية والزبائنية والفساد، وضربت، في غالب الأحيان، بعرض الحائط الالتزام بالقرار الوطني المستقل، وتعزيز الانتماء الوطني، وبناء الاقتصاد المنتج والمتوازن وإرساء أسس دولة المساواة والكفاءة والعدالة والرعاية الاجتماعية.

وأضاف سعد:

نظام التبعية والطائفية والظلم الاجتماعي لم يقدم للبنان إلا مسلسل التوترات والحروب الأهلية، وإلا هجرة الشباب. وهاهو اليوم قد أوقع الوطن في الانهيارات الكبرى على الصعد المالية والاقتصادية والاجتماعية وفي المآزق السياسية الخانقة، ما بات يهدد حياة اللبنانيين ومصير بلدهم.

وفي المقابل جاءت انتفاضة 17 تشرين، كتتويج لانتفاضات وتحركات سابقة، لتقول:

لا لمنظومة التبعية والفشل والفساد، ولا لنظام المحاصصة الطائفية والظلم والتمييز.

ولقد بات إنقاذ لبنان من الانهيار الشامل، يتطلب  تغيير النظام السياسي السائد، كما يتطلب إنهاء تسلط المنظومة الحاكمة.

وختم سعد بالتأكيد على أن إنجاز الاستقلال الحقيقي بأبعاده الوطنية والسياسية والاجتماعية ليس ممكناً في ظل النظام القائم والمنظومة الحاكمة، بل إن هذا الإنجاز يتطلب تطوير الانتفاضة الشعبية وصولاً إلى تحقيق أهدافها في الدولة المدنية الديمقراطية العادلة، دولة السيادة الوطنية والقرار الوطني المستقل.

@ المصدر/ المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950718825
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة