صيدا سيتي

مستشفى صيدا الحكومي: ملاذ المصابين ومركز التلقيح الوطني أسامة سعد على تويتر: في ذكرى معروف .. تحية للمدينة الجميلة.. كأنك هي وكأنها أنت إصابة واحدة نتيجة حادث صدم عند دوار القناية المربية صبيحة محمد مراد في ذمة الله البزري: دعم البنك الدولي مستمر شرط ان لا تحصل اي خروقات أخرى ورش تدريبية حول الصحة النفسية لـ"شبكة الوقاية المجتمعية في بلدية صيدا" بالشراكة مع "شبكة المدن القوية" الحاج صابر موسى عبد الله في ذمة الله مسيرة سيارات في صيدا في الذكرى 46 لاستشهاد المناضل معروف سعد "يا خوف عكا" إلى المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج قرار للمجذوب بتنظيم الأعمال في وزارة التربية والجامعة اللبنانية والمركز التربوي من صباح الاثنين المقبل حتى 8 آذار رابطة الثانوي: لا عودة الى الثانويات قبل تأمين اللقاح للأساتذة اجتماع تنسيقي بين فوج الإنقاذ الشعبي وجمعية الشفاء والجمعية الطبية الإسلامية مستشفى صيدا الحكومي.. 1922 تلقوا اللقاح منذ بدء الحملة منيمنة اطلع الفصائل الفلسطينية على خطة تأمين 300 الف لقاح للاجئين وأبلغها تعهد وزير الصحة بطلب شرائها الامن العام: السماح بدخول اللبنانيين من سوريا عبر مركزي المصنع والعبودية في 3 اذار البزري يلتقي وفداً من خبراء السير في لبنان السفير الفلسطيني زار مستشفى الهمشري في صيدا واطلع على تجهيز القسم الجديد لكورونا تجمع اللجان في ذكرى اغتيال سعد: علمنا أن مقاومة الاحتلال تتكامل مع مقاومة الفساد مطلوب موظفات ذوات خبرة في الشعر والأظافر لصالون ezees في صيدا دورة تدريبية لتأهيل الشباب وتمكينهم من اكتساب الخبرة للترويج لآليات التمويل الأصغر

في صيدا.. تُلتقط بعض حياة من فم الأزمات!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
في صيدا.. تُلتقط بعض حياة من فم الأزمات!

في احد محال السمانة في سوق شعبي عند محلة البوابة التحتا على الواجهة البحرية لمدينة صيدا ، تغط بضع يمامات على أكياس مفتوحة من الحبوب لتلتقط بعضا منها على مرأى من صاحب المحل دون ان يبعدها او يحرك ساكناَ ، ولسان حاله ، انه يتركها تلتقط رزقها ، لأن " الرزق على الله " ونحن كما ترون الحال واقف بسبب الأزمة المالية وجائحة كورونا لكننا لا نستطيع الا ان نفتح ولو كان البيع بالحد الأدنى لأن الحياة يجب ان تستمر رغم كل شيء وبالنهاية الأزمات لا بد ان تنتهي.

يختصر مشهد تلك اليمامات ولسان حال صاحب المتجر واقع حال كثير من القطاعات في مدينة صيدا في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية والمالية وانعكاسها على القدرة الشرائية للمواطنين ، .. لكنه مشهد بعبر بالمقابل عن ارادة للحياة وان بالتعايش مع الأزمات وانتظار ما هو قادم على امل الخروج من هذا النفق المظلم.

يكاد حال المواطن في المدينة يشبه سعي اليمامات لإلتقاط رزقها ، وقد قدر لها من شرع لها متجره وحبوبه لتعيش منها ،بينما المواطن لا يجد من يقف بجانبه .. بين معدوم للدخل او من يعمل طيلة يومه لتأمين قوت يومه ، او من توقف عمله او تأثر سلبا بسبب استمرار جائحة كورونا وما تفرضه من اجراءات وتدابير واقفال لمؤسسات واستثناء لأخرى ضمن شروط الوقاية ، كل يواجه تداعيات الأزمات بقدر انعكاسها على حياته وعمله.

اينما اتجهت في وسط المدينة في اليوم الخامس للتعبئة العامة التي فرضت اغلاقاً كلياً للأسواق التجارية وحيّدت تلك التي تعنى منها بالسلع الغذائية ، بقي الاقفال هو الطاغي على المشهد العام ، وما يسجل من خروقات - اذا وجدت - مؤسسات تسارع القوى الأمنية وشرطة البلدية لرصدها وضبطها.

في الشارع الممتد من حي الشاكرية عند تخوم صيدا القديمة وحتى البوابة التحتا ، ادى اقفال المؤسسات التجارية خلال فترة التعبئة الى حصر الحركة في هذا الشارع بالأسواق الشعبية التي تبيع عادة المواد والسلع الغذائية من لحوم ودواجن واسماك وحبوب وخضار وفاكهة وتنتشر بداخلها ايضاً بسطات وعربات الباعة الجوالين ، لكن حركتها تبقى محدودة ومقتصرة على اوقات محددة خلال النهار حين يخرج المواطنون لتأمين احتياجاتهم الأساسية ، ملتزمين باجراءات الوقاية من ارتداء كمامات وتباعد ، وان كان الأمر لا يخلو من تفلت هنا او هناك من هذه الاجراءات من قبل مواطنين او باعة متجولين .بينما الشوارع الداخلية للسوق التجاري بمجملها بدت مقفرة والالتزام شبه كامل بالاقفال ، رغم اعتراض التجار على شموله لقطاعهم ومطالبتهم مع زملائهم في بقية المناطق باعادة النظر بهذا القرار.

اما في المدينة القديمة حيث معظم قاطنيها من الأكثر فقرا وصغار الكسبة ، فللحياة فيها تحت قبضتي كورونا والأزمة المعيشية ايقاع متباطىء اجمالاً ، تخرقه بين الحين والآخر "فورة" تعبر ايضا عن ارادة حياة ومحاولة للصمود بالسعي وراء لقمة العيش بما يتبقى للمواطن فيها من قدرة – اذا وجدت – على تأمين قوت يومه او الاكتفاء بحواضر البيت اذا بقي فيه ما يسد الرمق!.

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 

https://mustaqbalweb.com/article/145998

في صيدا.. تُلتقط بعض حياة من فم الأزمات! 
http://saidacity.net/news/292981/

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Wednesday, November 18, 2020

الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953324285
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة