صيدا سيتي

تعليق الجلسات والأعمال الإدارية في المحاكم العسكرية 3168 شخصاً تلقّوا اللقاح في "صيدا الحكومي" خلال 3 أسابيع قرار بتنظيم الاعمال الادارية في وزارة التربية والجامعة اللبنانية ومركز البحوث إصابة واحدة نتيجة حادث سير على دوار العربي في صيدا الهيئة النسائية الشعبية توجه التحية للمرأة في عيدها حركة "فتح" تشارك "فدا" إحياء ذكرى انطلاقتها في مخيّم عين الحلوة جمعية التنمية للانسان والبيئة: مستمرون في تقديم العون للمصابين بكورونا محتجون أشعلوا إطارات عند تقاطع ايليا بصيدا وأقفلوا جانبا من الطريق إستئناف تدريجي لجلسات المحاكم إعتبارا من صباح غد الإثنين OMT أعلنت استئناف خدمة Western Union الاجتماع التنسيقي حول "كورونا صيدا والجوار" يتابع مستجدات الوضع الوبائي ومسار التلقيح والتحضير للجرعة الثانية محمود شعبان سليمان في ذمة الله الحاج جمال محي الدين الديماسي في ذمة الله وحدة الدعم القانوني تستكملُ جلسات التوعية بالشراكة مع حركة "فتح" - شُعبة عين الحلوة سقوط سقف منزل بمنطقة البركسات في عين الحلوة وفد اللجنة الخماسية في مخيّم عين الحلوة يزور مستشفى الهمشري ويلتقي مديره د.رياض أبو العينين صداع الجيوب الأنفية لقاحات كورونا المختلفة سرطان الثدي لدى النساء حصوات الكلى

صيدا: حين يخيّر المواطن بين صحته ومعيشته!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
صيدا: حين يخيّر المواطن بين صحته ومعيشته!

على وقع الاجراءات والتدابير الأمنية المتخذة لإلزام المواطنين والمقيمين بمقررات التعبئة العامة ، تختبر عاصمة الجنوب صيدا يوماً رابعاً من الاغلاق الجزئي نهاراً والكلي ليلاً ، ويختبر المواطن معها قدرته على التعايش مع نمط الحياة بقيود التعبئة والتفلت من بعضها عند الضرورة ، بعدما وجد نفسه مخيراً بين تأمين الحد الأدنى من مقومات معيشته وبين الحفاظ على صحته وصحة عائلته ومن يحب .. فيحاول ان يوازن بين الاثنين !. لكن عندما يتعلق الأمر بالمعيشة ، لا يحصل عليها الا بقدر قليل .. الوقت المتاح له لتأمين احتياجاته محدود ، المصارف لا تمده الا بنذر يسير من ودائعه، وغلاء اسعار السلع الأساسية وتراجع قدرته الشرائية يجبرانه على الإكتفاء بالحاجات الملحة والضرورية وبكميات محددة ، وعليه ان يؤمن في الوقت نفسه ما يسدد به فواتير ورسوماً تطرق بابه أول كل شهر من كهرباء ومياه وهاتف وغيرها من خدمات اساسية رغم عدم توافرها بانتظام!

بين اقفال قطاعات واستثناء أخرى وحركة سير مقننة بقرار الـ"مفرد المجوز " نهاراً واغلاق تام وحظر تجول ليلاً ، مع تسجيل بعض الخروقات في هذه وتلك ، تصبح الحركة بالنسبة للمواطن في المدينة استثنائية .. عليه ان يسير بين قرارات الحجر دون القفز فوقها او خرقها ، وبين " ألغام " الأعباء المعيشية والحياتية التي تزيد من وطأتها عليه خاصة بالنسبة لمن توقفت اعمالهم ومصالحهم بفعل الاقفال – وهؤلاء ليس لديهم خيار آخر لأن تأمين معيشة عائلاتهم محصور بعمل مؤسساتهم وكان من الطبيعي ان يكونوا اول من تعلو صرختهم  - وحتى  من فرض عليهم الحجر الكوروني متابعة اعمالهم عن بعد او بشكل جزئي للقطاعات المستثناة من التعبئة ، او من حدت اجراءات التعبئة من تنقلاتهم والزمتهم منازلهم معظم الوقت ، يبقى الهم الحياتي والمعيشي ملازماً هم.

لم ينته الأسبوع الأول من الاغلاق العام ورغم استثناءاته وخروقاته ، لكن ثقل ايامه الأولى معيشياً على المواطن  كان كافياً ليستنفد ما تبقى من قدرة لديه على مواجهة كورونا اقتصاديا .. حتى ان البعض اعتبر انه اذا كان الاغلاق يحد نسبياً من تفشي كورونا الذي يكتم انفاس المصاب به ، فإن الاغلاق بدون توفير مقومات الصمود الحياتية للمواطن  كفيل بايصاله الى شكل آخر من الاختناق!.

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 

https://mustaqbalweb.com/article/145833

صيدا: حين يخيّر المواطن بين صحته ومعيشته! 
http://saidacity.net/news/292968/

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Tuesday, November 17, 2020

الرجاء الضغط على لوغو الفايسبوك لمشاهدة جميع الصور أعلاه


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 954005715
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة