صيدا سيتي

المفتي سوسان يعزي بشهداء انفجار المرفأ: انها لحظة الحقيقة والمحاسبة ووحدة الصف السكسكية تودع "المحمدين" وضو والسعودي يستنفران للإغاثة جمعية تجار صيدا وضواحيها تعزي بشهداء انفجار المرفأ: لتحديد ومحاسبة المسؤولين عن هذه الكارثة الوطنية أحمد يوسف حشيشو في ذمة الله البزري يُشيد بجهوزية تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا لدعم أهلهم في العاصمة بيروت تيار الفجر حول الإنفجار المزلزل: جلاء الحقيقة وتحديد المسؤوليات مطلوب موظفين سوريين للعمل في سيراليون (أفريقيا) بهية الحريري شكلت خلية أزمة لإغاثة متضرري انفجار بيروت أسامة سعد على تويتر: يدفن اللبنانيون أحباءهم و لن يدفنوا غضبهم و ثورتهم... نقابة الممرضات والممرضين تنعي شهدائها: نعاهدكم بتكملة المسيرة غرق باخرة "اورينت كوين" السياحية واستشهاد اثنين من طاقمها إصابات بـ"كورونا" في صيدا وشائعات... والحامض بـ 9 آلاف في بلد الحمضيات صيدا تداعت لنجدة العاصمة: فرق طبية توجهت الى بيروت للمساعدة في اسعاف المصابين وتبرع بالدم قيادة الجماعة الاسلامية في صيدا تواكب استقبال جرحى انفجار بيروت إلى مستشفيات صيدا بهية الحريري تعزي بضحايا انفجار المرفأ وتدعو للتبرع بالدم البزري يُتابع أوضاع المصابين والجرحى الذين نقلوا الى مستشفيات صيدا السعودي أعطى توجيهاته لفرق بلدية صيدا للإستنفار ويحث المواطنين في صيدا للتبرع بالدم للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية للبيع صالة عرض في موقع مهم في صيدا حلق وطير مع K NET في صيدا وضواحيها بأسعار وسرعات تناسب الجميع

حدث في صيدا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هذه حكاية واقعية حصلت في صيدا، منذ أيام رواها شاهد عيان.


دخل رجل إلى سوبر ماركت البساط في صيدا ليشتري علبة حليب لابنته.


حمل علبة الحليب واتجه إلى الصندوق. وضعها أمام الموظف وناوله «50000» ليرة فقال له الموظف ان سعرها «72000» وفقاً لارتفاع سعر الدولار.


ارتبك الرجل لأنه لا يملك الا المبلغ الذي قدمه. كان الموقف حرجاً عليه بحيث دمعت عيناه وعرض على الموظف ان يترك هاتفه أمانة لديه  لحين تأمين بقية المبلغ، لكن الموظف رفض ان يتحمل مسؤولية ذلك.


تدخلت امرأة تدعى أم محمّد وقالت  له اذهب أنا أدفع بقية المبلغ، قال رجل يقف خلفها: يا حاجة نتقاسم المبلغ الباقي معك. امرأة ثالثة تشاهد الحالة طلبت من الرجل أن ينتظر. ذهبت إلى مكان علب الحليب وأحضرت علبتين ودفعت ثمنهما.. وخرج الرجل حاملاً علب  الحليب الثلاث.


تلك عينة من مجتمعنا الذي لا يزال الخير متمكناً في إنسانه، وتلك النخوة الموروثة عبر أجيال لا تزال موجودة في بنية انساننا الأخلاقية والانسانية.


لكن...


كم نفتقد ذلك في التركيبة السياسية التي تحكم البلد والتي تبدو بعيدة جداً عن هذه الصفات.


والمشكلة ان هذه الصفات لا تُباع في السوبر ماركت ولا تتوافق ربما مع  امتلاك المليارات وتوابعها.
 

@ المصدر/ الياس العطروني - جريدة اللواء 

http://aliwaa.com.lb/share/279776/


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 936241703
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة