صيدا سيتي

الطفل هادي خطاب خطاب في ذمة الله الاونروا: العام الدراسي الجديد ينطلق تدريجيا ابتداء من الاثنين محمد السعودي لـ"مستقبل ويب": صيدا في خطر.. نقترب من ألفي حالة كورونا! خليل متبولي : المرض الصامت إختتام ورشة تدريبية لشرطة بلدية صيدا إستمرت 4 ايام الحاجة سامية عبد الرحمن السكافي (أرملة الحاج محمد الخضري) في ذمة الله برنامج الأغذية العالمي اعلن رغبته في التعاقد مع متاجر لبنانية لشراء الغذاء عبر البطاقات استمرار اضراب عمال معمل النفايات في صيدا للمطالبة بتحسين رواتبهم .. وأزمة نفايات في عين الحلوة في صيدا.. قاصر يردي صديقه بطعنة سكين! عبد البديع القطب في ذمة الله المساعد القضائي محمد علي نعيم عواضة (أبو نعيم) في ذمة الله جدول المحاضرات المسجدية في مدينة صيدا ضمن حملة الرحمة المهداة برعاية المفتي سوسان أسامة أحمد نعناعة في ذمة الله أطفال جمعية رعاية الطفولة والأمومة احتفلوا بذكرى المولد النبوي الشريف الشعلان: نسبة الفقر في المخيمات والتجمعات الفلسطينية وصلت إلى 85% العينا يستقبل "نقابات عمال فلسطين" مهنئاً بذكرى إنطلاقة الحركة واستشهاد الشقاقي نهى الحاج حسين يونس (أرملة عادل الأسعد) في ذمة الله الشاب فتحي محمد أيوب قطيش في ذمة الله دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط

الشهاب وتوصيات الأيام المستقبلية!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب وتوصيات الأيام المستقبلية!

المزايا الفاضلة خير كفيل لحياتنا! و ذلك بتهذيب النفوس و إصلاحها، و تربيتها على الإيثار و حب التفاني في سبيل المصلحة العامة  التي لا يدنّسها ذلّ و لا هوان.


أما إذا اتبعت النفوس الشهوات، و أصبح الرجال نساء؟ و النساء رجالاً؟ و حُطمت القيود التي تحول بين المرء و تحقيق رغباته الفاسدة، و مال الناس إلى النعيم و الترف؟ و أصبح كل منهم لا يعرف إلاّ  منفعته الشخصية، و لا يفكّر إلاّ في ملء بطنه؟ و جيبه؟ فنستطيع عندئذٍ أن نجزم بأن البلاد أصابها الداء العضّال لا ينفع معه الدواء؟ حيث أُستحلل البعض  ما حُرّم عنه، و ركبوا ما عنه نهاهم الرب، و ظلموا  فيما ملكوا، فسلبهم الله العز، و ألبسهم الذل. 


فالأخلاق لها أعظم الأثر في حياتنا، و ليس من الإنصاف و المعقول أن نلقي تبعة الأخلاق على الحكومة وحدها.. رغم أن القوانين الرسمية تحمي الأخلاق و تدافع عنها أكثر ممّا تحمي الذكاء و العلم و تدافع عنهما.


فالسارق و الخائن و المفسد و الشرير و الجاني و الباغي... كل أولئك عرضه للعقوبة، و لكن الجاهل و البليد لا يستحق العقاب، و رغم التساهل و التواضع و اللين و العفو فإن البلاد التي لا تنضب لكرامتها و تثار لحفظ قوانينها و لا تظهر كثيراً من القوة و الشوكة و الشّدة و البطش تصبح ذليلة محتقرة مهانة من الشعب.


كما أن الدولة مهّما كان شأنها ليس باستطاعتها أن تُحمّل جميع الأبناء على الفضيلة و تجبرهم على التحلي بالأخلاق الحميدة، كما أنه ليس بمقدورها أن تخلق لهم السعادة التامة و الهناء لأن ذلك منوط بهمّة الفرد و تابع لميوله و آماله، و لكن البيوت في الدرجة الأولى و المدارس في الدرجة الثانية هي المسؤولة عن الأخلاق، و إن البلاد لا تستطيع أن تحظى بالحياة السعيدة ما لم يتخلص أبنائها من الأهواء و الغايات الدنيئة؟.
إذ أنّ حرية النفس و تخلصها من أغلالها شيء لا بد منه – كَمَ – أراد حياة العز و الإستقلال، فمن أراد أن يكون في حياةٍ سعيدة منيعة عليه أن يعتصم بالأسباب التي تكفل له ذلك و إلاّ فإن الآمال و الأماني تصبح كاذبة خيالية غير مجدّية نفعاً؟...


فيجب أن نعمل جميعاً بكل حزم، و إخلاص، و جرأة، و صدق، و وفاء، و أن نؤمن كل الإيمان بالوطن! و الواجب!! و نعتقد تمام الإعتقاد بأن المرء بلا إيمان لا قيمة له. 


و أخيراً؛ و نحن نلتمس اليوم رضا الرب في صلواتنا و قد استجاب لنا حيث بدت بوادر الإطمئنان تعود لحياتنا بعد رحيل (فيروس الكورونا) الخطير عنّا... و على أن تكون صلواتنا للرّب على الدوام يا ناس في الشكر و الحمد!. (فتابعوا صلواتكم و لا تغفلوا عنها فأيامكم الحلوة في إنتظاركم).

 

@ المصدر/ بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943100893
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة