صيدا سيتي

هكذا يراكم «كارتيل المدارس» أرباحه غير المشروعة! دولار التحاويل النقدية.. هل من تغيير؟ ‏ اللجنة الوزارية لسد بسري: «تضليل» وعودة إلى المربع الأول! شُرفات منازلكم مُهدَّدة بالسقوط... والسبب؟ العام الدراسي يُقفل أيامه على مخاوف بصرف موظفين وإقبال على الرسمي تحذير من انفجار اجتماعي بالمخيمات الفلسطينية في لبنان (الشرق الأوسط) وكلاء شركات الاسمنت بالجنوب:منع استخراج مواد أولية من المقالع سيؤدي للإقفال وقفة تضامنية لمحتجين بصيدا مع محتجي بيروت وقطع الطريق عند تقاطع ايليا تطبيق قرار وزير الداخليّة في صيدا... التزام شامل بالكمامة (صور) النهار أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني "يكفل 25 يتيماً مقدسياً سرقا أموالا ومجوهرات من منزل في مجدليون فأوقفتهما مفرزة استقصاء الجنوب خلال 48 ساعة أسامة سعد: قوى السلطة الطائفية تواصل المتاجرة بقضية العفو العام عدنان أحمد حمد (أبو أحمد) في ذمة الله مساجد صيدا تفتح أبوابها أمام المصلين الجمعة مع التزام اجراءات الوقاية للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان تشكيلة صيف 2020 عند سولديري زين اليمن - تشكيلة مميزة، وأسعار مميزة جدا - الدولار عنا ب 2000 ل.ل. عنده المالح وعنده الحلو وعن أسعاره ما تسألوا .. CANDY LAND يرحب بكم مطلوب موظف ذو خبرة في تركيب وتصنيع البهارات لشركة تجارية في صيدا - للتواصل 70024023 للبيع شقتان مع مطل جبلي لا يحجب في منطقة بقسطا - الشرحبيل

وزير الزراعة: الايام المقبلة ستشهد انخفاضا بأسعار الخضار والفواكه بشكل واضح

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

اعتبر وزير الزراعة ​عباس مرتضى​ انه "من الطبيعي ان يكون لموضوع التهريب عبر الحدود للمنتوجات الزراعية تأثير سلبي كبير على الاوضاع ال​لبنان​ية"، مشيرا الى ان "المزارع اللبناني يعاني من صعوبات كبيرة في ظل ازدياد كلفة المزروعات"، وكشف أن "الوزارة تبذل كل ما في وسعها لحماية الانتاج اللبناني من خلال اجتماعات تعقد بين المعنيين في ​الجمارك​ من اجل التعاون في ضبط الحدود وايقاف عملية التهريب بإتجاه لبنان ولوضع خطة عمل لحماية الانتاج اللبناني"، وشدد انه "كوزير للزراعة لن يسمح بانهيار ​القطاع الزراعي​ من جراء التهريب الحاصل"، ولفت الى ان "المزارع اللبناني يتكبد خسائر فادحة جراء الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها لا سيما مع ارتفاع سعر ​الدولار​، لذلك لا يمكن باستمرار تهريب المنتوجات الزراعية".

 

وحول اسباب الارتفاع الكبير لاسعار الانتاج الزراعي اللبناني، اعتبر مرتضى ان "الامر يعود لعوامل عدة منها الفوضى التي شهدها البلد جراء ارتفاع الدولار وموجة فيروس "كورونا" وغيرها"، ولكنه اكد ان "الايام المقبلة ستشهد انخفاض لهذه ​الاسعار​ بشكل واضح وهي بدأت بالفعل بذلك، خصوصا ان موسم قطاف الخضار و​الفاكهة​ بدأ فعلا من خلال المنتوجات الزراعية الصيفية والخروج من الموسم الزراعي الشتوي، لا سيما ان لبنان معروف بانه بلد الخيرات الزراعية".

 

واكد ان "المنتوجات الزراعية الوطنية هذه الفترة متوفرة بشكل كبير"، وقال: "من مصلحة الجميع تأمين أسواق لتصريف الانتاج الزراعي وهذا ما تعمل الوزارة عليه من خلال اللقاءات و​الاتصالات​ التي تجريها مع عدد من الدول والسفراء من اجل تنشيط عملية التبادل الزراعي لا سيما التصدير منه بما في ذلك ​البطاطا​ حيث لدينا انتاج كبير يغرق الاسواق، والخوف ان نصل الى الكساد".

 

وحول الارتفاع الكبير في اسعار بعض المنتوجات اللبنانية ومنها الحامض، اوضح مرتضى: "كما هو معروف فإن لبنان من الدول المصدرة للحمضيات، ولكن للمرة الاولى تتخذ ​وزارة الزراعة​ قرارا بمنع تصدير الحامض، فبعد ان قررت ​تركيا​ ومصر منع تصديره، أدى قرارهما الى طلب كبير من عدد من الدول الى لبنان من اجل الاستيراد بسبب النقص الذي سببته تركيا ومصر للدول المستوردة، وهذا الامر دفع مزارعي الحمضيات الى رفع سعره من اجل تصديره والاستفادة من ذلك، مما ادى الى ارتفاع اسعاره ولكن بعد اتخاذنا القرار الجريء بتوقيف التصدير كما تفعل الدول المصدرة عادة في هكذا اوضاع، بدأت الاسعار تعود الى طبيعتها"، مشيرا الى ان "هدف قرار عدم التصدير هو من اجل حماية الاسعار لان المستهلك له الاولوية بتوفير الانتاج اللبناني له بسعر مقبول"، واعلن مرتض ان "وزارة الزراعة تتخذ اجراءات يومية وآنية لاول مرة بسبب الظروف الراهنة".

 

واعترف وزير الزراعة بوجود ازمة على الصعيد القطاع الزراعي، ولكنه يأمل بان تخف هذه الازمة في الفترة المقبلة خصوصا اننا نعول على انتاج كبير في فصل الصيف.

 

وكشف مرتضى أن "لبنان يستورد بعض المنتوجات الزراعية التي يحتاج لها بسبب عدد توفر امكانات لزراعتها فيه"، ويقول "هناك فصول نستورد فيها، وفصول اخرى نصدر فيها، وهذا امر طبيعي"، مشيرا الى ان "الوزارة تطمح الى وجود استقرار على كافة الاصعدة من الاستفادة من الانتاج للتصنيع والتخزين من اجل حفظ منتوجاتنا لمدة اطول كي تكون لدينا خطة طوارىء للامن الغذائي".

 

وعن سبب ارتفاع اسعار الصنوبر خصوصا انه منتج لبناني ولا علاقة له بسعر صرف الدولار، اعتبر مرتضى ان "الارتفاع الذي نشهده لهذا المنتج هو بسبب اهمال ​الدولة اللبنانية​ لهذا القطاع الذي يعاني من أمراض موسمية وعلينا الاهتمام بأشجار الصنوبر للمحافظة عليها".


@ المصدر/ النشرة (اضغط هنا لقراءة الخبر في الموقع الأصلي)

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931666071
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة