صيدا سيتي

الفقر والقلق يهدد حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان اتحاد "نقابات عمال فلسطين" يرعى ورشة عمل للفلسطينيين فاقدي الأوراق الثبوتية المتواجدين بصيدا ومخيماتها وفد حزب "فدا" يلتقي العميد شبايطة البزري: أطباؤنا أصبحوا يعرفون علاجات داعمة للحد من وفيات كورونا كيف نتجنب العدوى بكورونا بعد تخفيف الحظر حدودك االنفسية اللجنة الشعبية للتنظيم الشعبي الناصري في صيدا القديمة تلتقي شعبة حركة فتح في المدينة الشخصية السيكوباتية سيدة تفترش الطريق مع طفليها بصيدا مطالبة بالإفراج عن ابنها القاصر رسالة الى لاجئي فلسطين والأشخاص المسجلين لدى الأونروا للتسجيل إلكترونياً للحصول على أرقام الحولات ابتداء من منتصف الليلة صيدا تنتفض: لن ندخل بسجال عن من دعا لتحرك السبت لكننا سنتحرك من الجمعة اشكال فردي في عين الحلوة تخلله إطلاق نار ولا إصابات الزنك لصحة الإنسان خدر اليدين ماجد كامل رستم (أبو محمد) في ذمة الله نادي الشباب الغازية يكرم سامر غدار البزري يستقبل وفداً سياسياً من حزب الله إخماد حريق في سيارة هوندا اكورد على الكورنيش البحري في صيدا ​أسامة سعد يلتقي وفدا من حزب الله برئاسة محمود قماطي أسامة سعد يلتقي رئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري

وزارة الصحة تتسلّم المستشفى التركي

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

وقّعت بلدية صيدا ووزارة الصحة العامة اتفاقاً لتشغيل المستشفى التركي في المدينة. بعد 11 عاماً، تسلّمت الوزارة مركز طوارئ الحوادث والحروق الذي أنشئ عام 2009 على أرض تملكها البلدية في عهد الرئيس السابق للمجلس البلدي، عبد الرحمن البزري، بهبة من الحكومة التركية. وقضى الاتفاق بأن تخصص البلدية العقار للوزارة التي ضمت المستشفى إلى ملاكها، ومن المنتظر أن تشرع بتجهيزه وتشكيل مجلس إدارة له بعدما كان الوزير حمد حسن قد أعلن في وقت سابق تخصيص مبلغ سبعة مليارات و500 مليون ليرة للمستشفى المذكور، من احتياطي الموازنة. البزري الذي واكب المفاوضات أوضح لـ«الأخبار» أن الاتفاقية بددت الإشكالية السابقة التي كانت سبباً رئيسياً في عرقلة افتتاح المستشفى: هل هو مؤسسة عامة لأنه سيتبع لوزارة الصحة أم مؤسسة خاصة لأنه بني على أرض قدمتها البلدية؟ وتم التوافق على أن تتسلمه الوزارة وتشغله. لكن وفق أي صيغة؟ «الاتفاقية ثبتت دور المستشفى كمركز تخصصي كما أنشئ في الأساس في عهدنا ولن تحوّله الوزارة إلى مستشفى عام أو أي طابع آخر». صار «التركي» من حصة الوزارة، فماذا حصّلت البلدية؟ لبّت الوزارة شرط البلدية بحجز كوتا وازنة من أعضاء مجلس الإدارة والكادر الوظيفي بالتفاهم مع البلدية.

 

حلّ الاتفاق بعد نحو شهر على إلغاء رئيس الحكومة حسان دياب زيارته للمستشفى لافتتاحه بدعوة من الرئيس فؤاد السنيورة حين كان من المقرر أن يعلن عن تشغيله وتحويل المساهمة المالية له. لكن تحفّظات النائبة بهية الحريري أدت إلى إلغاء زيارة دياب وما سبقها قبل أسبوع من زيارة لحسن. مصادر مواكبة لفتت إلى أن الحريري لم تعد النظر بموقفها بعد دخول خصومها على خط التشغيل، ولا سيما السنيورة، بل أبدت موافقتها على الصيغة الجديدة «بعدما ضمنت حصتها في التوظيف ومجلس الإدارة من خلال البلدية». وجال رئيس البلدية محمد السعودي أول من أمس على فاعليات المدينة لوضعهم بصورة الاتفاق. النائب أسامة سعد رحب بالاتفاق لدى استقباله السعودي، يرافقه مدير المستشفى غسان دغمان، متمنياً «اختيار مجلس إدارة يتمتع بالكفاءة والنزاهة وفق آلية شفافة ورفض مبدأ المحاصصة الطائفية بين أطراف السلطة».

 

@ المصدر/ آمال خليل - جريدة الأخبار (اضغط هنا لقراءة الخبر في الموقع الأصلي)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 932016559
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة