صيدا سيتي

جريحان في انقلاب سيارة على طريق صيدا جزين بلدية الصرفند: سنحاكم المحطات التي تقفل ولديها مخزون محروقات بحجة الإحتكار تجمع الشركات المستوردة للنفط: سنوزع البنزين والمازوت على المحطات كالمعتاد بدءًا من الغد تكثيف الإجراءات على طول الشاطئ والمسبح الشعبيّ في صيدا والبلدية تُنبِّه (صور) نقابة المحررين تنعى الزميل غسان حبال إخماد حريق هشير خلف ثكنة زغيب إخماد حريق بستان زيتون في مجدليون وزارة الصحة: 29 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة الإعلامي غسان أنيس الحبال في ذمة الله غسان حبال .. لن أقول وداعاً! اخماد حريق أخشاب ومواد بلاستيكية مقابل المدينة الصناعية- صيدا تعديلات كبيرة من وزير الداخلية.. المولات ستفتح أبوابها وتأخير ساعة حظر التجول الحاج حسن عبد الله النقيب (الملقب حسني) في ذمة الله مداهمة شقة في بلدة الغازية .. احباط عمليتي تهريب عملة مزيفة إلى دولتين عربيتين سلحفاة خضراء نافقة في صيدا... البلدية وناشطون يتابعون الحالة زينب عبد الله صوفان (أرملة السيد مهدي صفي الدين) في ذمة الله أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان تشكيلة صيف 2020 عند سولديري زين اليمن - تشكيلة مميزة، وأسعار مميزة جدا - الدولار عنا ب 2000 ل.ل. عنده المالح وعنده الحلو وعن أسعاره ما تسألوا .. CANDY LAND يرحب بكم

الأونروا تعد بحل مسألة "فوضى" توزيع المساعدات بحلول يوم الجمعة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 20 أيار 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، أنه وعلى الرغم من الإجراءات الضخمة والمعقدة التي صاحبت اليومين الأولين لتوزيع المساعدات المالية الطارئة على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، استطاعت بالتعاون مع شركة "بوب فاينانس" تقديم مساعدات مالية لـ 12900 عائلة، على صعيد كل لبنان.

 

وتابعت الأونروا في بيان وصل "قدس برس"، أنها "تسعى مع الشركة المسؤولة عن توزيع الأموال تحسين هذا الرقم في الأيام المقبلة، وإيجاد حلول للصعوبات التي تواجه المستفيدين".

 

وقد عانى المستفيدون خلال اليومين الأولين لعملية التوزيع من مشاكل عديدة، منها: غياب السيولة في كثير من المراكز، وعدم تمكن كثر من المستفيدين سحب أموالهم، بالإضافة لعدم حصول عدد كبير من المستفيدين على أرقام حوالاتهم.

 

كذلك مطالبة عدد من موظفي شركة "بوب فاينانس" للاجئين الفلسطينيين بدفع رسوم لقاء تسهيل معاملاتهم.

 

مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)، محمود الحنفي، علّق على بيان وكالة الأونروا، واصفًا إياه "بغير الواضح ولا يعالج جوهر المشكلة".

 

وقال الحنفي، في حديثه مع "قدس برس": "لدى الأونروا أقسام هامة وقادرة على التخطيط بطريقة أفضل، وكان يمكن وضع خطة أكثر ديناميكية قادرة على توزيع المساعدات المالية بطريقة تلبي احتياجات الناس من جهة وتحفظ كرامتهم من جهة أخرى".

 

وأضاف: "الوكالة وبناء على قرارها، دفعت بالآلاف من اللاجئين وهم المضطرون جدًا للمساعدات المالية إلى الخروج والتجمهر أمام فروع شركة (بوب فاينانس)، دون أن تحسب حساب خطر انتقال عدوى كورونا بينهم، أو أن ثمة مشاكل إجرائية كثيرة سوف تواجههم أو أن السيولة المالية غير متوفرة".

 

وحمّل الحنفي المسؤولية عن هذه الأخطاء، لإدارة وكالة الأونروا، وأقسامها المختلفة، وليس للاجئين الفلسطينيين، "حيث لم يجد اللاجئون من يتابع مشاكلهم الميدانية أو ينظم صفوفهم أو يساعد الكبار في السن والنساء وحتى المعوقين منهم أو حتى من يوزع عليهم الكمامات".

وعدد مشكلتين رئيسيتين تواجه عملية توزيع الأونروا للمساعدات؛ "الأولى متعلقة بقلة فروع شركة (بوب فاينانس) في لبنان مقارنة مع شركات مالية أخرى، بالإضافة لمشكلة ثانية وهي غياب السيولة المالية، بحيث أن عددًا كبيرًا من مراكز الشركة قد أقفل أبوابه لعدم توفر السيولة".

 

الأونروا، بدورها وعدت في بيانها، "تحسين الأوضاع، وإيجاد حلول وترتيبات جديدة بدءًا من يوم الجمعة القادم، وعليه طالبت من "المستفيدين الذين ليس لديهم رقم حوالة عدم الذهاب إلى فروع (بوب فاينانس) إلى حين صدور بيان عن الوكالة يشرح كافة الترتيبات الجديدة".

كذلك دعت، "إلى تحمُل يومين إضافيين على أساس الترتيبات السابقة على أن تبدأ ترتيبات جديدة يوم الجمعة".

 

وأشارت الوكالة، إلى أنها ستعلن عن إجراءات جديدة أيضًا تخصّ تسهيل عملية التواصل بين المستفيدين وموظفي الأونروا، وقالت في بيانها: إنه نتيجة "للضغط الهائل على أرقام الهاتف التي وضعتها الأونروا للمراجعات، لم نستطع الرد على كل الاتصالات وبالتالي توجه بعض المستفيدين إلى فروع (بوب فاينانس) ومعهم مستندات خاطئة أو غير صالحة. ستُعلن الاونروا عن إجراءات تتعلق بهذه المراجعات من شأنها أيضا أن تساهم في حلَ هذه المسألة ويبدأ العمل بها يوم الجمعة".

 

ولليوم الثالث على التوالي تستمر سحوبات المساعدات المالية الطارئة، التي تقدمها وكالة "الأونورا" للاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها في لبنان وللاجئين الفلسطينيين من سوريا المقيمين في لبنان بالإضافة لحالات الشؤون من الفلسطينيين، على أن تستمر هذه العملية حتى الـ 9 من حزيران/يونيو.

 

@ المصدر/ محمد شهابي - قدس برس (اضغط هنا لقراءة الخبر في الموقع الأصلي)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931782238
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة