صيدا سيتي

اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان يلتقي السعودي في صيدا لمتابعة موضوع عمال فرز مكب النفايات معروف سعد...وحلم الثورة والتغيير- بقلم طلال ارقدان‎ التنظيم الناصري والكتلة الوطنية: لحكومة توقف الانهيار السياسي والاقتصادي والمالي القيادة الفلسطينية في عين الحلوة والصليب الأحمر الدولي اتفقا على التنسيق معيشيا وصحيا المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان والمطران حداد واستكمل جولته على القادة الامنيين مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان استقبل رئيسة كتلة المستقبل النائب بهية الحريري على رأس وفد من الكتلة جمعية اعانة الطفل المعوق توزع مساعدات مالية نقدية مقدمة من متبرع كريم على 200 عائلة من الأكثر حاجة في مدينة صيدا دورة تدريبية لتأهيل الشباب وتمكينهم من اكتساب الخبرة للترويج لآليات التمويل الأصغر السعودي حيا روح نائب صيدا ورئيس بلديتها الشهيد المناضل معروف سعد في الذكرى السنوية الـ 46 لإستشهاده الحاج أحمد إسماعيل الكبش في ذمة الله الشهاب في إفتتاح أسبوع الصحافة اللبنانية! رئيس تيار الفجر التقى وفدا من الشباب القومي العربي: دعوات مشبوهة للتدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية وفد تجمع رجال الاعمال في صيدا عرض مع صليبا اجراءات ضبط الاسواق عند فتحها وظيفة شاغرة: مطلوب صيدلي ذات خبرة لصيدلية بمنطقة الشرحبيل Needed: Outdoor Sales Executive مطلوب حدادين وسائقين ومعلمين وعمال واختصاصيين وعاملة مكتب لشركة مقاولات في الجنوب دعوة للمشاركة في مسيرة سيارات في الذكرى 46 لاستشهاد المناضل معروف سعد‎ مطلوب مهندس مدني للعمل في سيراليون / أفريقيا فرن مناقيش السلطان في عبرا - الطريق العام - بيتزا ومعجنات ... معنا أنتم السلطان حسنات الخيرية للتنمية البشرية في صيدا تعلن عن إطلاق مشروع الشتاء الدافىء 2021

يوم إستثنائي في صيدا: إجراءات وقائية تُلامِس "الحجْر الطوعي" في المنازل

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
يوم إستثنائي في صيدا: إجراءات وقائية تُلامِس "الحجْر الطوعي" في المنازل

لامست الاجراءات الطوعية لأبناء مدينة صيدا "الحجر الطوعي" في المنازل، بعدما بلغ "الهلع" ذروته من تفشي فيروس "كورونا" مع ارتفاع عدد الوفيات والمصابين معاً، فعاشت المدينة يوماً "إستثنائياً"، شهدت فيه الشوارع والاسواق حركة خجولة، تحولت الى "شبه مشلولة" بعد الظهر، فيما أعلنت بعض المطاعم إقفالها موقتاً، مع تأمين طلبات "الدليفري" لزبائنها وفق شروط السلامة.

واستنفرت بلدية صيدا لمواجهة التحدي "الفيروسي"، وباشرت فرقها المختصة بحملة تعقيم شملت المساجد والكنائس ومرافق البلدية والأطفائية والحسبة والمخفر وسوق الخضرة والمسلخ والحمامات العامة، على ان تقوم بتعقيم "درابزين" ومقاعد الكورنيش البحري بشكل دوري حيث يرتاده المواطنون للتنزه نهاية كل اسبوع.

وأوضح رئيس البلدية محمد السعودي لـ "نداء الوطن"، ان "هذه الحملة تأتي في اطار درء مخاطر إنتشار كورونا المتزايد، والبلدية اعتمدت خططاً توعوية وتعميم إرشادات رسمية صادرة عن وزارة الصحة ومنظمة اليونسيف والصليب الأحمر، لرفع منسوب الوعي، ولكن تبقى المسؤولية في الدرجة الاولى على المواطن نفسه الذي يتوجب عليه اتخاذ اجراءات وقاية لحماية نفسه اولاً وعائلته ثانياً والمجتمع المحيط به ثالثاً"، مشدداً على ان "التعاون مطلوب على المستوى الفردي والجماعي لتجاوز هذه المرحلة الدقيقة"، وأكد "اتخاذ قرارات بإغلاق الحدائق العامة ومكتبة البلدية والملعب البلدي أمام المواطنين، إضافة الى الأندية الرياضية ودور السينما وصالات الأفراح والمطاعم ومراكز توصيل الأراكيل".

وتتكامل جهود الدوائر الرسمية والبلدية مع المؤسسات الاهلية، حول التوعية من خطورة "الفيروس" وسرعة انتشاره، ودعوة المواطنين الى عدم التجمعات والإلتزام ببيوتهم قدر الإمكان، في وقت باشرت فرق "الاغاثة" ووحدة ادارة الكوارث في الحركة الشبابية للتنمية والسلام، برش سوق صيدا التجاري بالمعقمات"، حيث لاقت الخطوة استحساناً من اصحاب المحال والتجار.

وأكد رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، أن القطاعات التجارية كافة مستنفرة وبالتعاون مع البلدية والإدارات الرسمية، لتطبيق سبل الوقاية، وهو ما يعكس روح العمل الجماعي".
 

وتوسعت دائرة الاجراءات الوقائية لتشمل بشكل خاص المستشفيات والمراكز الطبية في المدينة، على اعتبارها نقطة تلاق بين المرضى والمواطنين والاطباء والممرضين، وباشرت ادارتها سلسلة تدابير لحمايتهم جميعاً التزاماً بتوصيات وزارة الصحة اللبنانية ومنظمة الصحة العالمية.

وأعلنت إدارة كل من مركز "لبيب" الطبي ومستشفى حمود الجامعي ومستشفى الراعي، عن اجراءات وقائية لحماية المرضى والزوار معاً، وتجنباً لانتقال العدوى الى العاملين من اطباء وجهاز تمريضي واداريين وموظفين وعمال، ومنها الطلب الى الزوار التقليل من زيارة أي مريض والامتناع عنها في حال الشعور بـ "رشح - كريب- زكام"، أو صداع أو ارتفاع في درجات الحرارة وسعال و"تعطيس"، وغسل اليدين بالمواد المعقمة عند دخول المركز والخروج منه.

وأصدرت "الهيئة التأسيسية" لنقابة العاملين في مستشفى صيدا الحكومي بياناً طلبت فيه "الاستغناء عن استعمال البصّامة لزوم الدوام والعمل على تعقيم المستشفى يومياً، بمساعدة الجمعيات والبلديات الواقعة في النطاق الجغرافي للمستشفى والالتزام بمدخل وحيد لدخول المستشفى لمراقبة المرضى والزوار وقياس الحرارة لكل الاشخاص قبل الدخول، وضرورة تركيب عوازل زجاجية في الاقسام الادارية والمحاسبة والاستعلامات، وأي مكان آخر على تماس مباشر بالمرضى وذويهم وتقليص أوقات الزيارات وإلغائها اذا امكن، وتنظيم دوام العاملين في المستشفى بالحد الادنى المطلوب لخدمة مرضانا تفاديا لنقل العدوى".

وأصدرت بلدية الغازية بياناً حول الشائعات التي طالت مواطناً عراقياً يسكن في الغازية، أكدت فيه ان هذا المواطن متعاون وهو في الحجر الصحي المنزلي، ويتم التواصل معه بشكل دائم وحالته الصحية مستقرة. بينما بدأت وحدة الشرطة ولجان البلدية في حارة صيدا حملة وقائية شملت رش طرقات البلدة وشوارعها وساحاتها وازقتها وحدائقها وفق خطة تشرف عليها البلدية.

وتطور الازمة الصحية دفع بـ "حراك صيدا" الى إعلان "تعليق تحركاته الاحتجاجية وتجمعاته الشعبية حتى إشعار آخر، للحفاظ على سلامة الجميع، في ظل تقصير السلطة في حماية المواطنين منذ اكتشافه، وتباطئها في اتخاذ الاجراءات والتدابير الوقائية الكافية".

 

@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953173095
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة