صيدا سيتي

​مليار ليرة قسمة 40 ألف عائلة حواجز أمنية في صيدا لقمع المركبات المخالفة المركز التربوي نشر روابط لإعادة مشاهدة الحلقات التلفزيونية لمشروع التعلم عن بعد لليوم بالصور والفيديو: طوابير من السيارات على الحواجز بسبب الاجراءات الجديدة لقوى الامن ماذا حدث لنبعة مجدليون؟ اللجنة الشعبية في صيدا تشارك في توزيع مواد التعقيم على الاهالي للوقاية من فيروس كورونا جمعية المواساة تمدّ يد المساعدة للمحتاجين في صيدا والجوار مبادرة "ربطة خبز يومية... والبلدية تواصل إحصاءها الإلكتروني صدى الغلاء يصدح في بعض السوبرماركت في صيدا .. احتيال غير مباشر وغياب للرقابة "الباعة الجوالون" في صيدا: كفاح في سبيل لقمة العيش "من البيت غنّيت": إبداع فلسطيني "فردي"... وأغنية "جماعية" لفرقة "حنين" في زمن "كورونا" تدابير الوقاية من كورونا... إعادة إقفال سوق السمك (المزاد العلني) في صيدا (فيديو) Christians celebrate Palm Sunday remotely صيداويان من بين العائدين من السعودية .. يخضعان للحجر المنزلي لأسبوعين والبلدية ستتابع 5 من المغتربين عادوا اليوم إلى صيدا وقضائها وهذا ما أظهرته الفحوصات كشافة الفاروق وزعت 640 حصة غذائية لمستحقيها في مدينة صيدا والجوار الكشاف العربي يواصل حملات التعقيم، ويشارك بتوزيع الحصص الصحية السعودي: بلدية صيدا إعتمدت نحو 60 مركزا في صيدا والجوار نقابة المحررين ترجو من الإعلاميين اتخاذ أقصى درجات الحذر والاحتياطات بلدية صيدا تواجه "كورونا" وقائياً واجتماعياً

الرعاية تستضيف محمد حسن صالح للحديث حول واقع التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 19 شباط 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أقامت مؤسسات الرعاية لقاءاً حوارياً للأستاذ محمد حسن صالح رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب حول واقع التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب (تحديات المرحلة المستقبلية) بحضور عدد من التجار ورجال الأعمال وممثلي الهيئات الإقتصادية والتجارية والمهنية وأعضاء المجلس البلدي لمدينة صيدا وذلك يوم الإثنين 17 شباط 2020 في نادي الفوربي الرياضي.

افتتح اللقاء بكلمة للأستاذ هاني أبو زينب رئيس مجلس أمناء مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية الذي تحدث عن أهمية اللقاءات التي تتسم بالحوارات والنقاشات الهادفة والنقد البناء، كما أشار أبو زينب للتقديمات والمساعدات التي تعمل الرعاية على تقديمها للعائلات المتعففة والفقيرة في مدينة صيدا، كما ألمح أبو زينب لحملة "صيدا تنبض بالخير" التي أطلقتها بلدية صيدا وقامت الرعاية بتنفيذها، واستفاد منها 1428 عائلة صيداوية متعففة، ويتم العمل على إعداد برنامج قاعدة بيانات موحد للمدينة تحت إشراف بلدية صيدا.

ثم تحدث صالح عن دور غرفة صيدا والجنوب في تطوير القطاعات الإنتاجية وحماية مصالح العاملين في هذه القطاعات من خلال الدفاع عن قضاياهم وايجاد الحلول لمشاكلهم على المستويين المحلي والخارجي. صالح استعرض عمل الغرفة فقال انها "تعمل بالتنسيق مع كافة الوزارات والادارات الرسمية لخدمة وتنمية الاقتصاد الجنوب وترتبط بعلاقات قوية مع الغرف العربية وهي عضو في"اتحاد الغرف العربية، وغرفة التجارة الدولية وغيرها وتربطها علاقات تنسيق مع البعثات الدبلوماسية في لبنان والمنظمات الدولية، وتجمعها مع العديد منها مشاريع شراكة لتطوير وتنويع نشاطاتها وخدماتها لمصلحة الصناعيين والمصدرين والمستثمرين والتجار ".

وعدد صالح الخدمات التي تقدمها الغرفة وانجازاتها خلال السنوات الماضية وابرزها "تطبيق برامج في مجال الارشاد الزراعي وتدريب المزارعين على تنويع الاصناف الزراعية وادخال الزراعات البديلة وانشاء وتجهيز مختبرات سلامة الغذاء بالتعاون مع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ، وتاسيس حاضنة الاعمال مع الاتحاد الاوروبي، ومختبر" جيل " للتدريب على استخدام التكنولوجيا الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي مع اليونيسف" .

وتحدث صالح عن مشاريع مستقبلية للغرفة من اجل تحفيز الاعمال وتنمية القطاعات الانتاجية وخلق فرص عمل ومنها" احياء عدد من الصناعات التي دمرت مصانعها نتيجة القصف الاسرائيلي ولم يحصل الصناعيون على تعويض مالي يساعد في اعادة انشائها وتجهيزها، تطوير الصناعات الغذائية خاصة صناعة الالبان والاجبان من خلال تنظيم ورش تدريب من قبل خبراء اختصاصيين، تقديم الاستشارات عن الصناعات التحويلية الواعدة في منطقة الجنوب ، خلق نظام لمساعدة اصحاب المؤسسات الصغيرة لمن ليس لديهم ضمانات للحصول قروض من خلال آليات تمويل جديدة وبشروط ميسرة".

ثم اجاب صالح على أسئلة ومداخلات عدد من الحاضرين والتي تناولت واقع القطاعات الصناعية والتجارية والزراعية في المنطقة والمشكلات والصعوبات التي تواجهها . فأكد صالح ان غرفة صيدا والجنوب تضع نصب عينيها ضرورة النهوض بهذه القطاعات مع الأخذ بعين الاعتبار الكثير من العوامل التي باتت تؤثر على كل قطاع وايجاد الحلول لمشاكلها ، متوقفاً عند مشكلة انحسار المساحات الزراعية على الساحل امام التمدد العمراني وارتفاع كلفة الزراعة في المناطق الجبلية ، وتراجع بعض الزراعات واهمية التوجه الى زراعات بديلة اقل كلفة ولها فرص افضل لتصريف الإنتاج الذي قال ان الغرفة لا تألوا جهدا في ايجاد وتأمين اسواق خارجية له.

 

واشار صالح الى غرفة صيدا والجنوب بصدد البدء بلقاءات وورش عمل مع مختلف القطاعات الانتاجية ولا سيما المؤسسات الصناعية والحرفية التي تعاني تحت وطأة الأزمة الراهنة لنرى كيف يمكن مساعدتهم على الخروج من هذه الأزمة وكيف يمكن تنمية كل قطاع منها .

وردا على سؤال حول سبب عدم انشاء مدينة صناعية جديدة ومتطورة اشار صالح الى ان الغرفة اشتغلت طيلة خمس سنوات على هذا الموضوع في اكثر من منطقة لكنها واجهت صعوبات في تحقيقه .

وفيما يتعلق بالقطاع التجاري شدد صالح على ضرورة دعم وتطوير هذا القطاع بشكل يمكنه من الصمود ومن ثم النهوض مجدداً . واكد في الوقت نفسه على اهمية تعزيز القطاع السياحي خاصة في صيدا لما تملك من مقومات تاريخية وتراثية يمكن ان يساهم تفعيل النشاط السياحي فيها وتشجيع الحرف التراثية برفد الاقتصاد معتبرا ان صيدا اكثر بلد غنية بمقوماتها السياحية ومنوهاً بما قامت به بلدية صيدا قبل هذه الأزمة من تنشيط للحركة السياحية فيها .

كما جرى التطرق الى موضوع التلوث الصناعي لمياه الليطاني ودور غرفة صيدا والجنوب في معالجته او الحد منه ، فأشار صالح الى ان الغرفة سبق واقترحت حلولاً عملية لهذا الموضوع منها ان يكون هناك محطات تكرير لما ينتج عن المصانع من ملوثات .

@ المصدر/ إعلام الرعاية


دلالات : الرعاية
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927723465
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة