صيدا سيتي

ليلاً .. الجيش يقفل طريق الأولي صيدا بالإتجاهين تنفيذا لقرار منع التجو الحجر في صيدا القديمة... على أنغام كلارينيت طارق بشاشة حمولة بيك أب من الفاكهة والخضار من ابن حارة صيدا الحاج أحمد صالح إلى أهالي مخيم عين الحلوة وصيدا صيدا: الأهالي عاجزون عن دفع الأقساط وصرخة معلّمين... كرامة المعلم من كرامة وطن Sidon's fishermen head to the sea to escape coronavirus ليلاً: الجيش يقفل مدخل صيدا الشرقي إجراءات وقائية في سوق السمك .. صيّادو الأسماك "إلى العمل"! مستشفى صيدا الحكومي: 6 غرف لعزل المرضى و8 غرف عناية و8 غرف عادية .. فهل تصل التجهيزات المطلوبة لقسم الكورونا؟ هيئة العمل الفلسطيني: للالتزام بتوجيهات وارشادات وزارة الصحة والجهات المعنية توصيات لجنة الطوارئ في حارة صيدا لتفعيل الاجراءات وتطويرها في مكافحة الفيروس خروق للتعبئة العامة والحجر المنزليّ في صيدا... كأنّ شيئاً لم يكن! لمتابعة الحساب الرسمي لصندوق الضمان لمعرفة كيفية عمل المكاتب زيتونة توزع ثمانين حصة غذائية لعائلات متعففة بعين الحلوة المكتب الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري: لتأمين عودة الطلاب المغتربين إلى لبنان مساعدات بلدية صيدا ستكون جاهزة للتوزيع الأسبوع القادم بحر صيدا وأسماكه .. عصيّان على "الكورونا"! البزري يأسف للخروقات الكثيفة التي شهدتها مدينة صيدا داعياً للإسراع في تنفيذ الدعم الإجتماعي لصمود المواطنين "عطر" الزهر يتسلل إلى أنوف الصيداويين رغماً عن انف الكورونا! أمن فرعي "معقم" جنوباً: منع اغلاق الطرق والتشدد بالتعبئة العامة! صيدا: توقيف صراف مخالف وختم محله بالشمع الأحمر!

"روبن هود" العكاري.. جاء من استراليا ليسدد ديون القرية ثم سافر!

لبنانيات - الإثنين 17 شباط 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
"روبن هود" العكاري.. جاء من استراليا ليسدد ديون القرية ثم سافر!
جاء من مدينة إغترابه في إستراليا، وقضى حوالي عشرين ساعة حتى وصل إلى بلدته في عكار ليلاً، دون أن يُعلم أحد مسبقاً بمجيئه، كما جرت العادة. في الصباح الباكر جال على محلات السمانة في البلدة طالباً حسابات أهل البلدة المدينين لديهم، وقام بتسديدها دون الخوض بتفاصيلها، مشدداً على إستمرار التعامل العائلي مع أهالي البلدة في هذه الظروف المعيشية الصعبة.
 وكذلك فعل مع اللحامين ، حيث سدد ديون الأهالي لديهم، ليستطيعوا الإستمرار في توفير حاجياتهم اليومية. ولم ينسَ الصيدليات، على قلتها في الضيعة، فدفع ديون الأهالي المستدينين للحصول على أدويتهم، مطالباً من أصحاب الصيدليات الإستمرار في توفير الأدوية لهم بضمانته الشخصية.
 أمضى «روبن هود» عكار ليلته بجانب والدته العجوز، وفي الصباح الباكر توجه إلى المطار موصياً إخوته بإبقاء مبادرته بعيدة عن الإعلام، وعدم ذيوع نتائج زيارته قبل مغادرته عائداً إلى وطنه الإغترابي!
 وما زال صاحب هذه الرواية يتكتم على هوية «روبن هود» العكاري، وإسم بلدته إحتراماً لإرادته، حتى لا يخسر ثوابه عند رب العالمين، ولا يُسيء أحد تفسير الدوافع الإنسانية لمبادرته، ويقذف بها في وحول السياسة المحلية الوسخة !
 الواقع أن الأزمة المعيشية الخانقة التي تلف أعناق الآلاف من العائلات اللبنانية، كشفت عن حالات من التكافل والتضامن الإجتماعي بين اللبنانيين، تدحض كل الإنطباعات السابقة والمغرضة، عن التباعد الإجتماعي والثقافي المزعوم، الذي يفصل بين اللبنانيين، سواء على أرض الوطن، أم في بلدان الإغتراب.
في الداخل تشكلت اللجان الأهلية في مختلف المناطق، وجمعت المساعدات العينية والمالية، وتقوم بتوزيعها على العائلات المتعثرة في محيطها، وفي المناطق الأخرى. وفي بلدان الإغتراب وحدت اللجان الوطنية لجمع المساعدات بين اللبنانيين، على إختلاف طوائفهم وأحزابهم، وجمعوا التبرعات المالية والحاجيات العينية، وأرسلوها إلى زملائهم في الحراك، وفي الجمعيات الناشطة في توزيع المساعدات، لتساهم في تخفيف معاناة العائلات المتعثرة.
 «روبن هود» عكار، وأمثاله في لبنان والمهجر، يتحسسون مع واقع أهاليهم في الأزمة المعيشية الضارية، على أن يُصاب المسؤولون بالأنفلونزا اللبنانية الجديدة وإسمها : الإحساس بوجع الناس !
@ المصدر/ اللواء

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927338273
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة