صيدا سيتي

"نبع" تواصل توزيع مساعداتها على العائلات في المخيمات الفلسطينية في منطقتي صيدا وصور بعد ان لامس 2500 ليرة... ما هو سعر صرف الدولار نهاية الاسبوع؟ تردي الاوضاع المعيشية في المخيمات .. الدخل اليومي لآلاف العائلات لا يتجاوز الدولارين صيدا: مسيرة غضب و"واجبات قوى انفاذ القانون" في ساحة الثورة عودة الحرارة بين "الجماعة" و"التنظيم" دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً وهاب دعا الثوار للتضامن مع المسجونين الإسلاميين: لا أفهم سبب تأخير قانون العفو صيدا: "مركز الملك سلمان" يغمر مئات العائلات بالدفء والخير اللجان الشعبية تلتقي قاطع السكة الجنوبي - الحسبة أسامة سعد يستقبل السفير الكوبي في لبنان "الكسندر موراغا" على رأس وفد من السفارة أبناء الرعاية في جولة معرفية في مركز Bee Skills الأوضاع المعيشية المتردية والانهيار الاقتصادي والمالي محور اللقاء بين أسامة سعد ووفد من الاتحاد البيروتي "المواساة" تواكب الأزمة المعيشية بعمل إغاثي أسامة سعد يستقبل رئيس رابطة الأطباء العرب في المانيا على رأس وفد طبي مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان مطلوب مندوب أو مندوبة في مجال بيع وتسويق أدوية ومعدات وأدوات طبية لطب الأسنان سرعتنا زادت وسعرنا واقف ورح نوفر عليك .. إدفع 50 ألف واحصل على 3 أشهر مجاناً دعوة لحضور ندوة فكرية سياسية حول: "صفقة القرن" في قاعة بلدية صيدا عرض خاص لطلاب الشهادات الرسمية من معهد Saida Learning Center روضة جمعية رعاية الطفولة والأمومة تعلن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021

مُضاد الـH1N1 «يعود» إلى السوق اليوم

لبنانيات - الثلاثاء 28 كانون ثاني 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مُضاد الـH1N1 «يعود» إلى السوق اليوم
يتوقّع أن يتوافر في الصيدليات، بدءاً من اليوم، الدواء المُضاد لفيروس H1N1 بعد انقطاعه في السوق منذ نحو أسبوعين.

مصادر في وزارة الصحة ونقابة الصيادلة عزت الانقطاع الى «الإقبال غير المسبوق على الدواء»، ما أدّى إلى عدم القدرة على تلبية حجم الطلب. ووفق نقيب الصيادلة غسان الأمين، فإنها «المرة الأولى التي يكون فيها الطلب على الدواء بهذا الحجم، رغم توافره في الأسواق منذ سنوات»، فيما أشارت مصادر الوزارة الى «ما يُشبه حالة هلع خفيفة سادت بين اللبنانيين من الإصابة بهذه الإنفلونزا، علماً بأنّها أصبحت منذ عام 2010 جزءاً من الإنفلونزا الموسمية».
وبحسب مصلحة الطب الوقائي والأوبئة، تنتج الإنفلونزا الموسمية عن فيروسات متوقع ظهورها، تشمل عوارضها عادة: الحمى، العوارض التنفسية الحادة مثل السعال وآلام الحنجرة، آلام في العضلات مع تقيّؤ وإسهال أحياناً. وينتقل الفيروس عبر الجهاز التنفسي من خلال السعال والعطس واللعاب بطريقة مباشرة، أو بطريقة غير مباشرة عبر تلوث اليدين عن طريق المصافحة أو لمس حاجيات المريض.
وبما أنّ الدواء المُضاد للفيروس (flumivir، tamiflu، oseltamivir) يجب تناوله فقط بوصفة طبية، فإنّ الإقبال الكبير عليه يطرح تساؤلات حول «إفراط» الأطباء في وصفه، «علماً بأنه يوصف لذوي المناعة الضعيفة وللأطفال والحوامل وكبار السن، ولا حاجة له للمرضى الشباب مثلاً»، بحسب الأمين، مُشيراً إلى أن موزّع الدواء سيبدأ اليوم توزيع كميات كبيرة على الصيدليات لتدارك انقطاعه.

يُشار إلى أن وزارة الصحة ذكّرت منذ يومين بإرشادات الوقاية من الإنفلونزا والأمراض التنفسية الحادة تتعلّق بغسل اليدين المتكرر بالماء والصابون، خصوصاً بعد السعال والعطس وملامسة الأسطح والأدوات الملوثة، وتجنب مخالطة مصابين بالعدوى، والبقاء في المنزل عند الشعور بعوارض الإنفلونزا، خصوصاً لأطفال الحضانات وتلاميذ المدارس، والحدّ من العادات التي تساعد على نقل العدوى مثل المصافحة والتقبيل، والحفاظ على الغذاء الصحي المتوازن، والإكثار من تناول السوائل الدافئة والفواكه الغنية بالفيتامين «سي»، والحفاظ على النظافة العامة، ولا سيما في دور الحضانة والمدارس.

@ المصدر/ الأخبار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924704973
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة