صيدا سيتي

Ottoman hammam in Sidon revived through art حاصرته النيران ولم يقوَ أحدٌ على إنقاذه... خسارة المحامي جورج سليمان لا تعوّض الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!! تأجيل الامتحانات الرسمية للامتياز الفني والمشرف المهني الى 9 تشرين الثاني لجنة التربية تابعت مع مؤسسات دولية كيفية دعم القطاع التربوي في لبنان إقفال المدرسة العمانية النموذجية الرسمية في صيدا لأيام بسبب إصابة موظفة بكورونا " REVIVAL" في حمام الجديد..إحياء لمعلم تراثي..لمدينة ..لوطن يتوق للحياة! البزري يدعو للإسراع في تشكيل حكومة تُرضي طموحات اللبنانيين ومطالب الثورة حسن بحث مع الصمدي في تجهيز 3 أقسام بمستشفى صيدا الحكومي لاستقبال مرضى كورونا اتحاد عمال فلسطين يزور أسامة سعد ويقدم له شهادة عربون وفاء وتقدير لمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية البزري: وضع الكورونا في صيدا ومحيطها حرج ونحتاج للجنة طوارئ صحية جديدة مطلوب عاملة منزلية أجنبية للإهتمام بمنزل عائلة مؤلفة من أربعة أفراد مطلوب عاملة منزلية أجنبية للإهتمام بمنزل عائلة مؤلفة من أربعة أفراد الجيش أعلن الحاجة لتطويع تلامذة ضباط إعادة إقفال بلدات في قضاء صيدا وأخرى أضيفت إلى القرار اقفال الدائرة التربوية وتعقيم فرع تعاونية الموظفين في سرايا صيدا اثر اصابتين بالفيروس الجماعة الاسلامية في صيدا تنظم مسيرة سيارات ضمن فعاليات "لبيك يا رسول الله" مطلوب حدادين فرنجي + سائقين معدات ثقيلة + معلمين عمال باطون لشركة مقاولات في الجنوب مطلوب حدادين فرنجي + سائقين معدات ثقيلة + معلمين عمال باطون لشركة مقاولات في الجنوب هل يتوقف مستشفى صيدا الحكومي عن استقبال مرضى "كورونا" بداية تشرين الثاني؟

الشهاب وملامح الزمن؟

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الإثنين 20 كانون ثاني 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كل إنسان يعلم علم اليقين أنه سينأى يوماً – ما – عن أهله و إخوانه، و يعلم علم اليقين أنه إذا وجُد اليوم بينهم فلربما وجد نفسه في الغد وحيداً لا تقع عينه على أحد منهم و مع ذلك تراه لاهياً، غافلاً، لا يعَّد العدَّة لغده، و متى إستطاع الإنسان أن يقاوم الأيام و يقف في وجه الزمان؟..

لقد خلق الإنسان ضعيفاً يغالب الأيام فتغلبه؟ و مهمَّا بلغ من قوة فالتراب يملأ عينيه؟ و مهَّما يعظم بماله و سمو جاهه صغير أمام هذه القوة الماثلة في الكون؟..  

و( هل هو إلاَّ لحم ودم ) ؟..

فما هذه الأيام؟ تفعل بنا ما تشاء؟ لا ندرك لها كنهاً؟ ولا نقف لها على حقيقة؟ و (ماذا نحن جاعلين غايتنا؟ و علام يجري سعينا)؟..

الزمن يدور، و طاحونته لا تهدأ؟ تجعل كل شيء تراباً جامداً – بل – حفنات من التراب ليست معطَّرة، و لا نديَّة؟..

و بين خطرات الزمان؟ و على جناح الصبا! و على أجنحة الخريف العاتيَّة؟ و على أجنحة الضباب الكثيف؟ و على آخر شعاع من أشعة الشمس المحتضرة؟ يخرج الواحد منها وحيداً؟..

و ها أنا أنظر في تلك اللحظة إلى العالم الممتدَّ أمامي.. إلى مسافات شاسعة، فأراه أصغر من حفرة القبر؟ و أنظر إلى الباخرة الكبيرة ما بين الشاطئ في صيدا و (الزيرة) فأراها أصغر من سمك البحر؟ و أنظر إلى غرفة مكتبي و هي صغيرة ضيقة فأراها أوسع من العالم كله؟! ثم أرجع إليها.. و أفتش في أنحائها الواسعة فأجد فيها صُور الرفاق! أشعر أنني و إياهم في دار واحدة، و كما سبق يرى كل منَّا الآخر في الصباح و المساء، و في الليل و النهار، لا أفكر أن هناك شيئاً أسمه البُعد؟ يا له من بُعد؟؟ يسيطر أحياناً على النفوس القوية فيضعفها، و يلمس النفوس الضعيفة فيذيبها؟...

أما قلبي –  وحده – أجده أقوى و أمتن من الصخر، يصمد و يعجز عنه البُعد، و يقّر بعجزه؟..

فالقلب على طبعه المحب يغلبه على الدوام الماضي في الزمن الجميل حيث يجد فيه الجناب الرحيبا! و قد أتبعه الشهاب (اليوم) بعطره! و العطر من ورد حقيقي – بلدي – و ليس غريبا؟!... 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942735521
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة