صيدا سيتي

أسامة سعد يلتقي وفداً من حزب الكتلة الوطنية برئاسة بيار عيسى دورة تدريبية حول العنف القائم على النوع الاجتماعي في المواساة الحاج محمد أحمد المجذوب في ذمة الله قائمقامية جزين: نتائج الPCR سلبية ولن نتوانى عن ملاحقة المخالفين حركة ناشطة في صيدا مع استمرار التدابير الوقائية بمتابعة من الحريري .. وزني وقّع صرف مساهمات مالية للمدارس المجانية هل تبحث عن شقة مناسبة لمشروعك في موقع مميز في وسط صيدا؟! تقديمات "أهلنا" خلال شهر رمضان المبارك للعائلات الأكثر تضرراً من تداعيات "كورونا" والأزمة الاقتصادية بهية الحريري قدمت التعازي لعائلة الإعلامي الراحل غسان حبال: خسارة كبيرة لي ولصيدا وللصحافة اللبنانية ولأسرة "المستقبل" المضمونون يواجهون مشكلة في تقديم الأدوية: مذكرة الحلّ قريباً "السياحة" في صيدا مُعلّقة حتى إشعار آخر والناس تزداد شكواهم من الفقر والجوع مشاريع قوانين لإعفاء المدارس من الاشتراكات .. هل يسمح تعليق المهل للمدارس ــ الدكاكين برفع لوائح بتلامذة جدد؟ المربي الفاضل عبد الله أحمد اللبابيدي في ذمة الله سرقات غريبة في صيدا (النهار) هل أودعك أم أستقبل رحيلك؟ الأمن العام: نُعلِم المواطنين والرعايا في لبنان عن معاودة العمل باستقبال طلبات معاملاتهم حسن يوافق على فتح الحضانات في 8 حزيران بنسبة 25% من قدرتها الإستيعابية قوى الأمن: الخبر المتداول حول صرف 400 ألف ليرة لكل مواطن عارٍ عن الصحة نقابة عمال ومستخدمي كهرباء لبنان: لاشراكنا بالقانون الخاص بتنظيم القطاع بلدية برجا: الحالات المثبتة مخبريا 6 بعد تسجيل 3 اصابات جديدة

الشهاب في الإنتفاضة! والإستقلال في الخطاب!!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 27 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب في الإنتفاضة! والإستقلال في الخطاب!!

يخال لي أيها الشباب و الشابات في ساعات التأملات الفكرية أن إنتفاضتكم الحاليّة ما هي إلاَّ وحي من روح الإستقلال! و أنتم تهتفون (كلنا للوطن)! و الوطن ينصت لكم ليسمع قسمكم الحازم بجدَّ! الرصين بحكمة و ثبات!...

فسيروا أيها الشباب و الشابات في الإنتفاضة كما تسيرون في ذكرى الإستقلال! رافعين علم الوطن بشرفٍ عظيم! ملتفين حوله بشرف عالٍ! و إلى شرف كبير في إنتفاضتكم التي تنطلق بمبدأ الإستقلال! بإعلان، فتأكيد، فتكرار، إلى حد أن نضحي جميعاً في سبيل إنتفاضتكم الحياة كاملة و إلى منتهاها في مواجهة الظلم القاسي من (الحرمان الشرس والحرمان المفترس) الضارب في البلاد؟...

تلك الحالة - قديمة و جديدة - خطيرة و محزنة و هي في الواقع نتيجة الفساد الذي نعيش فيه و متفشياً في الوطن من ركون البعض إليه في اللامسؤولية؟ و قد غلبت عليهم الأنانية و حب الذات في إزدياد الثروات؟.. فصاروا لا يبقون على شيء، و لا يبقى ما هو جدير بالإهتمام إلا نفوسهم الصغيرة؟ يعرضونها في المناسبات؟ و المجتمعات؟ يحاولون أن يهدموا الحقائق؟ دون أن يلجأوا إلى ضمائرهم الالهية الطاهرة؟؟ و هم ينظرون الى الشباب و الشابات في انتفاضتهم الاستقلاية الكبرى!... و يقولون و ما أبسط ما يقولون أن تجمعات الشوارع لا حكم فيها؟ و الشوارع اللبنانية بالأمس هزت العالم في العرض المدني الإستقلالي! حتى قال مسيو دي ليو برالسي و هو منسق إجتماعات باريس 1 و باريس 2 و ... و ترجمة (إن فرنسا تنظر بكثير من الحب و الإعجاب بوحدة العيش المشترك للشعب اللبناني و تزاحمه في الشوارع مطالباً بالإصلاحات... إنه لشعب جريء و شجاع و محب جداً و هذه صورة جديدة  لنا) و كذلك الإتحاد الاوروبي الذي يتابع مسيرة الإنتفاضة بدقة بالغة معلقاً و ترجمة (ان التماذج الروحي للشعب اللبناني كما نراه في الشوارع و الساحات حيث لا دافع لهم سوى الضرورة الإنسانية يليها الإهتمام بشؤونهم الداخلية و المحافظة على حقوقهم المقدسة.. و إنه لشعب عظيم كما نلفت أنظار العالم إلى هذا الشعب كم هو رائع)!

نعم! الإنتفاضة اللبنانية هي ثورة بيضاء في أوسع معاني الإنتفاضة! فهي مصدر الوحي للحركات الشعبية! و حركات الاصلاح! وليس أبلغ ما نشاهده في شوارع لبنان! و ليس أوقع ما في نفس اللبناني من أن يرى شعوره في التضامن الشعبي من أنه لبناني يذكر لدى العالم!

فالإنتفاضة و الإستقلال روح واحدة مهما تباينت في صفحات التاريخ، و الإنتفاضة ما هي إلاَّ حركة من حركات هذه الروح تستمر في تطورها لصون الإستقلال!...  

و لا يكفي أن يعترف العالم بالإستقلال بل يجب أن نصونه في الداخل ليكون خير الوطن سنداً لنفسه!..

و اذا كان شعارنا في الإستقلال أن الحق قوة! فليكن شعارنا في الإنتفاضة أن القوة حق!! فالحق  نور يضيء فيتوهج! و القوة  نار تلهب فتتأجج!..

@ المصدر/ بقلم منح شهاب


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931917424
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة