صيدا سيتي

تحويل مصري يعمل في صيدا إلى مستشفى الحريري للتأكد من حالته من أجواء صيدا اليوم بعدسة محمد عماد أبو شامة تعميم حول احتساب ساعات متعاقدي المواد الإجرائية قداديس وصلوات في كنائس صيدا على نية الشفاء من الفيروس موسم قطاف زهر الليمون بدأ في مغدوشة... قواعد تراعي تجنُّب كورونا بمسعى من بهية الحريري إعادة فتح سوق السمك في صيدا مع الإلتزام بالتدابير الوقائية اللقاء الوطني الصيداوي يناشد المؤجرين مؤسسات وأفرادا مصدر مسؤول في تيار المستقبل في صيدا: محاولات البعض تسجيل نقاط والمزايدة لن تنجح أسامة سعد على تويتر: الوباء شأن العلماء... الطغاة شأن الثوار...‎ الدكتور بسام حمود يشارك في اطلاق حملة "خليك بالبيت" في صيدا مقتل شاب في عين الحلوة اثر اطلاق نار المتحدثة بإسم الأونروا بلبنان: لا وجود لكورونا بين الفلسطينيين مجذوب: سنوضح في الأيام المقبلة سيناريوهات العام الدراسي وتفاصيل الامتحانات الرسمية الحياة على حالها في صيدا... حركة خجولة نهاراً ومعدومة ليلاً (صور) "ويك آند" عاصف ..فاستعدوا! توزيع بيض ودجاج ضمن حملة "لقمة هنية 2"‎ لجنة الطوارىء المركزية الفلسطينية: علينا التعامل مع كورونا بجدية للبيع شقة في منطقة عبرا - اليسوعية - بناية شماس ونسب للبيع شقة في منطقة عبرا - اليسوعية - بناية شماس ونسب رسالة الى معلمات أطفالي العزيزات

المرأة ... ثورة (بقلم سهى أحمد خيزران)

أقلام صيداوية - الإثنين 25 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم سهى أحمد خيزران: 

يضع المجتمع أغلب النساء ومنذ الولادة امام خيارات محددة سلفا واطارات صممت خصيصا لتتلائم مع ما يرتضيه.

 هناك من النساء من يستسلمن لرغبة المجتمع وواقعهن..

في المقابل هناك من يقاتلن ببسالة رفضاً للتأقلم مع تلك الخيارات المحددة سلفاً.

 من هذا المنطلق نستطيع القول ان هناك غريزة خفية عند الكثير من النساء وهي غريزة الحرية والنضال والمقاومة، تبدأ من نضالها مع محيطها الداخلي وصولا الى الثورة على السلطات السياسية والاجتماعية المستبدة والظالمة والقامعة .

أعادت الثورات الجارية حاليا على الارض وبدون استثناء لمكان معين او بلد محدد، طرح موقع المرأة ودورها في هذه الثورات او الحراك بشكل جدي وكبير.

لحظات تغييرية فرضت نفسها وجعلت النساء يشاركن في المظاهرات والتحركات بشكل واسع وكثيف ومن كافة الفئات العمرية، كمشاركة الامهات، وربات المنازل، وكذلك العاملات في مختلف ميادين العمل ( العدد الكبير من الاعلاميات المنتشرات في كافة ساحات الثورة اللبنانية ) ، مما جعل الانظار تتجه الى المرأة وقدرتها على اثبات وجودها في مختلف الساحات واصرارها على ممارسة دورها ونيل حريتها واثبات وجودها، ورفع الصوت عاليا للمطالبة بحقوقها، كسرت بحراكها هذا حاجز الخوف الذي كان قائما بينها وبين استعدادها للتواجد والمشاركة بقوة في حراك الشارع ، كما انها استطاعت تغيير الصورة النمطية التي عاشت بها لسنوات طويلة.

النظام المجتمعي الذكوري الذي فرضه المجتمع على المرأة، جعلها في حالة غليان مستمرة وجعل منها انسانة ترفض علاقة الهيمنة الاجتماعية على مختلف مستوياتها ، أب، أخ ، زوج ، إبن واحيانا كثيرة رب العمل. لم تجد النساء ساحة اكبر من ساحة الثورة للانتفاض والمطالبة بحقوقهن واثبات وجودهن الى جانب الرجل لمساندته وحمايته في بعض الاحيان . كما يُعتبر الانتفاض من اجل الحرية والكرامة واسترداد الحقوق وضد الاستبداد وسياسة الافقار والارهاب، عمل تحرري وتعبير عن تطلع ديمقراطي وهذا ما تعيشه الساحة اللبنانية وكافة الساحات العربية، هذه اللحظات الثورية اعادت الامل بان هذه المطالب ممكن تحقيقها .

اذا اردت ان تعرف رقي أمة ما.... فانظر الى نسائها ، مقولة صحيحة تدل على مدى تأثير المرأة في حركة المجتمع، كذلك للمرأة دور فعال في تحريك الرأي العام وقيادة الثورات، وقد ظهر هذا الدور منذ زمن بعيد وفي العديد من الدول من خلال بروز اسماء نسائية عديدة قمن بقيادة ثورات في بلادهن وادت الى سقوط انظمة :

في منتصف القرن السابع عشر شاركت المرأة البريطانية بقوة في الثورة الانكليزية

1871 شاركت المرأة الفرنسية بدور هام للغاية في الانتفاضة التي ادت في نهاية المطاف الى ظهور" كومونة باريس " او الثورة الفرنسية الرابعة .

1936 ثورة العمال في اسبانيا قادتها النساء اللواتي كنا يتدربن مع مليشيات الرجال ويقاتلون الى جوارهم على الخطوط الامامية .

1917 حين اعلنت عاملات النسيج في روسيا  الاضراب عن العمل غير آبهات بالتحذيرات، وبعد اقل من ساعات انطلقت مظاهرة نسائية نحو مجلس الدوما البلدي للمطالبة بالخبز، فالعاملات هن من اطلقن شرارة الثورة الروسية وبعد ذلك اصبحن جزءا مكونا من الثورة ذاتها، كانت النساء الاشجع وأشد عزما على مناشدة الجيوش على التمرد ورفض اوامر قادتهم ودعوتهم الى الانضمام الى صفوف الثوار  واستطاعت المرأة كسب ولاء الجنود للاطاحة باشد الطغاة وحشية في اوروبا باسرها، قيصر روسيا .

1955 ، السيدة " روزا باركس" ذات البشرة السمراء ، مقيمة في امريكا، رفضت التخلي عن مقعدها في الحافلة من اجل رجل ابيض، مما ادى الى تغريمها 15$ جراء التعدي على حقوق الغير، من هنا انطلقت شرارة ثورة السود في اميركا مطالبين بحقوقهم ومساواتهم مع البيض، وصولا الى الغاء الفصل العنصري في الحافلات الاميركية .

1978 ، لا يمكن نسيان " دلال مغربي " بطلة و قائدة من فلسطين، قادت عملية فدائية ضد حافلة جنود في فلسطين المحتلة .

ثورة في عالم التصوير الفوتوغرافي، قادتها الفلسطينية كريمة عبود والتي انشئت اول ستديو تصوير في بيتها واصبحت اول امرأة في عصرها تتقن فن التصوير بعد ان كانت هذه المهنة محصورة بالرجال .

2011 ، تزعمت المرأة التونسية الاحتجاجات واستمرت حتى سقوط حكومة زين العادين بن علي

2011 ، شاركت المرأة المصرية  بقوة في المظاهرات الحاشدة كذلك تم رفع العديد من الشعارات التي تعبر عن حقوقهن .

2011، لمع العديد من اسماء النساء اليمنيات الناشطة في مجال الثورة واللواتي اصبحن اليوم من ابرز المدافعات عن حقوق الانسان وحقوق المرأة في اليمن .

في لبنان، تصدرت المرأة المشهد الاعلامي اللبناني من خلال قيادة التحركات في الشارع او قيادة الهتافات وتغطية التحركات اعلاميا وهذا ما يعتبر نتاج لتراكمات النضال النسوي للمرأة اللبنانية على مر السنين وصولا الى اطلاق شعار (الثورة أنثى )، وايضا تعديل او اضافة كلمة  "النساء" في مقطع من النشيد الوطني اللبناني ليصبح (سهلنا والجبل منبت للنساء والرجال ) .انتفضت المرأة بقوة ونزلت الى الشارع للمطالبة بحقوقها، حقها بالحضانة، منح الجنسية لاولادها، محاربة التمييز الجنسي، الوقوف بوجه المحاكم  الشرعية، اقرار قوانين تحمي المرأة وتكفل حقوقها الاجتماعية والاقتصادية وتحظى بظروف حياتية افضل .

تصرفت النساء باعتبارهن مواطنات كاملات الصفة، لهن نفس حقوق الرجل وعليهن نفس واجبات الرجل.. كانت النساء في الساحات تقف الى جنب الرجل، كذلك شكلت النساء درع بشري بين المتظاهرين والقوى الامنية للمحافظة على سلمية الثورة وحماية المتظاهرين من الرجال .

من المهم تثقيف جيل المستقبل حول اهمية المواطنة ومفهومها وتأدية الواجب نحو الوطن وكيفية حب الوطن يجب ان تكون من اولى اهتمامات المجتمع والتاكيد على ضرورة ادخال مادة المواطنة في المنهج الدراسي من اجل بناء مجتمع سليم قائم على حب الاوطان .

الحضارة انثى والثقافة أنثى واللغة والقصيدة أنثى والشجرة أنثى ............والثورة أنثى " نزار قباني "


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927234729
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة