صيدا سيتي

بيان توضيحي حول إصابة عامل في إحدى محطات الوقود في صيدا بـ كورونا دعوة لحضور دورة علمية مميزة لطلبة العلم الشرعي ناشطون في "حراك صيدا" نظموا وقفة احتجاجية في ساحة ايليا اشكال في مجدليون تخلله اطلاق نار تحرك احتجاجي أمام شركة كهرباء صيدا السعودي بحث مع رئيس مؤسسة مياه الجنوب وسيم ضاهر بتأمين احتياجات صيدا من المياه السفير التونسي محمد كريم بودالي في لقاء وداعي بضيافة علي محمود العبد الله بهية الحريري عقدت لقاءاً تشاوريا مع وفد زراعي من البقاع وعكار حول تحديات القطاع وسبل تفعيله وتنشيطه ثانوية حسام الدين الحريري احتفلت بتخريج دفعة 2020 من طلابها بهية الحريري تشاورت مع شبكة صيدا المدرسية بالتحضيرات للعام الدراسي المقبل والتعايش مع كورونا بدعم من برنامج ENI CBC MED غرفة صيدا والجنوب تطلق دعوة لاختيار 25 من رواد الاعمال الطموحين الحاج يحيى زكريا مستو في ذمة الله نساء صيدا في مقدّمة المناضلات للاستقلال حدث في صيدا LUNA CAFE خدمتنا ممتازة ليل نهار وأسعارنا ما بتتأثر بطلوع الدولار حمّود: الحكومة فشلت في حل الأزمة والأولى بها أن تستقيل هل يشكل تقارب "فتح"- "حماس" مفاجأة الثلاثاء... وفتح ستدفع رواتب عناصرها خلال ايام الحاج أحمد مصطفى ظاهر في ذمة الله الحاجة مريم يوسف ناصر (أرملة سعد الدين القرص) في ذمة الله للبيع عقار أرض في بتدين اللقش مطل على سد بسري قضاء جزين

لا "خلايا نائمة" أو "ذئاب منفردة".. وهذا ما فعله الجيش

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
لا "خلايا نائمة" أو "ذئاب منفردة".. وهذا ما فعله الجيش

بإستثناء ما رصدته الأجهزة الأمنية من عمليات فرار بعض المطلوبين من العدالة في ملفات مختلفة من مخيم عين الحلوة إلى خارج لبنان، لم يُسجّل أي حادث أمني يُصنف في خانة الإرهاب، على رغم إنشغال القوى الأمنية من جيش وقوى أمن داخلي، من حين إلى آخر، بفتح الطرقات التي يقفلها المتظاهرون في مختلف المناطق اللبنانية، مع إبقاء العين ساهرة، وبالأخصّ من قبل مديرية المخابرات في الجيش وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، للحؤول دون إستغلال بعض المصطادين في المياه  العكرة الأوضاع التي يعيشها لبنان في ظل الإعتصامات الإحتجاجية لتنفيذ بعض الأعمال المخّلة بالأمن.

وفي رأي بعض المراقبين أن عدم ظهور مثل هذه الإعمال، التي عادة يستغل القائمون بها بعض الثغرات، يعود إلى أمرين لا ثالث لهما، وهما:

أولاً، أن الأجهزة الأمنية تفصل بين العمليات التي يقوم بها الجيش وفرقة مكافحة الشغب في قوى الأمن الداخلي لفتح الطرقات، وبين العمل الأمني البحت، الذي يقوم على الترصد والمراقبة والترقب، مع ما يفرضه ذلك من إبقاء العين ساهرة ومن دون أن يرّف لها جفن، بحيث كانت الأجهزة المختصّة في جهوزيتها التامة، وهي تُخضع البيئات الحاضنة لخلايا الإرهاب لمراقبة دائمة ومتواصلة، والقيام بالتالي بخطوات إستباقية نتيجة ما يتوافر لها من معلومات دقيقة عن أي تحرك يشتمّ بأنه مريب، وهذا ما يُعرف بالأمن الإستباقي، مع العلم أن هذه الأجهزة حقّقت أكثر من إنجاز في هذا المجال، وهي وفرّت على لبنان الكثير من الحوادث، التي كان من الممكن أن تجرّ البلد إلى متاهات غير محسوبة النتائج.

ثانيًا، أن لا وجود فعليًا وفاعلًا لما يُسمّى بـ"الخلايا النائمة" أو "الذئاب المنفردة"، وذلك بعدما تمّ القضاء عليها بالكامل أو أنها موضوعة تحت المراقبة الدائمة، بحيث يتعذّر عليها القيام بأي عمل تخريبي، وهو أمر يعود إلى إمتلاك الأجهزة الأمنية بنكًا من المعلومات، التي تمكّنها من توجيه ضربتها الإستباقية قبل قيام هذه المجموعات، سواء في شكل فردي أو جماعي، بأي عمل من شأنه زعزعة الأمن والمسّ بالإستقرار العام.

@ المصدر/ اندريه قصاص - لبنان 24


دلالات : لبنان 24
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934581721
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة