صيدا سيتي

Lebanon to celebrate Easter in lockdown Schools off to different starts in efforts to stay on track تشديد الرقابة واستمرار الإقفال في صيدا... خروق محدودة (صور) عبد الله: نطلب من الأونروا اعتماد المعايير العلمية المعتمدة للحجر والعزل أسبوع آلام ..على درب جلجلة" الكورونا"! اعتصام لأهالي الموقوفين في احداث عبرا للمطالبة بعفو شامل عن ابنائهم خوفا من كورونا الدكتور حازم بديع: بلدية صيدا تتابع عن كثب تجهيز المستشفى الحكومي لحالات كورونا محتملة حداد في كلمة لمناسبة الشعانين: نعيد هذا العام العيد عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى اللبنانيين.. ترقبوا كل أربعاء صدور لائحة موحدة بأسعار الخضار والفاكهة صلاح اليوسف: لماذا تتقاعس الاونروا عن القيام بواجباتها تجاه الشعب الفلسطيني؟ تشديد الرقابة واستمرار الإقفال في صيدا... خروق محدودة اعتماد مستشفى حمود الجامعي في صيدا لفحص الكورونا أسامة سعد يبحث مع الفاعليات الاقتصادية في الإجراءات الكفيلة بالتخفيف من الآثار السلبية الخطيرة لوباء كورونا حواجز لأمن الدولة في صيدا لتطبيق التعبئة العامة صيدا: مدينة في "الإقامة الكورونية"! أسامة سعد: الصرخة علت اليوم أكثر.. ويجب على الدولة تأمين مستلزمات المعيشة للمواطنين أول حالة وفاة بفيروس كورونا في بلدة برجا وزارة الصحة: 14 إصابة جديدة بكورونا ترفع عدد الحالات المثبتة الى 508 معمل النفايات في صيدا: نتيجة فحص احد العاملين لدينا سلبية شرطي بلدي اطلق النار على مكتب رئيس بلدية سبلين

خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !..

أقلام صيداوية - الأحد 17 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !..

عام مضى يا صديقي وأخي زياد ، وأنا كلّ يومٍ أنتظر منك نهفة أو جملة أو اسم كتاب تنصحني به لقراءته، كل يوم أنتظر منك مكالمة تصرخ فيها في أذني ، كلمة ما ، أو تردد اسمي مرتين وبصوت عال ومن ثم تقفل الخط ، كنتُ يومها أعرف أنك مشتاق إلي وتريد أن تطمئنّ عني ، أنتظر حضورك بفارغ الصبر ، مع أنني على علم ويقين أنك لن تحضر بالجسد ، إنما بالروح فأنت موجود.

عامٌ يا صديقي ، والحزن على الغياب عميق جدًا ، غياب الموت يقتل ويعشش أشجانًا وأحزانًا في داخلنا  ، واليوم في الذكرى السنوية الأولى على غيابك تهاجمني الأشجان حين أسترجع ذكرياتي معك ، أشجان مختلفة ومتنوعة ، رقيقة شفافة ، ناعمة هادئة وصاخبة أحيانًا ، غريبة لا تشبه الأحزان المتعارف عليها ، أشجانٌ يا صديقي تبعث عذوبة ونقاء ، ما يدفع إلى الإبتسامة الهادئة الخفيفة حتى لتظنها فرحة . 
صديقي ، نحن اليوم في ثورة ، ثورة سياسية إجتماعية إقتصادية ثقافية ، ثورة فكر كنتَ أنتَ حامله وداعي إليه ، كنتَ أنتَ مَن يريد أن يثور على الفساد وعلى كل التقاليد البالية ، أنسيت أبو الزلف حين جاء إلى ساحة الضيعة في مسرحية شي فاشل لزياد الرحباني من التراث يرتدي بنطلون جينز متنكرًا لشرواله ، يطلب التغيير نحو الأفضل والإبتعاد عن الطائفية المستشرية  . وأدوارد المعقّد في مسرحية فيلم أميريكي طويل عندما كان خائفًا من الطائفية ، ومن ثم قال بعد العلاج ( كل حياتنا عايشين إخوة إسلام ومسيحيي مع بعضنا )  هذه الصرخة التي نصرخها اليوم في ثورتنا ... وغيرها من الأدوار التي تحمل فكرك الثوري والطليعي، المحركة لأفكارنا الثورية.
ساحات الثورة اليوم بحاجة لثورة ثقافتك وعلمك ، صحيح أنك لم تكن الأبرز ظاهريًا على ساحة العمل الثقافي المباشر ، إلا أنك تبقى الأبرز والأفعل في ممارسة السياسة الثقافية في العمق الثقافي ، ذلك أن الثقافة هي العمق الحقيقي للمجتمعات الثورية والرؤيوية . لقد مارست ذلك بحق ،  وكنتَ مثقفًا بامتياز، وستبقى ثقافتك فاعلًة في وعينا، ومنا لأولادنا.
عام مضى يا صديقي وأخي ، وما زلتَ تشعّ وجودًا فعليًا ، وفكرًا ثوريًا نيّرًا ، الفراق والموت لا يمكن أن يهدّد وجود مَن وضع وجوده كله في مشروع ثقافة الوجود.

 

@ المصدر/ بقلم خليل إبراهيم المتبولي


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927564123
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة