صيدا سيتي

محتجون اعتصموا امام فرع مصرف لبنان في صيدا الهلال الأحمر الفلسطيني نفذ مناورة تدريبية ومحاكاة تمثيلية لحدث أمني في عين الحلوة أسامة سعد: هل سيكون سمير الخطيب الأصيل أو واجهة ليأتي الأصيل لاحقاً؟ سقوط 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام القريّة بصيدا جفرا تكرِّم شباب مشروع النَّظافة في عين الحلوة‎ البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية

ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد)

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 16 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد)

   أن يكونَ لديك هدف تتمناه، كالثّراءِ، أو الجسمِ السليمِ، أو الممتلكات الرّائعة، أو السّفر حول العالم، أو النّجاح، أو الوطن الحُلم... ليس بالأمْر العظيم. فمن منّا لا يطمحُ لتحقيق هذه الأهداف؟ وبالمقابل كم واحد منّا يحقّقها؟ الأقليّة فقط، وهل تعرف السّبب؟ إنّه تجاهلك لللألم الّذي عليك أن تتحمّله لتحقيق هذا الهدف. ألم المثابرة، الصّبرُ، والمواظبة، وعدم الاستسلام. ألمُ الوقوف على قدميك شامخًا كلّما دهستكَ الحياة، هو الّذي يحقق الأهدافَ.

  إنَّ أحلام اليقظة، لن توصلك إلى أيّ مكانٍ. خطّط، اعمل، تحمّل، اصبر حينها ستصل. ليس من الصّعب أن تسمّي هدفًا، إنّما اختيار نوع الألم الّذي ستعانيه في دربك للوصول إلى الهدفِ هو الّذي يحققه.

   وهدفنا اليوم هو الوطن الحُلم. كيف نحقّقه؟ بالصّبر على الجوعِ، والفقر، بعدم الانجرار خلف الفتن، بعدم ترك الغضب يستولي علينا، باحتمال برد الشّتاء القادم دون أنْ يرفّ لنا جفنٌ. بوضع استراتيجيّات عقلانيّة ننأى بها، لكن ليس بالنّفس، إنّما عن النّفس. فالنفس ان اتبعناها ستختار أسهل الطرق، ألا وهو الغضب والتّدمير. الوطن الحلم سيتحقّق على قدر احتمالنا للألم، إنّه ألم المخاض الّذي لا مهرب منه، ليخرج بعدها لبنان الحبيب على قدر آمالنا وتمنياتنا. فالشّتاء الذي يراهنون عليه ليطفئ شعلة الحريّة، هو نفسه الّذي سيجرف أطماعهم وطائفيّتهم، وحروبهم. فإلى اللّقاء في لبنان الوطن الحُلم الّذي سيعيش فيه أبناؤنا حياةً أكرمَ من حياتنا.

@  المصدر/ بقلم نهلا محمود العبد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919285832
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة