صيدا سيتي

صيدا: قصّابون يشكون "التمييز" بالدعم! أبو العردات بحث المستجدات السياسية مع لجنة العلاقات في فتح إقليم لبنان وزارة العمل تطلق حملة تفتيش واسعة اعتبارا من يوم غد الأربعاء السعودي إستقبل في بلدية صيدا وفد إتحاد النقابات العمالية برئاسة الترياقي جولة لمراقبي الاقتصاد على محال السوبرماركت في حارة صيدا اقبال على اللحم المدعوم في صيدا: كيلو واحد لكل مواطن! لليوم الثاني الدولار يواصل ارتفاعه في السوق السوداء.. كم بلغ سعره؟ ثانوية مصطفى الزعتري احتفلت بتخرج طلاب الشهادة الرسمية للمرحلة الثانوية صيدا مدينة الشهداء والمناضلين "التنمية والتحرير" تطرح قانون انتخاب معدّلاً: لبنان دائرة واحدة وكوتا نسائية و18 سن الاقتراع أمام شركة كهرباء صيدا: "طفّوا بيوت السياسيين وضوّوا بيوت الناس" في اليوبيل الفضي لتأسيسها خريجو مدرسة البهاء وزعوا المصاحف عن روح المؤسس الرئيس الشهيد بدعم من برنامج ENI CBC MED غرفة صيدا والجنوب تطلق دعوة لاختيار 25 من رواد الاعمال الطموحين LUNA CAFE خدمتنا ممتازة ليل نهار وأسعارنا ما بتتأثر بطلوع الدولار للبيع عقار أرض في بتدين اللقش مطل على سد بسري قضاء جزين للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد أقوى العروضات عند سولديري زين اليمن للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل

صيدا تُودّع "شهيد الوطن" علاء أبو فخر بتشييع رمزي

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يُشارف الحراك الاحتجاجي في لبنان اليوم على إنهاء شهره الأول، لم يكلّ أو يملّ أبناء صيدا منه، يتفاعلون مع باقي المناطق في كل تطور جديد، ويزدادون اصراراً على مواصلته وعلى ابتكار المزيد من الاساليب المختلفة للتعبير عن موقفهم.

لم يكن يوم صيدا الاحتجاجي كما سابقاته، إذ عمها الحزن والحداد معاً، شارك محتجوها في موكب تشييع "شهيد الثورة" علاء أبو فخر، على طريقتهم الخاصة، حضر في نعش رمزي، لفّ بالعلم اللبناني، نثرت النسوة عليه الورود البيضاء، اطلقت "البالونات" البيضاء التي تحمل صورة صغيرة له، ومعها أمانيه التي خطها المحتجون بأيديهم كمطالب أجمع عليها اللبنانيون، قبل أن تحلّق عالياً وتزين سماء المدينة وهي تلقي عليه "تحية وداع"... وسلام.

قطع النشيد الوطني صمت المكان ظهراً، قرأ المشاركون صورة الفاتحة عن روحه، وهو مسجى على طاولة وخلفها صورة كبيرة له، طاف المشيعون بنعشه مرفوعاً على الأكف في ساحة "ثورة تشرين"، ولحظة الوداع ذرفوا الدموع، ألقوا عليه "التحية" ووصفوه بأنه "شهيد الوطن".

وقالت الحاجة نعمة عنتر لـ "نداء الوطن"، وهي ترفع بالوناً كتبت عليه "من صيدا.. سلام لروحك علاء، شهيد الوطن": "جئت للمشاركة في موكب التشييع الرمزي، مقتل علاء مصاب لكل اللبنانيين الذين نزلوا الى الساحات والميادين منذ شهر للمطالبة بالعيش بكرامة".

بينما لم تتمالك الشابة دانا سلامة نفسها، ذرفت الدموع، حاولت كفكفتها عبثاً، قالت بصوت مبحوح: "إن لحظة الوداع حزينة، وسيبقى علاء حياً فينا، ووصيته أن نواصل حراكنا حتى نحقق مطالبنا العادلة".


بينما اعتبرت الناشطة ياسيمن عزام التي تزنرت بالعلم اللبناني أن "مشهد التشييع يؤكد وحدة كل اللبنانيين، بمختلف الطوائف والمذاهب والمناطق وقد شيّعه كل لبنان ورفعت صوره في كل الساحات والميادين وسط اجماع قل نظيره على انه شهيد الثورة".

 

قضية استراحة صور

والى جانب موكب التشييع الرمزي، تحرك المحتجون في صيدا باكراً، غيروا من سير "الخطة اليومية" في إقفال المرافق العامة ومحلات الصيرفة، وتوجهوا الى "قصر العدل" في صيدا للتضامن مع ذوي الموقوفين الـثمانية عشر ومن بينهم قاصرون، بتهمة قيامهم بأعمال شغب في استراحة صور وخلع ودخول العقار وإحراق محتوياته، حيث كان مقرراً ان تعقد جلسة استماع لهم، قبل أن يقوم قاضي التحقيق في الجنوب مرسال حداد بإرجاء الجلسة لعدم تمّكنه من الوصول الى قصر العدل، وذلك وسط تدابير مشددة اتخذتها القوى الامنية والعسكرية أمام مدخله.

وقد برز تطور لافت في هذه القضية، تمثل بإحالة نقيب المحامين في بيروت أندريه الشدياق كتاباً الى القاضي حداد يطلب فيه إسترداد قرار الإنتداب الصادر عنه بتكليف عدد من المحامين الدفاع عن الموقوفين في حادثة تخريب وإحراق استراحة صور السياحية، معللاً قرار الإسترداد بعد إستطلاع رأي لجنة المعونة القضائية.

وعلق احد المحامين المتطوعين للدفاع عن الموقوفين جاد طعمة: "بعد هذا التطور، فإن الاهالي سيقومون بتكليف محامين للدفاع عن أبنائهم على نفقتهم الخاصة، ولكننا سنقوم بالامر بعد تسطير وكالات عند كاتب العدل بذلك"، داعياً القاضي غسان عويدات الى "الاطلاع على هذا الملف بكل تفاصيله".

الى جانب التشييع الرمزي وتأجيل الجلسة، بقي تقاطع "ايليا" مقفلاً امام حركة مرور السيارات وسط اجراءات امنية للجيش، فيما اقفلت الجامعات والمدارس الرسمية والخاصة أبوابها كما المصارف ونظم المحتجون مساء مسيرة راجلة الى صيدا القديمة لتسليط الاضواء على معاناة ابنائها وركود محالها، واعتصاماً لحملة الشهادات العاطلين عن العمل تحت شعار "جيب شهادتك ونزال وصّل صوتك"، قبل ان يطلقوا سبعة عشر منطاداً هوائياً ويقيموا سهرة نار، ثم حلقة حوارية مع خضر سلامة. وكانت ساحة "الثورة" في صيدا، قد شهدت اضاءة شموع تحية الى روح ابو فخر، وسط حداد، حيث لم يتمالك الكثير من المحتجين أنفسهم وذرفوا الدموع حزناً، وقالت الناشطة ملاك الريس مينا لـ "نداء الوطن" وهي ترفع لافتة بأسماء شهداء ثورة 2019. حسين العطار وعلاء أبو فخر "دماؤكم لن تذهب سدى": "جئت الى هنا لقراءة الفاتحة عن روحه، وإضاءة شمعة ملفوفة بعلم لبنان، عسى ان ينير دمه درب لبنان للوصول الى الخلاص سريعاً".

بينما اندفع عدد من الشباب الصيداوي، ورفعوا لافتات كتبت باللغتين العربية والانكليزية، تحية من صيدا الى فلسطين الصابرة وغزة الصامدة في وجه العدوان الصهيوني.

 

@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934631402
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة