صيدا سيتي

محتجون اعتصموا امام فرع مصرف لبنان في صيدا الهلال الأحمر الفلسطيني نفذ مناورة تدريبية ومحاكاة تمثيلية لحدث أمني في عين الحلوة أسامة سعد: هل سيكون سمير الخطيب الأصيل أو واجهة ليأتي الأصيل لاحقاً؟ سقوط 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام القريّة بصيدا جفرا تكرِّم شباب مشروع النَّظافة في عين الحلوة‎ البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية

الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 14 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟

اللبنانيون في لبنان و العالم يطالبون بالإصلاح و التطهير! و لديهم كل المعاني العالية! و المعايير و الأهداف الأساسية! و الجوهرية لعملية الإصلاح والتطهير في البلاد؟... الإصلاح في جهاز الدولة؟ والتطهير الجذري الذي يضع حداً للفساد في مختلف مظاهره..

فقد آن للبنان أن يكون دولة حديثة! لبنان القوي! لبنان المتين! لبنان المبني على أسس سليمة! (مئة بالمئة) بحيث لا يُظلم بريئاً واحداً و لا يبقى في جهاز الدولة مسيء واحد، وأي خلل في الأساس من شأنه أن يهدم البناء مهما زخرفت واجهاته، فلنفتش إذن في أساس بناء الإصلاح لعلّنا نلتمس ما يهَّدد بإنهيار البناء..

الشعب! و البلاد كلها تريد إصلاحاً سليماً، هذا أمر يجب أن لا يشك به أحد، و لكن نبل القصد وحده لا يكفي و الخطأ كان في أساس البناء؟ و العمل كان طرفاً في النزاع لأجل (المصالح الخاصة) حتَّى طفح الكيل؟...

و مهما سمت الأسباب؟ فالمداخلات السياسية كانت نتائجها هي التخلَّي عن المسؤولية؟ أنتجت سلبية إلى حد كبير من عرقلة المشاريع الإنمائية و عدم السرعة في إنجاز المعاملات الإدارية؟ و الإدارات أصبحت ملجأ لغير الكفوئين غير المنتجين حتَّى أدت إلى مضاعفات إدارية منها البُعد بين الإدارة و الشعب؟ حيث يشكو اللبنانيون عدم التجاوب معهم في إنجاز معاملاتهم على إنتظار تأخير المعاملات الإدارية.. و الأغلبية منها تكون بسيطة و لكن يستغرق إنجازها أسابيع أو أشهر وسببها الفساد.

و كذلك الأساليب الإدارية الشائكة التي تقف جميعها سداً في إنجاز الأعمال الإدارية في البلاد، حتىَّ سببت فاجعتان في الوطن! الإصلاحات لم تتم أية مرحلة من مراحلها بالإضافة إلى الفاجعة الكبرى و هي الأزمة الضميرية في العمل.

نتيجتان فاجعتان! الفساد و التخلي فعلاً في قضايا إصلاح جهاز الدولة ما يمس النظام العام و كذلك اللامسؤولية في فقدان الإئتمان و الكفاية و إنعدام المزايا العلمية و الخلقية و بذلك إلتوى القصد النبيل الذي هدف إليه القانون؟ ذلك هي العوامل التي دفعت اللبنانيين (مقيمين و مغتربين)  في (الإنتفاضة) الثورة البيضاء!!

فالأمانة و الصدق و الإخلاص و العيش المشترك و الرشاد و العلم و القوة هي القيم التي تعتبر بحق دعائم الكيان اللبناني... على أننا دولة ترتكز على العدل أولاً و هو أساس الملك!

و يشهد الله أن غيرتي اللبنانية على هذه القيم بحقيقة و يقين! هي التي تدفعني إلى هذا البحث العام في الإصلاح و ملابساته، لذا وجب كشف الغوامض عن الأعمال التي لم تستقم إلا على الآثام و التلوين؟ و جبلت بالفساد و أخبث طين؟ ليكون التطهير أولاً، و من ثم إعداد برامج إصلاحية معجلَّه وشاملة تتلائم مع الخدمات التي على الدولة أن ترعاها..

هذا؛ و الشهاب في صيدا – اليوم- و في ساحة إيليا، لا مقالة هناك؟ و لكن شعاره صابراً مع أصحاب الإيمان الواحد. و الله وليّ التوفيق!

 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919286369
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة