صيدا سيتي

Lebanon to celebrate Easter in lockdown Schools off to different starts in efforts to stay on track تشديد الرقابة واستمرار الإقفال في صيدا... خروق محدودة (صور) عبد الله: نطلب من الأونروا اعتماد المعايير العلمية المعتمدة للحجر والعزل أسبوع آلام ..على درب جلجلة" الكورونا"! اعتصام لأهالي الموقوفين في احداث عبرا للمطالبة بعفو شامل عن ابنائهم خوفا من كورونا الدكتور حازم بديع: بلدية صيدا تتابع عن كثب تجهيز المستشفى الحكومي لحالات كورونا محتملة حداد في كلمة لمناسبة الشعانين: نعيد هذا العام العيد عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى اللبنانيين.. ترقبوا كل أربعاء صدور لائحة موحدة بأسعار الخضار والفاكهة صلاح اليوسف: لماذا تتقاعس الاونروا عن القيام بواجباتها تجاه الشعب الفلسطيني؟ تشديد الرقابة واستمرار الإقفال في صيدا... خروق محدودة اعتماد مستشفى حمود الجامعي في صيدا لفحص الكورونا أسامة سعد يبحث مع الفاعليات الاقتصادية في الإجراءات الكفيلة بالتخفيف من الآثار السلبية الخطيرة لوباء كورونا حواجز لأمن الدولة في صيدا لتطبيق التعبئة العامة صيدا: مدينة في "الإقامة الكورونية"! أسامة سعد: الصرخة علت اليوم أكثر.. ويجب على الدولة تأمين مستلزمات المعيشة للمواطنين أول حالة وفاة بفيروس كورونا في بلدة برجا وزارة الصحة: 14 إصابة جديدة بكورونا ترفع عدد الحالات المثبتة الى 508 معمل النفايات في صيدا: نتيجة فحص احد العاملين لدينا سلبية شرطي بلدي اطلق النار على مكتب رئيس بلدية سبلين

قادة الحراك: شباب الـ 18 الذين لا نثق بهم!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 09 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الشباب والشابات في عمر الـ 18 ربيعاً يُمكنهم العمل في جميع المجالات الوظيفية، الحكومية والخاصة، في التعليم والتمريض والمصارف والتجارة والبناء والصناعة والزراعة.

يمكنهم أن يتزوجوا شرعاً وقانوناً من دون وكيل أو وسيط، وأن يكوّنوا العائلات، وينجبوا الذرّية، ويكوّنوا المجتمع.

وهمّ ينضمّون إلى الأحزاب والجمعيات والهيئات والنقابات ويمارسون النشاطات السياسية والاجتماعية.

كذلك، هم قادرون أن يحصلوا على رخصة قيادة سيارة أو شاحنة أو طائرة أو مركب، بما يعنيه ضمناً، مسؤوليتهم عن سلامة الركاب وسلامة الآخرين.

وفي استطاعتهم فتح حسابات مصرفية وتأسيس شركات والقيام بكل أنواع النشاطات التجارية والصناعية والسياحية والزراعية والاقتصادية والمالية، أي أنهم مؤتمنون على اقتصاد الوطن.

يحقّ لكل منهم أن يقاضي ويتقاضى ويشهد في المحاكم، وتسري عليه الواجبات والمسؤوليات وعقوبات البالغين الراشدين كاملي الأهلية.

الشباب والشابات في الثامنة عشرة يلتحقون بالجيش والقوى الأمنية المُولجة الحفاظ على أمن الوطن وحمايته، وقد يستشهدون أثناء تأدية الواجب دفاعاً عن حرية الوطن، أي أنهم مؤتمنون على سيادة الوطن واستقلاله. وقد يستشهدون في مواجهة المُجرمين اثناء تأدية واجبهم في الحفاظ على أمن المجتمع والسهر على حماية الناس، أي أنهم مؤتمنون على حمايتنا وحماية عائلاتنا.

ولكن سبحان الله، هؤلاء لا نأتمنهم، ولا نثق برأيهم وحُكمهم، ولا نجدهم جديرين أو مؤهلين لانتخاب نائب أو عضو للمجلس البلدي ومختار للحيّ!!

المُذهل، أن نظام المتصرفية (1860 -  1918م) حدّد السِّن الدنيا للمشاركة بالانتخاب بـ 15 عاماً!! والمُؤسف، أن سِنّ الرشد في لبنان اليوم هو 18عاماً بينما سِنّ الانتخاب هو 21عاماً!!

أيها الشباب الثائر، أنتم قادة هذا الحَراك والمؤتمنين عليه، وهذه فرصتكم الوحيدة للخروج من النفق المظلم وتأمين مستقبلكم، وليكن مطلب تغيير سن الاقتراع الى 18 عاماً على رأس مطالبكم، كي تتمكنوا من تشكيل لبنان الغد على صورتكم، وبقدر آمالكم وطموحاتكم ومصالحكم.

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب، كاتب وباحث - جريدة اللواء (ص4) 9-11-2019


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927561685
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة