صيدا سيتي

الحسن طلبت في تعميمين من المحافظين تنظيف الاقنية ومجاري المياه قبل الشتاء وتكثيف العناصر البلدية مع افتتاح المدارس منعا للحوادث نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة: نرفض إجراء أيّ تعديل على قانون الإيجارات الجديد ادارة السير والمركبات: استيفاء رسوم السير مع غرامات مخفضة صفارات الانذار تطلق من مساجد المخيمات الفلسطينية تدريس خصوصي في المنزل مع Home Education: أسعار مدروسة ومناسبة للجميع نقابة أصحاب المحطات وتجمع شركات توزيع المحروقات: اضراب عام في 29 آب كركي أصدر قرارات قضت بفسخ عقود أطباء وصيادلة ومستشفى ومختبر وإنذار آخرين مفاجأة "أورينت كوين": رحلتان الى جزيرتي "لارنكا" و"ليماسول" - قبرص في أيلول إضراب عام في مخيم عين الحلوة رفضا لقرار وزارة العمل هل يُعكّر ملف عمل الفلسطينيين صفو جلسة الحكومة اليوم؟ الصيغ المطروحة لمُعالجة العمل ووجود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضبط 3 شاحنات مهربة عند مداخل صيدا الأواني الفارغة تتصدر مسيرة عين الحلوة.. ضجيج غضب يعبر عن الجوع والفقر - 6 صور النروجية بالتنسيق مع اللجنة الشعبية تجول في "تجمع اوزو" لوضع اللمسات الأخيرة إستعداداَ لبدء مشروع الترميم - 10 صور تعرفوا على برنامج العلاج بالموسيقى Music Therapy ـ 14 صورة هيئة العمل الفلسطيني تعلن الإضراب العام والإقفال التام لمداخل المخيم غدا الخميس - 12 صورة "المعلومات" توقف مشتبهاُ بسرقة محل مجوهرات في صيدا لمرتين متتاليتين اختتام دورة التعلم باللعب Gaming and Learning ـ 38 صورة مخاوف فلسطينية من تجفيف منابع الأنروا ضو أمام رؤساء الوحدات الادارية في الجنوب: تفعيل العمل بتقديم الخدمة الأفضل والأسرع للمواطن - 4 صور

الطلاب الجامعيون يحددون خياراتهم ويعرضون نظرتهم وتطلعاتهم

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 13 نيسان 2005 - [ عدد المشاهدة: 721 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


ديالا قرصيفي النابلسي - الجنوب - اللواء:
تتعالى الأصوات، وتتناغم الكلمات، فتتردّد الأصداء بمفردات تندد بالقهر والعدوان وتنادي بالحرية والحياة·
تحت شعار "نستحق لبنان ·· نستحق رفيق الحريري، لبنان للجميع وفوق الجميع وطن للحياة، 13 نيسان 2005 يوم الوحدة الوطنية"، والذي كان الشهيد الرئيس رفيق الحريري أطلق نداءً في العام 2000 لاعتماد التاريخ نفسه يوماً للحياة وللوحدة الوطنية والعيش المشترك، وسبق أن وقع وثيقة تؤكد القيم والمبادئ الوفاقية والدستورية التي على أساسها انطلقت مسيرة السلم الأهلي، وبناء الدولة الواحدة، وخروج لبنان من تداعيات 13 نيسان عام 1975، كما تدعو الوثيقة إلى اعتبار 13 نيسان من كل عام يوماً للحياة والوحدة الوطنية والعيش المشترك كي لا تتكرر وحتى لا ننسى·
واستكمالاً لرسالة ونهج الشهيد الرئيس رفيق الحريري في خدمة لبنان وشعبه من جميع نواحي الحياة، عملت أخت الشهيد النائب بهية الحريري على متابعة تلك الرسالة باطلاق فاعليات 13 نيسان·
"لــــواء صيدا والجنوب" كان له وقفة مع الطلاب الجامعيين في "الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس" في صيدا، للوقوف على آرائهم في هذه المناسبة·


الطالب محمد عطوي قال: إن مبادرة النائب بهية الحريري جديرة وقيمة، فجميع اللبنانيين يطالبون بالوحدة الوطنية والعيش المشترك، لكن بعض السياسيين يعملون على توظيف هذه الشعارات ويسمحون بالتدخل الخارجي، والذي بدوره يُشعل الفتنة الطائفية بين اللبنانيين·
واستنكر متسائلاً: مَنْ يريد أن تعود وتتكرر مآسي الحرب اللبنانية؟
واستطرد بالقول: الجميع ينشد الحرية والحياة، ويندد بالظلم والعدوان والحرب·
وختم داعياً الجميع للمشاركة في هذا اليوم، وإقامة ورشة عمل توظف وتدعم هذه القضية، وهي العيش تحت سقف الطائف، فلبنان للجميع وفوق الجميع··
للتمسك بالثوابت والقيم
الطالبة ليلى الغزاوي اعتبرت أن ما نشهده اليوم على الساحة اللبنانية من تشتت وانقسام، يذكرنا بالحرب الأهلية، التي ولدت الحقد والكراهية والصراع، وكذلك الفتـنة بين اللبنانيين·
وأكدت أن الشباب اللبناني يجب عليه التمسك بالثوابت والقيم التي أرساها "اتفاق الطائف"، وهي نبذ الطائفية السياسية على أساس أن يكون الخيار "الوطن لجميع أبنائه ويجب علينا حمايته"·
وختمت قائلة: واجبنا نحن الشباب ارساء هذه المفاهيم في عقول وأذهان الجميع، حتى يتمكنوا من النهوض بهذا الوطن إلى الأمام·
الطالب علي عباس أشار إلى أن هذه المبادرة يجب أن تكون على مستوى من المسؤولية تؤخذ على عاتق اللبنانيين لتوحيد صفوفهم في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها·
وأضاف: يجب أن يصبح 13 نيسان يوماً تاريخياً يحتضن اللبنانيين تحت ظل العلم اللبناني للنهوض بالوطن، وإعادة الحياة لكي لا يتكرر هذا اليوم المشؤوم كما حدث في العام 1975 ·
وختم مستنكراً بالقول: كفانا دماراً كفاناً هدراً للدماء! نريد الحرية والسيادة والإستقلال والعيش المشترك·
تحقيق مسيرة الشهيد الرئيس
الطالبة سلطانة متيرك أوضحت أن التدخل الخارجي ما هو إلا رسالة صهيونية - أميركية لإشعال الفتنة الداخلية بين اللبنانيين·
وقالت: من الضرورة العمل على التخلص من هذا التدخل، فكانت مبادرة أخت الشهيد النائب بهية الحريري، حلم اللبنانيين لإعادة الإنصهار الوطني فيما بينهم·
وتساءلت: كيف يمكننا أن نحقق الوحدة الوطنية والبعض يرفض الحوار؟
وختمت مؤكدة على ضرورة تحقيق مسيرة الشهيد الرئيس رفيق الحريري·
الطالبة ميساء صباغ أردفت متسائلة: لبنان إلى أين؟ سؤال يطرحه كل لبناني، والإجابة عنه تكاد تكون مستحيلة في ظل هذه الظروف الراهنة التي نمر بها، لقد ذكرتنا بويلات الحرب الماضية التي عشناها، والتي نكاد أن نعيشها الآن، لولا وعي اللبنانيين وادراكهم لوطنهم وحبهم له، والرغبة في الوحدة والعيش المشترك·
وقالت: إن يوم الوحدة الوطنية الذي دعا إليه الشهيد رفيق الحريري، ما هو إلا دليل على ايمانه بالوطن والمؤسسات·
وختمت بالقول: إن الشهيد الرئيس لطالما كان يتمنى أن يرى لبنان في أحسن الأحوال، ومن ثم إعادة الحياة إلى جميع اللبنانيين، وهو ما أكدت عليه أخت الشهيد النائب بهية الحريري·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 908035053
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة